ملتقى للتقانة ومعرض عن الابتكارات التقنية بالمضيبي

المضيبي-علي بن خلفان الحبسي –

نظمت أمس المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الشرقية ممثلة في مكتب الإشراف التربوي بالمضيبي ملتقى التقانة الأول الذي يستمر يومين لمواكبة العالم المفتوح بالتواصل والتأثر والتأثير المتبادل بسبب استخدام التقنيات الحديثة، بحضور فيصل بن علي البوسعيدي المدير العام المساعد بالمديرية العامة لتقنية المعلومات بوزارة التربية والتعليم، وطلبة مدارس ولاية المضيبي.
وقال بدر بن ناصر العزري رئيس قسم تقنية المعلومات بمكتب الإشراف التربوي بالمضيبي: أردنا من خلال هذا الملتقى إثارة وعي طلبة مدارس الولاية والفنيين المتخصصين والمعلمين والإداريين في مختلف المجالات بأهمية التقانة في تنمية المجتمع والارتقاء به وتطوير العملية التعليمية التعلمية وتعزيز روح العمل التقني والمساعدة على تنمية القدرات الذاتية وحب الاستطلاع وتكوين العقل المثقف والتدريب وتحسين مستوى العمل والتعلم والتعليم المستمر وامتلاك أسس استخدامات التقانة وتعزيز فهم الواقع وتلبية متطلبات العمل للارتقاء والتطوير في مجال التقنية.
وأضاف: إن معنى مصطلح «التقانة» في غاية الأهمية، ويجب أن يلمس أبناؤنا وطلابنا أهمية خاصة من خلال تجسيدها في حياتنا اليومية ومن خلال العديد من العناوين التي تم طرحها في هذا الملتقى وتسليط الضوء على جوانبها الواقعية لإيجاد مقاربات ونماذج تطبيقية بين العملية التعليمية والتقانة بما ينعكس إيجابا على الواقع التقني والتطبيق الميداني للعملية التعليمية التعلمية.
وتناول الملتقى عدة جوانب أهمها فن الرزحة بواسطة الروبوت الآلي وورقة عمل بعنوان خدمات مايكروسوفت أوفيس قدمها خالد التميمي مشرف أنظمة بدائرة الخدمات الرقمية بوزارة التربية والتعليم، كما تم افتتاح معرض التقانة الذي تضمن المبرمج الصغير لمدرسة الروضة للتعليم الأساسي ومجال التصميم لمدرسة سمدالشأن للتعليم الأساسي والروبوت لمدرسة الخضراء للتعليم الأساسي وتوظيف برنامج googel card board لمدرسة المضيبي للتعليم الأساسي ومشروع ابتكار مركز مصادر التعلم في خدمة المنهج المدرسي لمدرسة المنارة للتعليم الأساسي ومشروع المنصة التعليمية لمدرسة المهنا بن جيفر للتعليم الأساسي ومشروع ابتكار تحويل دروس الكتاب إلى دروس تفاعلية لمدرسة الإمام سالم بن راشد للتعليم الأساسي ومشاريع مركز مصادر التعلم بمدرسة المخترع للتعليم الأساسي.