البحرين في صدارة بطولة الخليج للجولف والسعودية وصيفا ومنتخبنا خامسا

الأجواء الباردة والرياح القوية أثرت على لاعبي المنتخبات –
رسالة المنامة – فهد الزهيمي –

حل منتخبنا الوطني خامسًا في منافسات اليوم الأول ضمن منافسات بطولة الخليج الحادية والعشرين للرجال والثالثة للفتيات للجوف التي تقام على ملاعب النادي الملكي بالرفاع للجولف بمملكة البحرين خلال الفترة من 19 – 24 من شهر فبراير 2017، وقد شهدت الجولة الأولى منافسة مثيرة بين اللاعبين المشاركين في المستوى الفردي والفرق خاصة أن جميع الفرق تطمح لتقديم مستويات فنية متقدمة والحصول على مراكز متقدمة في اليوم الأول وهذا يدل على مدى التطور في لعبة الجولف في المنطقة، وجاءت نتائج فرق الرجال متقاربة ووضح ارتفاع المستوى الفني لدى الجيل الخليجي القادم في هذه الرياضة والذي سيكون له الدور الكبير في المحافظة على انتشار لعبة الجولف في المنطقة وتطويرها وانطلاقها نحو العالمية حيث أعدت جميع الدول المشاركة منتخباتها بشكل جيد لتستطيع تقديم المستويات المتقدمة من المهارات الرائعة في لعبة الجولف التي إنْ دلت على شيء فإنها تدل على بروز العديد من المواهب الواعدة في اللعبة في المنطقة وكذلك كان لدى فرق الفتيات حضور رائع حيث كانت نتائجهم ممتازة وخاصة أن اللعبة قد بدأت منذ سنوات قليلة على المستوى الخليجي وأن هذه البطولة ستكون الانطلاقة للفرق الخليجية على مستوى الفتيات في لعبة الجولف.

وجائت نتائج اليوم الأول بتصدر المنتخب البحريني وجمع 237 نقطة، وجاء في المركز الثاني المنتخب السعودي، وجمع 238 نقطة أما في المركز الثالث فقد جاء المنتخب الإماراتي وجمع 247 نقطة، وجاء في المركز الرابع المنتخب القطري ثم منتخبنا الوطني خامسا وسادسا منتخب الكويت. أما في نتائج الفردي، فقد تصدر اللاعب أحمد سكيك من منتخب الإمارات وجمع 76 نقطة، وفي المركز الثاني جاء اللاعب صقر ذياب النعيمي من منتخب البحرين، وجمع 77 نقطة، وفي المركز الثالث جاء اللاعب عثمان الملا من منتخب السعودية، وجمع 78 نقطة. أما نتائج الفتيات فقد حقق منتخب الكويت المركز الأول وذلك بعد أن جمع 182 نقطة، وجاء منتخب الإمارات في المركز الثاني وجمع 186 نقطة وفي المركز الثالث جاء منتخب قطر وجمع 240 نقطة. أما نتائج الفردي فردي، فقد حققت اللاعبة فادية أسد عمادي من منتخب الكويت المركز الأول، وجمعت 90 نقطة وجاءت اللاعبة تارا فؤاد المرزوقي من منتخب الإمارات في المركز الثاني وجمعت 92 نقطة، أما المركز الثالث فقد فازت به اللاعبة نور رياض الدوسري من منتخب الكويت وجمعت 92 نقطة.

اليوم الثاني

كما أقيمت صباح أمس الجولة الثانية من البطولة وقد استفاد اللاعبون من الإمكانيات التي تم توفيرها في ارض ملعب النادي الملكي للجولف رغم الأجواء الباردة وسرعة الرياح التي أعاقت المشاركين في الكثير من الحفر فقد حقق معظم اللاعبين نتائج متقاربة تدل على تطور الجولف الخليجي، وشهدت هذه الجولة مستويات تنافسية قوية أكدت ارتقاء الجولف الخليجي واستطاع لاعبو منتخبنا تقديم مستوى تنافسيًا قويًا وقدموا لمحات فنية متقدمة ساعدتهم في المنافسة مع الأشقاء من دول المجلس. وجاءت نتائج الفرق للرجال بصدارة منتخب البحرين بعد أن جمع 466 نقطة، وجاء في المركز الثاني المنتخب السعودي وجمع 467 نقطة، وفي المركز الثالث المنتخب الإماراتي وجمع 480 نقطة. وفي نتائج فردي الرجال فقد واصل لاعب المنتخب الإماراتي أحمد سكيك صدارته بعدما جمع 150 نقطة، وفي المركز الثاني جاء اللاعب السعودي عثمان الملا وقد جمع 151 نقطة، أما في المركز الثالث فقد جاء اللاعب البحريني صقر ذياب النعيمي وقد جمع 151 نقطة أيضا.
وفي نتائج الفرق للفتيات فقد جاء منتخب الإمارات في المركز الأول وجمع 361 نقطة، وفي المركز الثاني جاء منتخب الكويت وجمع 366 نقطة، وفي المركز الثالث جاء منتخب قطر وجمع 483 نقطة، أما النتائج الفردية للفتيات فقد حققت لاعبة المنتخب الإماراتي ريما محمد الحلو المركز الأول وجمعت 181 نقطة وجاءت اللاعبة تارا فؤاد المرزوقي من منتخب الإمارات في المركز الثاني وجمعت 181 نقطة، وفي المركز الثالث حلت لاعبة منتخب الكويت وجمعت 182 نقطة.
مستويات فنية

أشاد عبدالله سعيد الكعبي الأمين العام للاتحاد البحريني للجولف وأمين عام اللجنة التنظيمية للجولف عن سعادته بالنتائج التي تحققت خلال اليومين الماضيين مؤكدًا أن التطور الكبير الذي حدث من الجولف الخليجي جاء عبر الدعم المستمر من مختلف دول مجلس التعاون لرياضة الجولف مما ساهم في ارتفاع المستويات الفنية لدى المشاركين، متمنيا أن يواصل اللاعبون منافساتهم بشكل راق وتحقيق نتائج متقدمة، مؤكدًا أن اللجنة التنظيمية للجولف سوف تواصل إقامة البطولات المختلفة لجميع الفئات من أجل أن تتطور اللعبة في جميع دول مجلس التعاون الخليجي، وأن تكون هذه اللقاءات الأخوية فرصة لاكتساب الخبرات الفنية في مجال التنظيم وإدارة البطولات مشيدًا بالجهود الإدارية التي يقدمها أعضاء اللجنة المنظمة العليا للبطولة.

روح المنافسة

من جانبه قال عادل الفياض مدير البطولة بأن الاتحاد البحريني للجولف مستضيف هذه البطولة يسعى إلى إيجاد روح المنافسة بين المنتخبات الخليجية والعمل على الارتفاع بالمستويات الفنية والمهارية بين جميع اللاعبين المشاركين وأضاف قائلا إن المنتخب البحريني للجولف للرجال والفتيات سوف يقدم المستويات الفنية المتقدمة خاصة بأن جميع اللاعبين قد ابدوا الاستعداد الطيب خلال التمارين والتدريبات التي قدموها قبل البطولة وان مشاركة المنتخب البحريني للفتيات والذي تشكل مؤخرًا بعد أن اجتازت اللاعبات البرنامج التدريبي بلعبة الجولف بالتعاون مع اللجنة الأولمبية البحرينية سيكون له حضور في الأيام المقبلة وتحقيق نتائج جيدة. وأضاف مدير البطولة: أما بالنسبة للأمور التنظيمية فإن جميع الجهود التي بذلتها اللجنة التنظيمية العليا للبطولة قد جاءت متماشية مع الإمكانيات التي وفرتها اللجنة الأولمبية البحرينية حيث قدمت العديد من التسهيلات التي ساعدت على التنظيم بالمستوى العالي وكذلك التعاون التام بين جميع أعضاء اللجان العاملة من البطولة الذين ساهموا في ظهور حفل الافتتاح بالمستوى الطيب. وتمنى مدير البطولة لجميع الفرق الخليجية التوفيق وإحراز النتائج المتقدمة التي تعكس مستوى الجولف الخليجي والتي بلا شك ستساهم في ارتفاع المهارات الفنية للاعبين وتحقيق الإنجازات على المستويين العربي والإقليمي. واختتم الفياض حديثه بالتأكيد على أهمية استمرار إقامة هذه البطولة لما لها من فوائد على الجولف الخليجي بالإضافة إلى المكتسبات الفنية التي سوف يحصل عليها المشاركون من خلال هذه المشاركة.

أجواء باردة

أكد العديد من لاعبي المنتخبات المشاركة أن الأجواء الباردة التي تشهدها مملكة البحرين حاليًا أثرت بشكل كبير على منافسات البطولة، حيث قال لاعب منتخبنا الوطني محمد المعولي: بلا شك أن الأجواء الباردة والرياح القوية التي شهدتها البطولة في الجولتين الأولى والثانية أثرت علينا بشكل فعال وفقدنا تركيزنا في البطولة وهذا أثر على جميع المشاركين حيث تشهد مملكة البحرين حاليًا هبوطًا كبيرًا في درجات الحرارة مما أثر على البطولة، ولكن حاولنا قدر المستطاع أن نقدم أفضل ما لدينا، وأن نتغلب على هذه الأجواء إلا أن أغلب اللاعبين لم يقدموا المستوى المتوقع منه في الجولتين الماضيتين. من جانبه قال نجم المنتخب السعودي عثمان الملا لا يخفى على الجميع أن لعبة الجولف تحتاج إلى تركيز كبير وإذا وجد هناك ما يشتت ذهن اللاعب فإنه لن يستطيع تقديم أفضل ما لديه والأجواء الباردة والرياح التي كانت خلال الجولتين الماضيتين أثرتا علينا جميعا وساهمتا في عدم تقديمنا للمستوى الفني الذي كان المراقبون يتوقعونه منا.
موهبة نسائية قطرية

نجمة صغيرة.. تعشق الجولف منذ نعومة أظافرها .. أكدت تألقها منذ أول مشاركة خليجية لها في بطولات الجولف، القطرية مريم ياسر صالح التي أصبحت مولعة برياضة الجولف التي تصفها بأنها لعبة الأذكياء، وبأنها عالم واسع من المعرفة والعلوم وبناء الشخصية، حيث تقوم لعبة الجولف بتعليم الرياضي كيف يكون قياديًا كما تعلم الراحة النفسية حسب وصفها. وحول مشاركتها في بطولة الخليج الحادية والعشرين للرجال والثالثة للفتيات للجوف والتي تقام على ملاعب النادي الملكي بالرفاع للجولف بمملكة البحرين خلال الفترة من 19 – 24 من شهر فبراير 2017 قالت: أشارك لأول مرة في البطولات الخليجية، وهذا يعتبر تحديًا جديدًا في مسيرتي الرياضية، وقد امتازت البطولة خلال الجولتين الماضيتين بالصعوبة من حيث المنافسات والأجواء البادرة والرياح القوية التي أثرت على المنافسات وأيضا الخبرة الكبيرة التي تملكها لاعبات المنتخبات الأخرى المشاركة وبالأخص لاعبات المنتخب الإماراتي والكويتي إلا أنني أسعى إلى وضع بصمتي على المنافسات وترك انطباع جيد في أول مشاركة لي وإيضا زيادة خبرتي والاحتكاك بالمنتخبات الأخرى. وأضافت: تعد قطر وأيضا الاتحاد القطري للجولف من ضمن الدول الأكثر نشاطًا على مستوى منطقة الشرق الأوسط، من حيث الاهتمام بمستوى تطوير لعبة الجولف، وزيادة انتشارها، والسعي الدائم لإيجاد أجيال جديد من الأبطال المستقبليين، ومنها المبادرات المتعلقة بالمواهب الناشئة، كما أن الاتحاد القطري للجولف يعمل على مواصلة العمل على تطوير اللعبة واللاعبين لإيجاد نواة جديدة لاكتشاف المواهب الناشئة في هذه الرياضة، وأقدم الشكر إلى الاتحاد القطري على إتاحة الفرصة لي للمشاركة في هذه البطولة وسأعمل بكل طاقتي على تقديم أفضل ما لدي وأيضا الاستفادة من الخبرات التي حصلت عليها من الجهاز الفني للمنتخب.

اجتماع اللجنة التنظيمية

يقام اليوم اجتماع اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجي للجولف برئاسة اللواء علي بن صقر النعيمي رئيس اللجنة التنظيمية، وبحضور أعضاء اللجنة، حيث ستتم مناقشة رسوم اشتراك اللجنة التنظيمية لجولف لعام 2017 وأيضا مناقشة الحساب الختامي للجنة التنظيمية للجولف للسنة المالية 2016 وأيضا مناقشة الميزانية التقديرية للسنة المالية الجديدة 2017، كما سيتم مناقشة بطولة مجلس التعاون العاشرة للشباب والرابعة للناشئين تحت 15 والتي ستقام بالمملكة العربية السعودية، وأيضا من مناقشة روزمانة البطولات المحلية التي تنظمها دول الخليج وأيضا مناقشة اعتماد نظام موحد (للتصنيف) للاتحادات الخليجية للجولف وأيضا مناقشة توظيف مستشار صحفي وتوظيف مسؤول على الموقع الالكتروني للجنة التنظيمية للجولف وكذلك طلب مناقشة طلب الاتحاد البحريني بدعم مادي لبطولة الخليج الحادية والعشرين للرجال والثالثة للفتيات للجوف والتي تقام والتي تقام على ملاعب النادي الملكي بالرفاع للجولف بمملكة البحرين خلال الفترة من 19 – 24 من شهر فبراير 2017.

الختام غدًا

يسدل الستار يوم غد على منافسات بطولة الخليج الحادية والعشرين للرجال والثالثة للفتيات للجوف والتي تقام على ملاعب النادي الملكي بالرفاع للجولف بمملكة البحرين خلال الفترة من 19 – 24 من شهر فبراير 2017 وذلك بحضور اللواء علي بن صقر النعيمي رئيس اللجنة التنظيمية، وبحضور أعضاء اللجنة ورؤساء الوفود المشاركة واللاعبين، وسيتم تكريم اللاعبين واللاعبات الفائزين بالمراكز الأولى بالبطولة.