القوات العراقية تستعيد «حي الهرمات» شمال الموصل

العبادي: نسعى لتأمين حدودنا مع سوريا –
استطاعت القوات العراقية المدعومة من قبل طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية أمس تحرير حي الهرمات من سيطرة تنظيم «داعش» الإرهابي والاقتراب أكثر من حيي «17 تموز» والاقتصاديين بالجزء الشمالي في الجانب الأيمن لمدينة الموصل، آخر معقل رئيسي للتنظيم المتشدد في العراق.
وذكر قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان له: إن «قطعات الشرطة الاتحادية في المحور الشمالي حررت أمس حي الهرمات بالكامل وتتوغل في حي الهرمات الثانية وتقترب مئات الأمتار من«17 تموز» والاقتصاديين»، ولفت القائد العسكري إلى أن « تلك القوات قتلت 16 عنصراً من تنظيم «داعش» الإرهابي ودمرت 4 مسقفات ومضافتين للدواعش وثلاث ثكنات للرصد ومفرزة للرشاشات الثقيلة».
وكشف جودت عن تصدي قطعات الشرطة الاتحادية في محور جنوب المدينة القديمة تعرضا للدواعش بالعجلات الانتحارية وملاحقة العناصر الهاربة باتجاه المنطقة المحيطة بجامع النوري، مؤكداً أنها «قتلت 10 عناصر من التنظيم الإرهابي ودمرت عجلتين وثلاث درجات مفخخة وتستولي على أسلحة متنوعة»، وأضاف أن «الشرطة الاتحادية أجلت مئات النازحين من مناطق الاشتباك في المحور الشمالي الغربي ونقلتهم إلى المناطق الآمنة وتقدم المساعدات الإنسانية لهم»، وفي إطار حربها على الإرهاب، أكدت قيادة عمليات الأنبار أمس تدمير مقرات ومضافات وأكداس لتنظيم «داعش» في صحراء الرطبة غربي المحافظة.
وأضافت أن «العملية كانت بإسناد من طيران التحالف الدولي والمروحي للجيش حيث أسفرت عن تدمير أربعة مقرات ومضافات تضم 30 خيمة وثلاث أكداس والاستيلاء على أربعة عجلات وأسلحة خفيفة وحرق خزانات واعتقال 12 شخصا من المشتبه بهم». إلى ذلك ذكر القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي في مؤتمر صحفي عقده في مقر قيادة عمليات الفرات الأوسط خلال زيارته محافظة كربلاء يوم أمس أن «عمليات عسكرية انطلقت أمس الأول في غرب الأنبار على الحدود السورية»، وأكد العبادي أن «الحدود من جهة سوريا تحت سيطرة الدواعش، ونسعى لتأمينها لمنع التعرضات التي تهاجم القطعات الأمنية العراقية». سياسيا قالت وزارة الخارجية العراقية إن «وزير الخارجية إبراهيم الجعفري استقبل عبد العزيز الشمري القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية في بغداد، وجرى خلال اللقاء استعراض سير العلاقات الثنائية بين بغداد والرياض، وسُبُل تعزيزها بما يُحقـِق مصالح الشعبين الشقيقين»، وأكدت الوزارة «تسلـم الجعفري دعوة رسمية من المملكة العربية السعودية لرئيس الجمهورية فؤاد معصوم لتمثيل العراق في اجتماع القمة العربية الإسلامية ـ الأمريكية المُزمع عقدها في الرياض أواخر الشهر الحالي».