مليار و273 مليون دولار صافي دخل صلالة للميثانول منذ إنشائها

استعراض الإنجازات في اليوم المفتوح –

صلالة – بخيت كيرداس الشحري –

نظمت شركة صلالة للميثانول أمس يومًا مفتوحًا تحت رعاية معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار وذلك بقاعة الحصن بمنتجع البليد (أنانترا) بصلالة وذلك ضمن الرؤية الاستراتيجية لشركة صلالة للميثانول للتواصل مع شركائها من خلال العديد من المناسبات المختلفة وقد حضر هذا اللقاء المفتوح أصحاب السعادة الولاة وعدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة من المحافظة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وأعضاء المجلس البلدي بالمحافظة.
وبهذه المناسبة ألقى المهندس عوض بن حسن الشنفري الرئيس التنفيذي لشركة صلالة للميثانول كلمة ترحيبية أشار فيها إلى أنه منذ تأسيس الشركة في فبراير 2006م إلى تاريخه حققت الشركة العديد من الإنجازات الدولية والمحلية وذلك بفضل الشراكة مع الجميع، ومن بعض هذه الإنجازات إنتاجها أكثر من 7 ملايين طن متري من سائل الميثانول في أكتوبر 2016م وتحقيقها 4 ملايين ساعة عمل دون وقوع حوادث مضيعة للوقت وتحقيق نسبة تعمين وصلت إلى 63%. وفيما يخص الجانب الاقتصادي أكد الشنفري في كلمته أن الشركة حققت دخلا صافيا للحكومة من قيمة الغاز وفائدة الإنتاج قدره مليار ومائتان وثلاثة وسبعون مليون دولارـــ كذلك فقد أنفقت الشركة مبلغا قدره 238.570 مليون دولار على الخدمات والمشتريات والعقود. وأضاف قائلاً إنه من خلال مشاريع المسؤولية الاجتماعية، فقد تم خلال الخمس سنوات الماضية تمويل أكثر من 168 مبادرة في المسؤولية المجتمعية تقدر تكلفتها بأكثر من 10 ملايين دولار.
وتحدث أحمد بن مسلم علي كشوب رئيس الشؤون الخارجية في شركة صلالة للميثانول عن بعض منجزات الشركة بلغة الأرقام وعن علاقة الشركة بالمجتمع وعن المسؤولية الاجتماعية للشركة قائلاً : يهدف هذا اللقاء إلى إشراك أبناء المجتمع واطلاعهم على ما تقوم به الشركة من أعمال اقتصادية واجتماعية وبيئية وتسليط الضوء على إنجازات الشركة في كل أعمالها بما في ذلك تحقيقها إنتاجا يقدر بـ7 ملايين طن متري من سائل الميثانول حتى هذا العام وأيضا تحقيقها أكثر من 4 ملايين ساعة عمل دون وقوع حوادث علاوة على وصولها إلى نسبة تعمين تصل 63% من معدل إجمالي الموظفين والمقدر عددهم 250 موظفًا، كما تهدف الشركة من هذه اللقاءات المفتوحة إلى توضيح دورها في رعاية وتمويل برامج المسؤولية المجتمعية حيث مولت الشركة خلال خمسة أعوام ماضية أكثر من 168 مشروعا للمسؤولية الاجتماعية بتكلفة تقدر بأكثر من 11 مليون دولار، وهذا يعكس مفهوم المسؤولية الاجتماعية لدى الشركة والذي هو عبارة عن قيم ومبادئ ونظم تؤمن بها الشركة في كل أعمالها بحيث تتكامل النواحي الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في أعمال الشركة وانطلاقا من هذا المفهوم وتجسيدًا لما حقق من إنجازات فقد نالت الشركة العديد من الجوائز عن دورها في دعم و رعاية مشاريع التنمية المستدامة.
وأكد أحمد كشوب في حديثه أن كل ما تحقق يأتي ضمن الرؤية الشاملة والاستراتيجية لشركة النفط العمانية التي تعد صلالة للميثانول هي إحدى استثماراتها في قطاع البتروكيماويات وتترجم شركة صلالة للميثانول هذه الرؤية من خلال الشراكة المجتمعية التي تجسدها من خلال لقاءاتها المفتوحة والشفافة مع شركائها في مختلف مؤسسات الدولة والمؤسسات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدني.
كما تضمن اللقاء في اليوم المفتوح الحديث عن الرؤية المستقبلية للشركة والتوسعة في مشروع الأمونيا والذي تحدث عنه عبدالله بن حميد الحبسي مدير عام مشروع الأمونيا بشركة صلالة للميثانول وأهمية هذا المشروع، وما يمكن أن يوفره من فرص وظيفية للشباب العماني والحديث عن صناعة البتروكيماويات في الشركة والتي تعتبر من صناعات القيمة المضافة والمتعلقة بالنفط والغاز، وهذا يعكس الرؤية الاستراتيجية للدولة في تنويع مصادر الدخل من خلال صناعات بتروكيماوية والصناعات التحويلية ذات القيمة المضافة التي تعد رافدًا اقتصاديًا للبلد وينتج عنها العديد من الوظائف المباشرة وغير المباشرة.