لبنان: بري إذا لم نصل إلى قانون انتخابي سندخل في الأخطر

بيروت -عمان -حسين عبدالله –
أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري أمام زواره أن «وضع لبنان حرج، ولكن ثمّة فرصة قصيرة متبقية أخشى أننا محكومون خلالها بالنجاح في الوصول إلى قانون انتخابي، والاسبوعان المقبلان حاسمان والسقف 15 من الحالي، فإذا لم نصل إلى قانون ضمن هذه المهلة، سندخل بعد هذا التاريخ في ما هو أصعب وأخطر، ونصطدم بخيارين كلاهما أسوأ من الآخر، إمّا التمديد تحت عنوان تمديد الضرورة وإمّا الفراغ»، مضيفاً:»لست سعيداً، ولن اكون سعيداً أبداً بالتمديد، أنا مع التمديد التقني للمجلس إمّا بعد الوصول إلى قانون او التفاهم على قانون. وامّا الفراغ، فهو الخطر الأكبر.
المسألة ليست مزحة، لا تبقى دولة ولا مؤسسات لا مجلس ولا حكومة ولا رئاسة جمهورية ولا أيّ شيء.
قد يقول البعض بالذهاب الى مؤتمر تأسيسي، هذا البعض ينسى انّ المؤتمر التأسيسي خراب للبنان». وأعلن وزير الصحة غسان حاصباني، في تصريح من بكركي بعد لقائه البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي، «اننا طلبنا منذ فترة وقبل بداية النقاش بالموازنة انه يجب وضع قانون الانتخاب على طاولة مجلس الوزراء ونحن بانتظار عودة الجميع من السفر للبت بالموضوع». وقال حاصباني: «نحن متفائلون بحسب المعطيات الحالية، هناك اتجاه ليكون لدينا قانون انتخاب جديد، وهذا القانون يجب أن يمر على طاولة مجلس الوزراء بالإيجابية نفسها التي اعتمدت بملف الموازنة، فقد يكون لنا قانون جديد هذا العام». وأضاف: «يبدو أنه سيكون هناك تمديد تقني وليس سياسيا كي تتعود الناس، ولنشرح لهم القانون الجديد الذي سيتم التوافق عليه».
من جانب آخر التقى الرئيس اللبناني العماد ميشال عون أمس مع وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي التي تزور لبنان حاليا.
جرى خلال اللقاء بحث سبل دفع التعاون الثنائي في المجالات كافة، إلى جانب الدور الذي تلعبه القوة الإيطالية المشاركة في القوات الدولية في جنوب لبنان «اليونيفيل» في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار وتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 1701.