مؤتمر السموم الإكلينيكي يوصي بتجهيز آلية للتعامل مع حالات التسمم الطارئة

صحار- سيف بن محمد المعمري –
أوصى مؤتمر أعمال لطب السموم الإكلينيكي والذي نظمه مستشفى صحار ممثلا بقسم الطوارئ وقسم التطوير والتوجيه المهني وبالتعاون مع جمعية طب الطوارئ العمانية وجمعية الشرق الأوسط وشمال افريقيا لعلم السموم الالكلينيكي بضرورة تجهيز آلية للتعامل مع حالات التسمم الطارئة في التسربات الكيميائية . وقدمت في المؤتمر ثلاثة عشر بحثا وأربعون ورقة عمل قدمت من خلال المشاركين من مختلف دول العالم في هذا المؤتمر.
وهدف المؤتمر والذي يعقد بولاية صحار لأول مرة الى نشر التوعية لدى الإدارات على ضرورة التحضير لأي حدث كيميائي طارئ في المنطقة.
وخرج المؤتمر بعدة توصيات من بينها تجهيز آلية التعامل مع حالات التسمم الطارئة وإقامة دورات تدريبية وحلقات عمل لتدريب الكوادر الطبية من الأطباء والممرضين والمسعفين لمعرفة كيفية التعامل مع الحالات الناتجة من التسربات الكيميائية بدءاً منذ لحظة حدوثها وانتهاء بالتعامل معها بالمستشفيات بأقسام الطوارئ وكذلك ضرورة توعية المجتمع بوجود كوادر مؤهلة للتعامل مع هذه الحالات والاعتماد على الكادر العُماني المؤهل والمدرب في هذا المجال والمساعد للتعاون والتعامل لمواجهة أي حالة طارئة وكان من بين التوصيات ضرورة التعاون بين الكوادر المؤهلة من وزارة الصحة وإدارات الموانئ والمصانع للتطوير والنهوض بهذا التخصص والنهوض به.
الجدير بالذكر ان المؤتمر يعقد سنويا في كل دولة من دول العالم وجاء اختيار السلطنة للمرة الثانية على التوالي حيث سبق وان عقد هذا المؤتمر بمحافظة مسقط سنة ٢٠١٦ وجاء اختيار صحار لهذا العام لوجود منطقة صحار الصناعية وكذلك إقامة بعض الصناعات الواعدة والمرتقب أقامتها بمنطقة صحار الصناعية وميناء صحار والمنطقة الحرة بصحار.