منتخبنا الوطني يبدأ منافسات البطولة الخليجية للجولف بالبحرين.. اليوم

بمشاركة 35 لاعبا مـــن الجــنسـين –
رسالة المنامة- فهد الزهيمي –

يستهل منتخبنا الوطني اليوم مشاركته في بطولة الخليج الحادية والعشرين للرجال والثالثة للفتيات للجولف والتي تقام على ملاعب النادي الملكي بالرفاع للجولف بمملكة البحرين خلال الفترة من 19 – 24 من شهر فبراير الجاري وكانت البطولة قد افتتحت أمس تحت رعاية اللواء الركن خليفة بن أحمد الفضالة رئيس المراسم الملكية بمملكة البحرين بحضور عدد من سفراء الدول المشاركة في البطولة وعبدالرحمن صادق عسكر الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية واللواء الركن علي بن صقر النعيمي رئيس اللجنة التنظيمية للجولف نائب رئيس الاتحاد البحريني للجولف وأعضاء اللجنة التنظيمية بدول مجلس التعاون ورؤساء الوفود واللاعبين، في بداية حفل الافتتاح ألقى رئيس اللجنة التنظيمية للجولف نائب رئيس الاتحاد البحريني للجولف كلمة الافتتاح قال فيها: أرحب بالجميع في حفل افتتاح البطولة والتي تتشرف مملكة البحرين باستضافتها على ملاعب النادي الملكي للجولف ويسعدني في هذه المناسبة الغالية أن أرفع إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين أسمى آيات الشكر والعرفان على الدعم والرعاية الكريمة من لدن جلالته للرياضة بشكل عام في مملكة البحرين ولرياضة الجولف بشكل خاص وهذا الدعم والتشجيع الذي ساهم في وصول هذه اللعبة إلى هذا المستوى المتميز، كما أتقدم بخالص الشكر إلى الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية على دعمه وتشجيعه الدائم لإقامة هذه التظاهرات والفعاليات الرياضية في مملكة البحرين.

وأضاف رئيس اللجنة التنظيمية للجولف نائب رئيس الاتحاد البحريني للجولف: إن هذه التظاهرة الرياضية الخليجية تبعث في النفوس الفخر والاعتزاز حيث تعد فرصة لتبادل الخبرات والاطلاع على مختلف المستويات في ظل الاهتمام الذي تحظى به لعبة الجولف في جميع الدول المشاركة. وكذلك تأتي هذه اللقاءات الأخوية الصادقة بين الأشقاء لتحقق روح التآخي والتعاون ولتعبر بصورة صادقة عن طموحات وآمال شبابنا الخليجي المعطاء، من أجل تحقيق الأهداف الجليلة التي قامت من أجلها هذه البطولات في ظل المنافسة الشريفة والروح الرياضية العالية بين الإخوة المشاركين، كما أتقدم بخالص الشكر إلى زملائي في اللجنة التنظمية للجولف على إتاحتهم الفرصة لنا لتنظيم هذا الحدث الرياضي المهم الذي بلا شك يحقق أهداف اللجنة الاستراتيجية التي من أهمها تكثيف المشاركات والمواصلة في إقامة البطولات في أوقاتها والسعي الدائم لالتقاء الشباب الخليجي في المحافل الرياضية من أجل الارتقاء برياضة الجولف في المنطقة.

تركيز ذهني

أكد لاعبو منتخبنا الوطني للجولف جاهزيتهم لانطلاق المنافسات حيث قال لاعب منتخبنا الوطني حسين البلوشي: في الواقع قمنا باستعداد جيد للمشاركة في بطولة الخليج الحادية والعشرين للرجال والثالثة للفتيات للجولف والتي تقام على ملاعب النادي الملكي بالرفاع للجولف بمملكة البحرين خلال الفترة من 19 – 24 من شهر فبراير الجاري ولا يخفى على الجميع أن المشاركة في البطولات الخليجية لها خصوصية جيدة بحكم معرفة المنتخبات لبعضها البعض والحمد لله أصبحنا جاهزين على الرغم من المنافسة الكبيرة التي ستحظى بها البطولة، ومنتخبنا سيسعى الى تحقيق نتائج إيجابية رغم التطور الكبير الذي حصل لدى اللاعبين المشاركين من دول المجلس مثل منتخب البحرين والإمارات والسعودية والذي سيكون حافزاً للتنافس بين جميع المشاركين من أجل تحقيق النتائج المتقدمة، وهناك لاعبون في هذه الدول لديهم الخبرة الكبيرة ووصلوا قريبا إلى مرحلة الاحتراف في رياضة الجولف ويشاركون في بطولات أوروبية. وأضاف البلوشي: بطبيعة الحال كل منتخب مشارك في البطولة يسعى إلى وضع بصمته بشكل جيد وتحقيق المراكز الأولى وأن يكون في منصة التتويج، وهذا لا يستثني منتخبنا الوطني ولكن علينا أن نكون في حالة تركيز ذهني عال وقت المنافسات.

أفضل النتائج

من جانبه أكد لاعب منتخبنا محمد المعولي أن البطولة الخليجية دائما تحفل بالذكريات الجميلة وذلك عندما يلتقي الأشقاء في عرس خليجي يتنافس فيه أبناء الخليج في أجواء أخوية جميلة تحمل معها عبق الذكريات والتنافس الشريف الذي يكتسي أيضا بظهور المستوى الفني والمهاري الراقي من جميع المنتخبات المشاركة، ولا شك أن هذه البطولة ستحفل بالكثير من الإثارة بداية من اليوم ومنتخبنا الوطني سيكون في وسط معمعة التنافس على المراكز الأولى على الرغم من تألق بعض المنتخبات المعروفة خليجيا في لعبة الجولف أمثال المنتخب البحريني والسعودي والإماراتي ولكننا سنعمل على تقديم أفضل ما لدينا من إمكانيات وخبرات وتوظيفها بالشكل الصحيح في هذه البطولة من أجل إعطاء البطولة إثارة أكثر.
أما نجم منتخبنا الوطني عزان الرمحي فهو الآخر أوضح أن المشاركة في بطولة الخليج الحادية والعشرين للرجال والثالثة للفتيات للجوف والتي تقام والتي تقام على ملاعب النادي الملكي بالرفاع للجولف بمملكة البحرين خلال الفترة من 19 – 24 من شهر فبراير 2017 تعني الكثير له بعد أن كانت له العديد من المشاركات في هذه البطولة في النسخ الماضية، حيث قال: في الواقع لا يخفى على الجميع أهمية هذه البطولات الخليجية والتي تساهم في الرقي بلاعبي دول مجلس التعاون وتعمل على وصولهم للمنافسات القارية والعالمية، كما أن المشاركين في هذه البطولة يملكون الكثير من الخبرة في هذه الرياضة أمثال لاعبي المنتخب البحريني والإماراتي والقطري والسعودي والذين استعدوا جيدا لمنافسات البطولة من خلال المعسكرات الخارجية في والتي زادت من خبرتهم. ولم يخفِ لاعب منتخبنا عزان الرمحي من أن لاعبي منتخبنا يملكون أيضا الكثير من المهارات التي تؤهلهم لتقديم أفضل النتائج في هذه البطولة، وبلا شك سيعملون على إثبات أنفسهم وتقديم جميع الإمكانيات من أجل الظهور بالمستوى المشرف ورفع علم السلطنة في هذا المحفل الخليجي. وأضاف الرمحي: نشارك في البطولة من أجل المنافسة وليس لمجرد المشاركة في هذا المحفل الخليجي ونعمل على تحسين لعبة الجولف في السلطنة من خلال تحقيق أفضل النتائج في هذه البطولات الخليجية، وإن شاء الله سنعمل على وضع بصمتنا بشكل جيد في المنافسات.

جاهزون للمنافسة

قالت لاعبة المنتخب البحريني حبيبة ماهر يوسف: إن استضافة مملكة البحرين للبطولة تشكل عاملا مهما في مسيرتها وذلك بعد حصول منتخب فتيات البحرين على المركز الثالث في النسخة الماضية والتي بلا شك ستكون تحت ضغط من المراقبين والجماهير الذين يطالبون فتيات البحرين بالمركز الأول في هذه النسخة، وأضافت: ينصب تفكيري حاليا على المركز الأول ولا شيء غيره وأعتقد أن التفكير في المركز الثاني أو الثالث سيجعل المنتخب خارج المنافسة ولكن عندما ينصب تفكير اللاعب على المركز الأول سيعمل بأفضل ما لديه من إمكانيات.

الاجتماع الفني

من جانب آخر عقد أمس الاجتماع الفني والتحكيمي لبطولة الخليج الحادية والعشرين للرجال والثالثة للفتيات للجوف والتي ستقام على ملاعب النادي الملكي بالرفاع للجولف بمملكة البحرين خلال الفترة من 19 – 24 من شهر فبراير الحالي بحضور عادل الفياض مدير البطولة ودعيج خليفة رئيس لجنة الحكام وأحمد الجهضمي ممثل السلطنة وخالد الشامي ممثل الإمارات وبدر البناي ممثل الكويت وعلي بلحاث ممثل السعودية ومايكل روبوت ممثل قطر، وبحضور مدير ملاعب النادي الملكي بالرفاع للجولف مستضيف البطولة، وتم الاطلاع على نظام البطولة وشروط المشاركة فيها واعتماد كشوفات لاعبي الدول المشاركة حيث يمثل كل دولة 4 من اللاعبين بفئة الرجال، و3 لاعبات لمنتخب الفتيات ما عدا منتخبنا الوطني والمنتخب السعودي لا يشارك بفريق نسائي، وقد حرصت الفرق أمس على إقامة حصص تدريبية على أرض ملعب البطولة، للتعرف إلى مسارات الملعب، الذي يتضمن 18 حفرة، والدخول في أجواء البطولة الباردة، ويتوقع المراقبون أن يكون مستوى البطولة مرتفعا من حيث التنافس من اللاعبين لتحقيق نتائج متقدمة خاصة أن معظم المنتخبات قد أعدت لاعبيها في معسكرات تدريبية وذلك من أجل تحقيق نتائج متميزة. وتقام صباح اليوم فعاليات الجولة الأولى حيث تم توزيع المشاركين على مجموعات وتستمر كل جولة في حدود 5 ساعات.
المنتخبات المشاركة

وتتكون المنتخبات المشاركة في بطولة الخليج الحادية والعشرين للرجال والثالثة للفتيات للجولف من 6 منتخبات وهي: منتخب السلطنة الذي يتكون من المهندس منذر بن سالم البرواني رئيسا لوفد السلطنة وأحمد بن فيصل الجهضمي إداري المنتخبات وستيف مدربا، أما اللاعبون فهم: عزان بن محمد الرمحي وحسين داد البلوشي ومحمد المعولي وسامي قيس.
أما منتخب الكويت فيتكون من وائل عبدالرحمن الولايتي رئيسا للوفد وبدر أحمد البناي اداري المنتخبات ومدربا، ويتكون تشكيلة لاعبي الكويت من عبدالوهاب سالم المسلم وحمد عبدالرزاق عبدالله ووائل عبدالرحمن الولايتي وفرحان حميد الشمري، أما منتخب الفتيات فيتكون من نور رياض الدوسري وفادية اسد عمادي وهنادي عبدالمحسن المرزوقي. بينما يتكون منتخب قطر من محمد بن فيصل النعيمي رئيسا للوفد ومايكل روبرت مدربا وريب سويلتو مدربة، ويتكون تشكيلة لاعبي الكويت من صالح علي الكعبي وعلي عبدالله الشهراني وعبدالرحمن عبدالله الشهراني وسامي حسام قوش، أما منتخب الفتيات فيتكون من ياسمين غلوم عباس الشرشني ومريم ياسر صالح. منتخب السعودية يتكون من يوسف عبدالمحسن الدرويش رئيسا للوفد وعلي حمد بلحارث مدربا، أما اللاعبين فهم عثمان إبراهيم الملا وفيصل محمد السلهب وعبدالرحمن محمد المنصور وسعود عبدالله الشريف. من جانبه يتكون وفد منتخب البحرين مستضيف البطولة من عبدالله سعيد الكعبي رئيسا للوفد وعادل علي الفياض اداري المنتخبات وعبدالله سلطان الحكم مدربا، أما اللاعبون فهم حمد مبارك العفنان وصقر ذياب النعيمي ومحمد ذياب النعيمي وسلطان عبدالله الحكم، أما منتخب الفتيات فيتكون من مريم رائد الانصاري وهيا عادل الغواضي وحبية ماهر يوسف والإدارية منيره الجنادري. بينما يتكون منتخب الإمارات من خالد مبارك الشامسي رئيسا للوفد وجريج هولمز مدربا، وتتكون تشكيلة اللاعبين من خالد يوسف الجسمي ومحمد عادل الهاجري وراشد حمود وأحمد سكيك، بينما يتكون منتخب الفتيات من ريما محمد الحلو وتارا فواد المرزوقي وحمدة سعيد السويدي.