الهيئة العامة للتعدين تشارك في ملتقى الفجيرة الخامس للصخور الصناعية والتعدين بالفجيرة

الفجيرة في 19 أبريل /العمانية/ تشارك الهيئة العامة للتعدين حاليا في ملتقى الفجيرة الدولي الخامس للصخور الصناعية والتعدين والمعرض المصاحب له في إمارة الفجيرة بدولة الإمارات العربية المتحدة الذي يستمر حتى يوم غد الخميس.

ويأتي الملتقى تحت شعار ” مواردنا خير لمستقبلنا ” الذي تنظمه مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين ويشارك فيه ما يقارب1000 مشارك من خبراء ومتخصصين من 20 دولة عربية وأجنبية يناقشون 40 ورقة عمل حول قطاع التعدين في الدول العربية.

وقدمت الهيئة العامة للتعدين خلال أعمال الملتقى ورقة عمل بعنوان /المحافظة على البيئة والاستغلال الأمثل للمناجم والمحاجر بعد انتهاء النشاط التعديني تناول عدة محاور تتمثل في أهمية المحافظة على التراث الجيولوجي ووضعه على خارطة السياحة العالمية ورفع مستوى ثقافة العاملين في النشاط التعديني للمحافظة على سلامة البيئة والمجتمع من التلوث والضرر الصحي وردع منتهكي حقوق البيئة وصحة المجتمع وأهمية استغلال المناجم والمحاجر بعد انتهاء النشاط التعديني الاستغلال الأمثل.

وتطرقت الورقة إلى العوامل الإيجابية التي يوفرها النشاط التعديني منذ القدم، مؤكدة على أهمية تأطيرها بنظام تشريعي يحفظ للدولة والأفراد حقوقهم ويضمن سلامة البيئة والمجتمع وتحقيق تنمية مستدامة في القطاع دون ضرر بيئي.

وأكدت الورقة على ضرورة استثمار مواقع التعدين بعد الانتهاء من الأنشطة التعدينية مما يساهم في إعادة تأهيل المواقع المستخدمة بطرق وأساليب مبتكرة للاستفادة الاجتماعية والاقتصادية، مشددة على ضرورة سلامة البيئة والمجتمع المحلي والاستغلال الأمثل للمناجم والمحاجر بعد انتهاء النشاط التعديني، موضحة أهمية فاعلية التعدين في تنمية المجتمعات والاقتصادات الوطنية والفرص الاستثمارية المتاحة للمواقع التعدينية المراد إعادة تأهيلها.

واستعرضت الورقة الاستراتيجية التي عكفت الهيئة على الاهتمام بها تضمن إعدادها الخطط والسياسات الخاصة بالبنية الجيولوجية الأساسية للسلطنة وتنمية قطاع التعدين في إطار الاستراتيجية الوطنية للتنمية في السلطنة التي ارتكزت على 12 ركيزة أساسية.