فريق السوينغل بدار الأوبرا السلطانية

مسقط في 6 ابريل/  تستضيف دار الأوبرا السلطانية مسقط فريق الأكابيلا البريطاني الشهير (السوينغل) The Swingles، في حفل يقدمون فيه نخبة من أناشيدهم التي احتلوا بفضلها مكانة خاصة بين فرق غناء الأكابيلا (الغناء بدون موسيقى) في عالم اليوم. يقام الحفل يوم السبت الموافق 15 إبريل في الرابعة عصرا، وهو من فصل واحد متصل مدته 75 دقيقة فقط، مما يجعله مناسبا لمعظم أفراد العائلة لاسيما الطلاب.
نجح فريق “مغنّو السوينغل” على مدار أكثر من نصف قرن من الزمان في تخطي حدود الموسيقى الغنائية. يضم الفريق الذي ظهر في لندن سبعة مطربين شباب تدفعهم روح الإبداع المتجددة التي جعلتهم يحصلون على جائزة “جرامي” خمس مرات منذ ظهورهم على الساحة الفنية في ستينيات القرن العشرين. يشتهر فريق “مغنّو السوينغل” بأنهم سادة حرفتهم بالرغم من ظهورهم في أزهى عصور الأكابيلا.
بدأت القصة في عام 1963 عندما قام وارد سوينغل أمريكي المولد بتأسيس فرقة تضم مطربين فرنسيين لغناء أعمال باخ على الكيبورد. وفور صدور أول ألبوم بعنوان “جاز سباستيان باخ”، لمع نجم الفرقة واشتهرت بين الجماهير. واستطاعت الفرقة منذ ذلك الحين أن تفوز بخمس جوائز “جرامي”، كما شاركت في تقديم الموسيقى التصويرية للعديد من الأفلام والأعمال التلفزيونية، ومن بينها فيلم “ميلك” Milk ومسلسل “جريز أناتومي” Grey’s Anatomy ومسلسل “جلي” Glee. اتسع سجل أعمال الفرقة ليشمل تشكيلة واسعة متنوعة من الموسيقى، بما في ذلك الأغاني الجديدة الأصلية، كما طرحت أكثر من خمسين تسجيلاً، كان أحدثها الألبوم الجريء “ديب إند” وألبوم الأعياد “يول سونجز النسخة 2”.
طرح فريق “مغنّو السوينغل” ألبومه الجديد بعنوان “فلكلور” في مارس الماضي، وهي تشكيلة متنوعة من الموسيقى الفلكلورية من حول العالم، وفكرة المشروع مستوحاة من رحلات الفرقة الدولية، ويضم أعمالاً مع فنانين تراثيين. وبفضل التوزيع الموسيقي المبتكر الذي يضفي على هذه الأغاني المحبوبة طابع الفرقة الفريد وصوتها الثري، تأتي النتائج مدهشة ورائعة.
أسهم تنوع سجل أعمال الفرقة في تعاونها مع مجموعة واسعة من الفنانين مثل رباعي الجاز الحديث، والمطرب جيمي كالوم، والمطرب لابيرنيث. كان لوتشيانو بيريو أحد أوائل المؤلفين الموسيقيين الذين استكشفوا أصوات فرقة “مغنّو السوينغل” المكبّرة في بيئة أوركسترالية بتقديم عمل “سينفونيا”. تلقى هذه المقطوعة النجاح الكبير حول العالم كلما قدمتها الفرقة، وكانت آخر عروضها في قاعة “دافيز” السيمفونية في سان فرانسيسكو، وقاعة المهرجانات الملكية في لندن، ومسرح “لا سكالا” في ميلانو. وتتطلع الفرقة لتقديم مقطوعة “سينفونيا” لقطاع جديد من الجماهير بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيسها في موسم 2018 / 2019.
إلى جانب جدول فرقة “مغنّو السوينغل” المزدحم بجولات فنية منتظمة إلى أمريكا الشمالية والجنوبية وأوروبا وآسيا، تقدم الفرقة مهرجان “لندن أكابيلا” في “كينجز بليس” كل عام في شهر يناير بالاشتراك مع شركة “إكون آرتس مانجمنت”. وهذا المهرجان هو الأول من نوعه في العاصمة الإنجليزية، ويستضيف أفضل المواهب الغنائية من جميع أنحاء العالم.
معظم أغاني فريق (السوينغل) بدون استخدام آلات موسيقية، ويستعيضون عنها بنوع من الأنغام تُعزف بالفم، ولذا فهم يصلون في أغانيهم إلى أفخم ما يمكن أن يصل إليه الصوت البشري الخالص.
يقام حفل فريق (السوينغل) لمرة واحدة فقط: السبت 15 إبريل، في الرابعة عصرا.