زيت السمك يكافح الربو

لندن- «العمانية»: توصل علماء بريطانيون إلى معلومات جديد حول فعالية أوميجا-3 والأحماض الدهنية المتواجدة في السمك ومكافحة نوبات الربو. فقد اكتشف علماء في المركز الطبي التابع لجامعة روتشستر البريطانية معلومات أساسية عن أهمية الأوميجا -3 المتواجدة بكميات وفيرة في الأسماك الدهنية في مكافحة نوبات الربو.
وفي ورقة بحثية نشرت في مجلة التحقيقات السريرية توصل الباحثون إلى أن منتجات أوميجا -3 والأحماض الدهنية يمكن أن تقلل من إنتاج الأجسام المضادة المسببة في الحساسية وأعراض الربو لدى مرضى نوبات الربو الخفيفة.
يأتي ذلك في الوقت الذي لوحظ فيه أن المرضى الذين يأخذون جرعات عالية من المنشطات عن طريق الفم وأحماض الأوميجا -3 والأحماض الدهنية كانت أقل فعالية بسبب إضعاف /‏‏ الكورتيزون/‏‏ المتواجد في هذه المنشطات من تأثير فعالية الأحماض الدهنية.
وكان معدو الدراسة برئاسة الدكتور«دي بي.فيبس» أستاذ بحوث الطب البيئي قد كشفوا أن أحماضا دهنية معينة واردة في زيت السمك تعمل على تنظيم وظيفة الخلايا المناعية «الخلايا البائية»..
فقد لوحظ أن الأشخاص الذين يعانون من خلل في التوازن بين الجزيئات الكابحة للالتهاب ومثيلتها التي تزيده وباستخدام المنشطات تعمل على السيطرة وعلاج الالتهابات وتخفيف الأعراض وليس المرض من جذوره.
وكان العلماء قد عكفوا على جمع عينات دم من 17 مريضا في مركز الربو في مركز/‏‏ باركس مارى/‏‏ لعزل الخلايا المناعية البائية في المختبر لاستكشاف أثر مشتقات أوميجا -3 على علاج أو تأجيج المرض حيث أشارت المتابعة إلى أن معظم المرضى الذين تطوعوا للدراسة كانوا يتناولون الكورتيزول سواء في هيئة عقاقير أو عن طريق الاستنشاق اعتمادا على شدة حدة النوبات الربوية.
وأظهرت النتائج أن المرضى الذين انتظموا في تناول الأحماض الدهنية والأوميجا -3 نجحوا في خفض مستويات الأجسام المضادة المسببة للمرض مقارنة بالمرضى الذين انتظموا في تناول المنشطات عن طريق الفم.