اجتماعات «ايفا» تبحث استئصال الفقر في المناطق الريفية

ناقشت أعمال الدورة الأربعين لمجلس محافظي الصندوق الدولي للتنمية الريفية (ايفاد) الخطوط العريضة للسياسات العالمية لاستئصال الفقر في المناطق الريفية وتنميتها والتي عقدت أعمالها في العاصمة الإيطالية روما خلال الفترة من 14-15من شهر فبراير الحالي بمشاركة السلطنة، وقد مثّل السلطنة في الاجتماع نيابة عن مسؤولي الزراعة والثروة السمكية سعادة الدكتور أحمد باعمر سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية إيطاليا.
وشهدت أعمال الدورة انتخاب الرئيس الخامس للصندوق الذي تأسس في عام 1987 بمبادرة من أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) من بين خمسة مرشحين من اندونيسيا وإيطاليا وتركيا وتوغو وسويسرا وثلاث مرشحات من المكسيك والمغرب وجمهورية الدومينيكان وذلك خلفًا للرئيس المنتهية ولايته كانايو نوانزي.
الجدير ذكره أن الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) هي وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة ومؤسسة مالية دولية تأسست عام 1977 باعتبارها واحدةً من النتائج الرئيسية للمؤتمر العالمي للأغذية 1974. ويكرس الصندوق للقضاء على الفقر في المناطق الريفية في البلدان النامية حيث يعيش 75% من فقراء العالم في المناطق الريفية في البلدان النامية، بينما تعود 4 ٪ فقط من المساعدات الإنمائية الرسمية لقطاع الزراعة.