استقبال طلبات المشاركة في «جائزة الغرفة للابتكار» حتى 30 من الشهر الجاري

يوم مفتوح للتعريف بالمسابقات العلمية بمجلس البحث العلمي –

نظم مجلس البحث العلمي فعاليات اليوم المفتوح للتعريف بالمسابقات العلمية التي ينظمها المجلس خلال الفترة الحالية كمسابقة الجدران المتساقطة بالتعاون مع مؤسسة الجدران المتساقطة الألمانية غير الربحية و«جائزة الغرفة للابتكار» بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة عمان.
بدأت الفعالية بالتعريف بالمسابقات العلمية من خلال تقديم عرض مرئي حول جائزة الغرفة للابتكار التي تواصل استقبال الطلبات للمشاركة في الجائزة تحت شعار «ساهم بأفكارك .. لترقى بلادك» حتى 30 من الشهر الجاري عبر الموقع الإلكتروني للمجلس www.trc.gov.om وهي التي تسعى إلى تحفيز الشباب العماني لتبني أفكار ابتكارية في المجالات العلمية والتقنية وتحويلها إلى منتجات أو خدمات في السوق المحلي، وذلك حتى يوم الأحد القادم، بعدها سيتم تقييم المشاريع المستوفية لشروط ومعايير المسابقة على ثلاث مراحل، في المرحلة الأولى والثانية من المسابقة سيتم تقييم المشاريع على مستوى المركز (تم تحديد 7 مراكز للتقييم هي الكلية التقنية العليا بمحافظة مسقط والكلية التقنية بنزوى والكلية التقنية بصلالة وكلية التقنية بالمصنعة والكلية التطبيقية بصحار والكلية التطبيقية بصور والكلية التطبيقية بعبري)، وفي المرحلة الثالثة سيتم تقييم المشاريع المتأهلة من جميع المراكز على المستوى الوطني.
وحول شروط الجائزة قال الدكتور أحمد البوسعيدي مدير أبحاث الطاقة المتجددة بمجلس البحث العلمي: إنه لا بد من توفر بعض الشروط لتقديم الطلبات منها: أن يكــون موضــوع المشــاركة المقدمــة ضمــن الابتــكارات والأفــكار العلميــة والتقنيــة والاقتصاديــة، وأن يكون مقدم المشاركة هو صاحب الفكرة، وأن تحمــل المشــاركة فكــرة جديــدة ومــن الممكــن تحويلهــا إلــى منتــج يســتفاد منــه. يجــب أن لا يتجــاوز عــدد الأعضــاء فــي المشــاركة الواحــدة عــن خمســة أعضــاء) وغيرها من التفاصيل.
وأضاف البوسعيدي: إن الجائزة تستهدف الباحثيــن ورواد الأعمال الحرة والباحثين عن عمل من المواطنين والمقيمين في محافظات السلطنة المختلفة على أن لا يقل عمر المشارك عن 15 سنة، حيث تناولت مواضيع الجائزة (8) مجالات للتنافس بين المشاركين لنيل الجائزة، وهي: الطاقة والصحة والأمن الغذائي والبيئة وتقنية المعلومات والصناعات التحويلية والخدمات اللوجستية والسياحة، على أن يتم التسجيل عبر الموقع الإلكتروني لمجلس البحث العلمي.
كما تم خلال اللقاء تقديم عرض مرئي حول مسابقة مختبر الجدران المتساقطة الذي ينظمه مجلس البحث العلمي بالتعاون مع مؤسسة الجدران المتساقطة الألمانية غير الربحية، وهو الذي يهدف إلى بناء وتعزيز الصلات بين الأكاديميين والمتميزين والمبتكرين ورواد الأعمال من جميع المجالات.
وتقوم فكرة المسابقة على تقديم فكرة لمشروع بحثي أو خطة عمل أو لمشروع تجاري أو مبادرة اجتماعية أو نموذج ابتكاري أو لمبادرة ريادية في عرض تقديمي (باوربوينت) في زمن قدره ثلاث دقائق فقط لكل مشارك، والسعي إلى إقناع لجنة التحكيم عالية المستوى التي تضم خبراء من الأوساط الأكاديمية والمؤسسات البحثية ورجال الأعمال ومشاركة علماء وخبراء ذوي مستوى عال في النقاشات المختلفة، وتتمحور نوعية الأفكار المدعوة للمشاركة في هذه المسابقة في جوانب الابتكارات أو البحوث العلمية أو المشروعات الريادية المتصلة بقضايا الوقت الراهن.
كما أن باب المشاركة مفتوح لكافة الموهوبين والمبتكرين من كافة التخصصات، وطلبة البكالوريوس والماجستير والمرشحون لدرجة الدكتوراه، وحملة الدكتوراه، والأساتذة المحاضرون، ورواد الأعمال الذين يمكن لهم تقديم طلبات المشاركة من خلال الموقع الإلكتروني للمسابقةfalling-walla.com/‏‏lab/‏‏apply علما أن آخر موعد لتقديم الطلبات هو يوم 10 مايو 2017م، وبعدها تقوم لجنة التحكيم باختيار الفائز الذي سيحصل على رحلة إلى برلين لحضور فعاليات المنتدى بتاريخ 8-9 نوفمبر2017م ويكون من ضمن 100 مشارك من جميع أنحاء العالم في مختلف التخصصات، وتشمل رحلة الفائز تكاليف السفر والإقامة، وتذكرة الدخول إلى مؤتمر الجدران المتساقطة العالمي، حيث يشارك فيه مجموعة من العلماء المعروفين عالميا عبر عرض أبحاثهم العلمية الجديدة لمدة 15 دقيقة لكل منهم أمام الحضور والمشاركين وضيف الشرف الرئيسي للمنتدى.
كما تم عرض تجربة الفائزة في مسابقة مختبر الجدران المتساقطة في نسختها الأولى لعام 2016م والحديث عن مشاركتها في مؤتمر برلين ومنافستها ضمن الـ100 العقول العظيمة المشاركة في المنتدى الدولي ببرلين.
الجدير بالذكر أن مجلس البحث العلمي ينظم مسابقة مختبر الجدران المتساقطة للمرة الثانية في السلطنة بالتعاون مع مؤسسة الجدران المتساقطة وهي عبارة عن تصفيات لاختيار فائز يمثل البلد الذي تقام فيه المسابقة في مؤتمر مختبر الجدران المتساقطة، وهو مؤتمر دولي يقام سنويا في برلين .