آثار تعذيب لأسرى تظهر خلال جلسة محاكمتهم

رام الله – مراسل عمان –

أظهرت صور نشرتها حركة «حماس»، آثار الضرب والتعذيب التي تعرض لها 3 أسرى فلسطينيين على أيدي الوحدات الخاصة الإسرائيلية، بعد تنفيذهم عمليات طعن استهدفت سجانين إسرائيليين . الصور التي نشرها «مكتب إعلام الأسرى»، التابع لحركة «حماس»، أظهرت الرضوض والجراح التي تعرض لها الأسيران الشقيقان محمود وأحمد نصار، من بلدة «مادما» جنوبي نابلس، والأسير خالد السيلاوي من قطاع غزة، وذلك خلال حضورهم جلسة المحكمة التي عُقدت في محكمة إسرائيلية في مدينة بئر السبع المحتلة . محمد نصار، شقيق الأسيريْن «محمود»، و«أحمد»، عبّر عن حالة القلق التي سادت عائلتهم إثر مشاهدتهم صور أبنائهم، وقد بدت على أجسادهم آثار التعذيب .
وحمّل نصار، في تصريح صحفي له، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تبعات الأذى الذي تعرض له شقيقاه، مطالبا المؤسسات الحقوقية والإنسانية القيام بواجبها في هذا الجانب، وتوفير العلاج المناسب لهما.