فنجاء يستعيد بعض البريق !

متابعة – عـبدالله الوهيبي –

قاد مهاجم فنجاء شوقي حماد الرقادي فريقه فنجاء للظفر بثلاث نقاط ثمينة بعدما سجل هدفين من مجمل الأهداف الثلاثة التي انتهت عليها المباراة ضد ضيفه الخابورة 3/‏‏‏1 في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس الأول على ملعب استاد السيب وشهدت حضورا متوسطاً من جماهير الفريقين خاصة في شوطها الثاني، ليبتسم التوفيق في الأخير لمصلحة المستضيف ( فنجاء ). شوط المباراة الأول انتهى بتقدم المستضيف بهدف السبق المبكر في الدقيقة الخامسة من رأسية جميلة للمهاجم شوقي الرقادي ليعود الرقادي من جديد ويعزز تقدم فريقه بالهدف الثاني الجميل الذي أحرزه بطريقة جميلة في الدقيقة 54 من عمر الشوط الثاني وليتواصل مسلسل الإثارة والندية والحماس بين الطرفين ،ولتسنح مجموعة من الفرص السهلة والخطرة لمهاجمي الفريقين في محاولة لإحرازهما هدفا لأي منهما ، ليتمكن اللاعب الدولي عبدالعزيز المقبالي من تعميق جراح الخابورة بإضافة الهدف الثالث في اللقاء في الدقيقة 57 ، ليقوم مدربا الفريقين بالرمي بأوراقهما الرابحة في الشوط الثاني، لكن جميع تلك المحاولات الهجومية لم تسفر عن أي شيء مع وصول المباراة للدقيقة 67 ليعود الخابورة لتقليص فارق النتيجة بإحراز الهدف الوحيد عن طريق مهاجمه محمد المطروشي ، لتكن الدقائق الأخيرة حاضرة من خلال الفرص التي سنحت للفريقين ، لكنها لم تحمل أي جديد في اللقاء حتى مع إطلاق الحكم لصافرة النهاية بفوز فنجاء على الخابورة 3/‏‏‏1 مع العلم أن لقاء الذهاب الأول بين الفريقين انتهى بالتعادل الإيجابي 2/‏‏‏2 في المجمع الشبابي بصحار.

الطاقم التحكيمي

أدار المباراة الحكم نايف البلوشي ( للساحة ) وساعده على الخطوط الحكمان إبراهيم الشرقي ويوسف الغافري وتركي الصالحي ( حكما رابعا ) وخميس الشماخي ( مقيّما للحكام ) ومحمد حمد المخيني ( مراقبا للمباراة ) علي بن سليم الحبسي ( منسقا إعلاميا للمباراة ).

تشكيلة الفريقين

دخل فنجاء اللقاء بتشكيلة ضمت مازن الحسني في حراسة المرمى بالإضافة إلى نذير المسكري والمهاجم الدولي عبدالعزيز المقبالي وباسل عبدالله الرواحي وصلاح السيابي ومحمود الحسني وشوقي الرقادي وعمر الحسني والمحترف الأجنبي وليفريد والتنزاني دانيال روبن ومحمد النجاشي. فيما كانت ضمت قائمة فريق الخابورة كلا من عبدالسلام البلوشي في حراسة المرمى ، وقائد الفريق إسماعيل العجمي وسمير البريكي ومبارك البريكي ونبيه الشيدي وعبدالله العجمي والمهاجم محمد المطروشي وأحمد ضاحي وسعيد الغداني بالإضافة للمحترف الاجنبي باولو فيتور.

التبديلات

أجرى مدرب فنجاء سليمان المزروعي تبديلين الأول جاء اضطراريا في الشوط الأول بخروج المدافع نذير المسكري ودخول يوسف السيابي وفي الشوط الثاني أشرك اللاعب إبراهيم الزدجالي بدلا من المهاجم شوقي الرقادي. فيما قام مدرب فريق الخابورة ناصر الحجري بإجراء ثلاثة تبديلات جاءت جميعها بالشوط الثاني حيث دخل اللاعب خليل القطيطي بدلا من عبدالله العجمي والمحترف الأجنبي وائل نور بدلا من المهاجم إسماعيل العجمي ، وأسعد المرزوقي بدلا من اللاعب مبارك البريكي.
الوقت الإضافي

أضاف نايف البلوشي دقيقتين كوقت محتسب بدل الضائع في الشوط الأول فيما أضاف أربع دقائق كوقت محتسب بدل ضائع في الشوط الثاني.

أعصاب مشدودة

ظل مدربا الفريقين سليمان المزروعي (فنجاء) وناصر الحجري ( الخابورة ) على أعصابهما طوال معطيات المباراة ، من خلال الوقوف على الخط في المنطقة المخصصة لهما ، وتفاعـلا كثيرا مع أحداث وسير مجريات اللقاء الذي جاء مبكرا جدا هذا الموسم.

بطاقات صفراء

أشهر حكم اللقاء نايف البلوشي بطاقة صفراء واحدة ضد لاعب فنجاء عمر الحسني في الشوط الثاني، كما اكتفى بمنح إنذارات شفهية لعدد من عناصر الفريقين نتيجة بعض الاحتكاكات القوية التي حملتها مجريات اللقاء ولم يكن هناك أي إشهار للبطاقة الحمراء، ونجح الحكم في التعامل مع مجرياتها بشكل جيد.

متابعـة

المباراة شهدت متابعة إدارية من جانب أعضاء مجلس إدارة ناديي فنجاء ( المستضيف ) والخابورة اللذين حرصا بدورهما على متابعتها منذ البداية وحتى نهايتها ، ليبتسم عامل التوفيق فيها بالأخير لمصلحة أصفر الداخلية فنجاء ، لتقوم إدارة نادي الخابورة بتقديم التهنئة لإدارة فنجاء على الفوز الذي تحقق.

غيابات مؤثرة

افتقد فريق فنجاء لكرة القدم في لقاء الخابورة أمس الأول لغياب المدافع المحترف الأجنبي موبيوو، بالإضافة لقائد الفريق محمد المعشري وغيرها من العناصر الأخرى ، والحال نفسه انطبق على فريق الخابورة الذي عانى هو الآخر من غياب المهاجم سعيد عبيد بسبب الوعكة الصحية التي ألمت به عقب لقاء صحم الماضي بالإضافة لغياب المدافع الأجنبي بالا الذي لم يشارك في اللقاء.

تغيير اضطراري

بعد مرور منتصف الشوط الأول قام مدرب فنجاء سليمان المزروعي بإجراء تغيير اضطراري بخروج المدافع نذير المسكري بعد تعرضه لإصابة لم تمكنه من تكملة مجريات اللقاء على الرغم من المحاولات التي قام بها الجهاز الطبي للفريق لإسعافه ، لكنها لم تنجح ليخسر الفريق تغييرا أول مبكرا بدخول اللاعب يوسف السيابي بدلا عنه.

توقف أكثر من مرة

مباراة فنجاء والخابورة شهدت أمس الأول توقفا كثيرا أثناء سير مجرياتها القوية بسبب عامل الحرارة المرتفعة التي تشهدها معظم أجواء السلطنة حالياً وكذلك عامل الرطوبة ، مما دفع مدرب الفريقين لطلب وقت مستقطع لمدة دقيقة على مدار الشوطين.

الحوسني بالمدرجات

الدولي السابق ولاعب فنجاء عماد الحوسني تابع مواجهة فريقه الحالي ضد فريقه السابق الخابورة قبيل بداية رحلة احترافه الخارجية من على مدرجات المنصة الرئيسية كونه لا يزال يعاني من الإصابة ويخضع حاليا لرحلة العلاج من ناحية التأهيل الطبيعي ، تحضيرا للعودة في الموسم القادم ، كون الموسم الحالي قد شارف على نهايته ، حيث لم يبق فيه سوى ثلاث جولات فقط.