الشبكة العمانية للجودة في التعليم تحتفل بمرور 10 أعوام على تأسيسها

مسقط في 9 فبراير /العمانية/ احتفلت الشبكة العمانية للجودة في التعليم اليوم بوزارة التعليم العالي بمرور 10 أعوام على تأسيسها تحت رعاية معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي.

وقالت وزيرة التعليم العالي في تصريحٍ صحفي إن ايجاد شبكة عمان للجودة في سبتمبر من عام 2006م جاء ليتوافق مع جهود وزارة التعليم العالي لتحقيق جودة التعليم بمؤسسات التعليم العالي بالسلطنة مشيرة إلى أن الشبكة أسهمت خلال السنوات العشر الماضية عبر جهودها في تكريس مفهوم الجودة في التعليم وتعزيز تبادل الأفكار والاستراتيجيات والبحوث والممارسات الناجحة للجودة في مختلف المؤسسات التعليمية.

وأضافت أن الشبكة استطاعت أن تضم اليوم في عضويتها ممثلين من معظم مؤسسات التعليم العالي بالسلطنة ممّا يمكنها من تعزيز قدرات المؤسسات في جوانب الجودة وتوفير بيئة مناسبة لتبادل الخبرات والتدريب المناسب وإحراز تقدم لتحقيق أهدافها في خدمة قطاع التعليم العالي.

وأشارت معالي الدكتورة أن الجودة بناء تراكمي وديناميكي يستلزم وفقه مواصلة العمل من المؤسسات التعليمية والاستفادة من المستجدات العلمية والعملية على المستويات المحلية والاقليمية والعالمية مبينة أهمية الشبكة للمؤسسات الأكاديمية العمانية من خلال الاستفادة من الخدمات التي توفرها الشبكة لرفع جودة مؤسساتها وايجاد أنشطة مشتركة مع المؤسسات الأكاديمية الأخرى لتحقيق ذات الهدف كحلقات العمل والمؤتمرات واستضافة الخبراء في قطاع الجودة من داخل السلطنة وخارجها.

واختتمت معالي الدكتورة وزيرة التعليم العالي تصريحها بالقول إن ما حققته الشبكة من نجاحات يثلج الصدر وانجاز يجب المحافظة عليه والإضافة له لضمان استمراره ليحقق الهدف التي ترسمه سياسات الجودة بالوزارة في المستقبل القريب وهو ما يتأتى بتكاتف مختلف أطراف قطاع التعليم العالي من مؤسسات تعليمية وكوادر إدارية وأكاديمية وأعضاء الشبكة.

تضمن الحفل تقديم أوراق عمل تطرقت لقضايا الجودة بمؤسسات التعليم العالي حيث قدم سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي أمين عام مجلس التعليم ورقة عمل تناول فيها حالة نظام التعليم العالي في السلطنة وجهود الشبكة لتعزيز الجودة في قطاع التعليم خلال 10 أعوام مضت وخططها المستقبلية والمعايير التي ترتكز عليها تلك الخطط.

وأشار إلى ضرورة تأسيس علاقة شراكة وتعاون بين قطاع التعليم وقطاعات الصناعة والتوظيف لخدمة مخرجات التعليم العالي بهدف فهم متطلبات سوق العمل من مهارات واحتياجات ومواكبة ذلك بتأسيس برامج تدريبية وأكاديمية تغذي المخرجات بتلك المتطلبات منوهًا إلى ما يتمتع به الخريج العماني من طاقات ومهارات أيضا تحتاج للتعريف بها لدى جهات التوظيف وأرباب العمل.

كما تم تقديم ورقة عمل حول مراحل تأسيس وإنجازات الشبكة العمانية للجودة في التعليم العالي خلال السنوات العشر الماضية قدمتها الدكتورة ياسمين البلوشية مساعد العميد للخدمات الأكاديمية وشؤون الطلبة بكلية الدراسات المالية والمصرفية.

فيما استعرضت الدكتورة ريما بنت منصور الزدجالية من اللجنة التنفيذية للشبكة العمانية للجودة في ورقة العمل حول انطلاقة وبنود الخطة الاستراتيجية (2017-2020) للشبكة واختتمت أوراق العمل بتقديم ورقة حول المقارنات المرجعية في مؤسسات التعليم العالي قدمها فيليب باربر وسامية بنت عوض الشنفرية.

حضر الحفل عدد من أصحاب المعالي الوزراء وأصحاب السعادة وكلاء الجهات الحكومية ومديري العموم ومساعديهم ورؤساء الجامعات وعمداء الكليات وعدد من المختصين بقطاعي التعليم العالي الحكومي والخاص.