إقالة 9 ضباط افغان بسبب «الإهمال في الواجب»

مقتل 9 من «داعش» –
كابول – جلال أباد – (د ب أ): أقالت وزارة الدفاع الافغانية تسعة ضباط، من بينهم جنرال وكولونيل، للإهمال في أداء الواجب، فيما يتعلق بهجوم على مستشفى في كابول الشهر الماضي، أسفر عن مقتل 49 شخصا، حسبما أكد متحدث باسم الوزارة أمس.
كما تم وقف مسؤول عسكري آخر رفيع المستوى، عن العمل، وهو الجنرال عبد المنان فرحي، رئيس إدارة الاستخبارات العسكرية، بناء على أوامر من الرئيس أشرف غني.
وجاء في البيان أنه قد تم إحالة جميع هؤلاء الضباط إلى محكمة عسكرية، ومن المقرر محاكمتهم . وكان خمسة رجال مسلحين بسكاكين وأسلحة آلية وقنابل يدوية، اقتحموا مستشفى عسكريا في الثامن من مارس الماضي، واستهدفوا مرضى وموظفين لعدة ساعات قبل قتلهم. وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم. ميدانيا قال مسؤول أفغاني أمس إن تسعة من مسلحي تنظيم داعش «داعش» قتلوا، وتم القبض على اثنين آخرين في مقاطعة اشين في إقليم نانجارهار بشرق أفغانستان. وقال المتحدث باسم شرطة الإقليم حسين مشرقيوال لوكالة باجوك الأفغانية للأنباء إن القوات الأمنية شنت عملية تمشيط في منطقة باخاي أمس. وأضاف أن تسعة من مسلحي داعش قتلوا، وتم إلقاء القبض على اثنين أخرين أحدهما أجنبي.
وأوضح أنه تم تدمير مدفع رشاش، وأسلحة ثقيلة وخفيفة وذخائر أخرى خلال العملية الأمنية . وأشار المتحدث إلى أنه لم تقع خسائر في صفوف القوات الأمنية والمدنيين خلال العملية. في المقابل لم يرد أي تعليق من داعش بشأن العملية.