الطَّيران العُماني يدشن استراتيجية المسؤولية الاجتماعية

تتمحور حول عدة قطاعات منها المؤسسات الصغيرة –

دشن الطَّيران العُماني، استراتيجية المسؤولية الاجتماعية، والتي تتمحور حول عدة قطاعات تشمل رعاية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وحماية البيئة والسياحة والتعليم ودعم ذوي الاعاقة إلى جانب المساهمة في العمل التطوعي.
وتأتي هذه المبادرة استباقية بهدف تعزيز المصلحة العامة من خلال تشجيع نمو وتطور المجتمع في إطار استثمارات مجتمعية تعود بالفائدة والنفع في الحاضر والمستقبل على المجتمع ككل، إذ لا يقتصر دور الطيران العُماني على إدارة عملياته الجوية فقط، بل يتجاوز ذلك ليضع الناقل الوطني التفاعل والتواصل المجتمعي مع شتى فئات المجتمع نصب أعينه.
تهدف استراتيجية المسؤولية الاجتماعية للناقل الوطني إلى خلق بيئة عمل آمنة بهدف تحقيق التميز والكفاءة في صناعة النقل الجوي وذلك بالتوازي مع تطلعات الطيران العماني نحو التوسع والنجاح، حيث تشمل الإستراتيجية في طياتها آلية خاصة لتفعيل المبادرات وأيضا الفئات المستهدفة من خلال تشكيل فريق عمل يتولى إدارة المبادرات ودراستها ثم متابعة تنفيذها وقياس عائدها في المجتمع، ويلعب دور الاستدامة أهم الأدوار في هذه الإستراتيجية من خلال التركيز على عنصر الاستدامة خاصة فيما يمس شرائح محددة من المجتمع بهدف تحقيق الاستفادة الأكبر من مثل هذه المبادرات.
أما فيما يخص الأعمال التطوعية، سيتم تشكيل فريق عمل يتولى المهام التطوعية الرامية نحو مجتمع يرقى بسمو أهدافه والتي يسرها العمل الجاد في إطار بيئي صحي متماسك، ومن جانب آخر نال قطاع السياحة في السلطنة نصيبا من الإستراتيجية إلى جانب القطاع الأكاديمي لكافة المستويات الدراسية.
يأتي توجه الإستراتيجية تأكيداً على التزام الطيران العُماني نحو المجتمع وسعيه لخلق بيئة تشجع وتحفز أفضل الممارسات في مجال المسؤولية الاجتماعية، حيث من الآن فصاعداً تدخل الإستراتيجية حيز التنفيذ لتعمل على المساهمة البناءة في المسيرة التنموية متفاعلة مع مبادرات التطوير المجتمعي بالسلطنة.
ومن جهة أخرى، قدم الناقل الوطني الدعم لعدد من المحافل المجتمعية وأيضا مبادرات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة إيماناً منه بالدور الذي تلبيه هذه المؤسسات في المساهمة في قطاعات الاقتصاد المتنوعة سواء التجارية والسياحية.
وفي وقت سابق كان الطيران العُماني قد أعلن عن مبادرة سعى من خلالها إلى تبني العديد من برامج المسؤولية الاجتماعية تماشيا مع استراتيجية الإدارة التنفيذية بالشركة للإسهام المباشر في دعم ورعاية أسر الضمان الاجتماعي وذوي الاحتياجات الخاصة من أبناء الوطن من أجل تحقيق تنمية اجتماعية مستدامة. ويأتي ذلك امتثالا للأهمية البالغة التي توليها الحكومة متمثلة في وزارة التنمية الاجتماعية في رعاية فئة ذوي الاعاقة والضمان الاجتماعي من أبناء الوطن؛ بهدف تيسير إنهاء إجراءاتهم المتعلقة بالسفر من أجل العلاج أو التعليم.