4 قتلى في اشتباكات بين الشرطة والجيش بنيجريا

لاجوس – (أ ف ب): أسفرت اشتباكات دارت امس الأول في شمال شرق نيجيريا بين وحدة من الشرطة وقوة من الجيش عن مقتل جندي وثلاثة شرطيين، كما أفادت السلطات.
وقالت الشرطة في بيان إن الاشتباكات جرت في مدينة داماتورو عاصمة ولاية يوبي التي تشهد تمردا تقوده جماعة بوكو حرام.
وأكد المتحدث باسم الشرطة جيمو موشود في البيان ان «الشرطة النيجيرية على علم بهذا الحادث المؤسف الذي وقع صباح امس الأول في داماتورو بين الشرطة والجيش»، مشيرا الى انه تم فتح تحقيق لجلاء «أسباب هذا الحادث لتفادي تكراره». ولم يتسن في الحال الحصول على تعليق من الجيش بشأن ما جرى. وروى ضابط في الشرطة لوكالة فرانس برس طالبا عدم نشر اسمه ان الاشتباكات بين الطرفين اندلعت بعدما صدم ضابط في الجيش كان يرتدي الزي المدني موكبا لقائد الوحدة السيارة في شرطة داماتورو.
واضاف ان «عناصر الشرطة ضربوا الضابط في الجيش على فعلته» فما كان من الأخير إلا أن انتقم بأن ارسل جنوده الى مقر الشرطة حيث «هاجموا المقر واقتادوا قائد هذه الوحدة الى قاعدتهم العسكرية».
وأوضح المصدر أن هجوم الجنود على مقر وحدة الشرطة وسوق قائدها الى الثكنة أثار حفيظة ضباط الوحدة الذين ما لبثوا أن شنوا هجوما على الثكنة لتحرير قائدهم.
وتابع «حصل تبادل لإطلاق النار قتل خلاله جندي وشرطي في حين توفي شرطيان آخران لاحقا متأثرين بجروحهما».
ويشكل شمال شرق نيجيريا مركز تمرد بوكو حرام الذي اسفر عن سقوط عشرين ألف قتيل على الأقل ونزوح 2,6 مليون شخص منذ 2009.