التقنية العليا تنظم اليوم المفتوح للطلاب تحت شعار «عطاء »

تضمن معرضا للمشاريع الريادية والتخصصات الأكاديمية –

نظمت وزارة القوى العاملة ممثلة بالكلية التقنية العليا اليوم المفتوح الطلابي الثاني للعام الأكاديمي 2016/‏‏2017م تحت شعار «عطاء»، تحت رعاية الدكتور خالد بن عبد العزيز أمبوسعيدي عميد الكلية بحضور مساعدي العميد ورؤساء الأقسام الاكاديمية والإدارية والمراكز بالكلية وجمع من موظفي وطلبة الكلية. جاءت فكرة اختيار شعار فعاليات اليوم المفتوح «عطاء» وذلك إيماناً من إدارة الكلية في غرس مفهوم العمل التطوعي وغرس ثقافة التطوع لدى طلبة الكلية والمساعدة على تعزيز مفهوم العطاء في المجتمع. من جهة أخرى ساهم البنك الوطني العماني برعاية بعض فعاليات اليوم المفتوح الطلابي الثاني وقدم العديد من الجوائز التشجيعية لطلبة الكلية.
شهد اليوم المفتوح تدشين شعار اليوم المفتوح الطلابي الثاني «عطاء» بمصاحبة صيحات كشفية ترحيبية من قبل عشائر جوالة وجوالات الكلية وقد صاحبت الفعاليات افتتاح معرض عشائر جوالة وجوالات الكلية، وتم افتتاح معرض «عطاء» الذي شارك به جماعة الفنون التشكيلية حيث عبر طلبة الكلية عن ابداعاتهم في هذا المجال بالرسم والتلوين وشتى الفنون، حيث تنوعت المشاركات بين الرسم المائي والزيتي والرسم على الرمل والنحت بأنواعه والخط العربي وغيرها من الفنون التشكيلية. وايضاً شارك جماعة التصوير الضوئي بعدة صور من أعمال طلبة الكلية الذين طالما حصلوا على عدة جوائز شخصية في مجال التصوير الضوئي، وشارك ايضاً قسم تصميم الأزياء بمجموعة من الأزياء التقليدية العمانية وأزياء المناسبات وآخر ما توصلت له الموضة في عالم الأزياء وهذا كله من أعمال طالبات الكلية، وضمن هذا المعرض شاركت جمعية دار العطاء وذلك بعرض المشاريع والإنجازات التي حققتها في مجال العمل التطوعي. علماً بأنه سوف يذهب ريع عائدات معرض «عطاء» لجمعية دار العطاء التطوعي. وضمن فعاليات اليوم المفتوح الطلابي الثاني شاركت ايضاً اللجنة الإعلامية بالكلية بعرض أهم الإنجازات والفعاليات التي تم تغطيتها في الفترة الماضية، وكان للمجلس الاستشاري الطلابي دور مهم بمشاركتهم في المعرض من خلال تثقيف طلبة الكلية في طرح الصعوبات والتحديات التي تواجههم وايضاً المقترحات وذلك من خلال قنوات التواصل الصحيحة وأهمها من خلال أعضاء المجلس الاستشاري الطلابي.
كما تم افتتاح معرض المشاريع الريادية للشركات الطلابية في قاعة متعددة الأغراض والتي تعتبر نموذجا ناجحا في مجال ريادة الأعمال وقد حققت الكلية التقنية العليا مراكز متقدمة في هذا المجال سواء داخل السلطنة أو خارجها، ولم تقتصر المشاركة على طلبة الكلية فقط وإنما من خارج الكلية من خلال رواد الأعمال في السلطنة لعرض منتجاتهم ومشاريعهم في المعرض. وكان للمعرض القرآني لمسة إيمانية لليوم المفتوح، حيث لاقى استحسان جميع من زار المعرض حيث تميز بمعرض الإعجاز القرآني ومسابقات حفظ القرآن الكريم لطلبة الكلية. وتم افتتاح ايضاً معارض مختلفة للأقسام التخصصية بالكلية، حيث تنوعت المعروضات بين التجارب العلمية ومشاريع الطلبة. وقد شارك في فعاليات اليوم المفتوح الثاني «عطاء» الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف من خلال عرض آخر ما توصلت له الأجهزة الحديثة المستخدمة في الهيئة، وكانت للإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بشرطة عمان السلطانية بصمة مميزة حيث تم عرض أنواع المخدرات والمؤثرات العقلية والضبطيات الناجحة التي قامت بها شرطة عمان السلطانية لمنع دخول هذه الآفة لأراضي السلطنة. وكان للرياضة دور مهم ضمن فعاليات اليوم المفتوح حيث أقيمت المباراة النهائية لكأس الكلية لطلبة الكلية حيث توج الفريق الفائز بكأس الكلية الثاني للعام الأكاديمي 2016/‏‏2017م، وفي ختام فعاليات اليوم المفتوح تم عرض مسرحية «المزار» من تأليف واخراج عماد بن محسن الشنفري بمشاركة عدد من الممثلين ذوي الإعاقة وتعالج المسرحية قضايا الدجل والشعوذة في المجتمع، وقد نالت المسرحية استحسان الجمهور الغفير الذي حضر الأمسية الختامية لفعاليات اليوم المفتوح الثاني «عطاء». ثم قام راعي المناسبة بتكريم المشاركين والفائزين في فعاليات اليوم المفتوح الطلابي.