مجلس الآباء ببوشر يحتفي بتكريم المعلمين والطلبة المجيدين

استعراض غنائي وقصائد شعرية –
كتب – خليفة بن علي الرواحي –
احتفلت ولاية بوشر أمس الأول بتكريم المعلمين والطلبة المجيدين بمدارس ولاية بوشر للعام الدراسي 2016/‏‏ 2017، حيث أقيم الحفل تحت رعاية معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية، وبحضور سعادة الشيخ مهنا بن سيف المعولي والي بوشر رئيس مجلس الآباء والأمهات بالولاية، وسعادة الشيخ محمد بن حمدان التوبي المستشار بوزارة التربية والتعليم والدكتور علي بن حميد الجهوري مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة مسقط وعدد من المشايخ والأعيان والمعلمين والطلبة والطالبات المكرمين، وذلك بمسرح كلية العلوم الشرعية بالخوير.
بدأ الحفل بكلمة لسعادة الشيخ مهنا بن سيف المعولي والي بوشر رئيس مجلس الآباء والمعلمين بالولاية قال فيها: إن لقائنا يأتي لتكريم نخبة من المعلمين والطلبة المجيدين الذين أخلصوا لعملهم وتميزوا بعطائهم جدوا واجتهدوا في المذاكرة لينالوا الدرجات العلا في التحصيل العلمي والأنشطة المدرسية، لذلك نالوا شرف التكريم في هذا اليوم البهي.

محاور التفوق

وأضاف: إن التفوق العلمي لا يكتمل إلا باكتمال محاور منظومة العملية التعليمية، ويأتي ولي الأمر في أولها فبدون المتابعة والعناية للأبناء ومساعدتهم على التخطيط ومتابعة دراسته في المنزل والمدرسة لا يكتمل العمل، وثاني المحاور هم المعلمون الذين هم ورثة الأنبياء بحملهم رسالة العلم والمعرفة وعليهم مسؤولية مستقبل تعليم الأبناء علما وتربية، أما محور العملية التعليمية الثالث فهو الطالب وإخلاصه واجتهاده في طلب العلم والتحلي بالأخلاق هو سر النجاح والتفوق ليكون رقمًا إيجابيًا لخدمة نفسه ووطنه.

خطى ثابتة

وألقى سليمان بن عامر الرحبي مدير مساعد لمدرسة الخوير للتعليم الأساسي كلمة المعلمين المكرمين قال فيها: لقد كان النطق السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- منذ إشراقة شمس النهضة المباركة عندما قال (سنعلم أبناءنا ولو تحت ظل الشجر) والتعليم في عمان يتلألأ أنواره في كل الربوع وأصبح يسير بخطى ثابتة لبناء الإنسان العماني نحو الرقي وتطور والإبداع لمواكبة كل ما هو جديد.
وأضاف: إن التكريم لفتة طيبة وكريمة تدعونا للمزيد من الاهتمام بالطلبة والطالبات والإخلاص، وبذل الجهد من أجل تنشئة جيل من أبناء عمان الأوفياء يعول عليهم تحمل المسؤولية والمساهمة في بناء أرض هذا الوطن المعطاء.

حافز

وألقى حميد بن صالح الحميدي كلمة الطلاب المكرمين قال فيها: إن التكريم حافز لبذل المزيد من الجهود والعطاء من أجل تحصيل العلم ومواصلة التفوق، ونعاهد الجميع ببذل المزيد من العطاء من أجل خدمة هذا الوطن الغالي.

تكريم

بعدها قام راعي الحفل معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية وسعادة الشيخ مهنا بن سيف المعولي والي بوشر رئيس مجلس الآباء والأمهات بالولاية بتكريم المعلمين والطلبة المجيدين.
وتخلل الحفل عدد من الفقرات الاستعراضية الغنائية والقصائد الشعرية التي عبرت عن مكانة المعلم وجسدت حب الوطن والولاء لقائد المسيرة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، حفظه الله ورعاه.

جريدة عمان

مجانى
عرض