جوالة كليات العلوم التطبيقية يستثمرون طاقاتهم في اللقاء الـ 19

صحار – سيف بن محمد المعمري –

استمرت فعاليات اللقاء التاسع عشر لعشائر جوالة كليات العلوم التطبيقية باستثمار طاقات الشباب لخدمة المجتمع.
ويبدأ الملتقى برنامجه بطابور الصباح حيث تكلم خلال الطابور القائد عرفات الصالحي محفزا المشاركين للاستفادة من الزيارات والبرامج التي سيتناولها برنامج اليوم تلى ذلك الزيارة الصباحية للمخيمات الفرعية . وبهمة وحماس انطلقت الفعاليات حسب الجدول المعد مسبقا لفعاليات اليوم الثاني والذي أطلق عليه «اليوم التقني» انقسم الى جزءين فعاليات الفترة الصباحية وفعاليات الفترة المسائية ففي الفترة الصباحية كانت هناك مجموعة توجهت لزيارة كلية عمان البحرية الدولية بصحار فعند الوصول الى مبنى الكلية كان في الاستقبال الدكتورة منى شريف قائدة عشيرة جوالة كلية عمان البحرية الدولية و عبدالله البريكي مسؤول الأنشطة الرياضية ومجموعة من ممثلي عشيرة كلية عمان البحرية الدولية .
المحطة الأولى كانت هي الترحيب بالمجموعة من قبل الدكتورة منى شريف وتقديم نبذة عن عشيرة كلية عمان البحرية الدولية بعد ذلك المحطة الثانية للجولة كانت في المرافق الرياضية للكلية مع عبدالله البريكي وحديثه حول وجود هذه المرافق بالنسبة لمنتسبي كلية عمان البحرية الدولية وما للياقة البدنية من أهمية .
وتضمن الجولة في محطتها الثالثة لقاء مع سالم الجابري الذي بدوره عرض مادة مرئية عن كلية عمان البحرية والتخصصات التي تقدمها بالإضافة للدرجات العلمية المطروحة بالكلية بعد ذلك فتح المجال للنقاش والأسئلة للوفد الضيف . والمكتبة هي المحطة الرابعة للوفد حيث تجول المشاركون بين أروقة المكتبة وما تحتويه من كتب ومراجع قيمة برفقة هدى البلوشية من قسم المكتبات و الوثائق بالكلية
ومبنى أجهزة المحاكاة كان المحطة الرابعة برفقة الكابتن خالد النمورة الذي قدم شرحا وافيا للمشاركين عن أجهزة المحاكاة ودورها في تنمية معارف الطلبة المنتسبين للكيلة وما تحويه من أهمية في سبيل تحقيق المعرفة .
وفي ختام اللقاء تحدثت الدكتورة منى شريف قائدة عشيرة جوالة كلية عمان البحرية الدولية وقالت : سعدت اليوم باستقبال وفود عشائر كليات العلوم التطبيقية حيث اتسم حضورهم قادة وجوالة بالتميز والنشاط حيث هدفت الزيارة الى تبادل الخبرات وتوطيد العلاقات الكشفية بين العشائر و التعرف على تخصصات وأنشطة ومرافق كلية عمان البحرية الدولية . حيث تضمنت الزيارة العديد من الجوانب المهمة والمفيدة منها الجانب الرياضي والجانب التعريفي والجانب المعرفي الأكاديمي والجانب الترفيهي كذلك التعرف على جهود العشائر الأخرى وانني أتمنى لو تتكرر مثل هذه الزيارات الهادفة للارتقاء الكشفي للعشائر وتدريب ودعم الأفراد والسعي لخدمة وتنمية المجتمع من خلال خبرات القادة وجهود العشائر وكشفية مشرقة دوما . وفي نفس التوقيت توجهت المجموعة الثانية لمعهد التدريب الهني بصحم والتي اطلعت على مرافق المعهد حيث زار الوفد العديد من المرافق منها ورشة الزراعة وورشة النجارة وورشة التصميم وورشة التكيف وكذلك ورشة الكهرباء وخرجت المجموعة بصورة وافية حول معهد التدريب المهني وما يقدمه من برامج وتخصصات.
وفي ختام الجولة تقدم قائد الوفد القائد راشد البريكي بكلمة شكر لإدارة معهد التدريب المهني بصحم .
وفي الفترة المسائية كانت للورش التقنية حيث كانت ورشتان الأولى من تقديم القائد والمهندس عرفات الصالحي والمهندس سالم بن مسعود الحمداني بعنوان ( الصناعات الحديثة ) شملت الورشة معلومات تثقيفية في التقنية الحديثة المستخدمة بكبرى الشركات العالمية حول أهمية هذه الآلات في تسهيل عمل المصانع وتقليص حجم الأيدي العاملة فيها وأيضا تقليل الوقت الذي تحتاجه المصانع الكبرى لإنتاج مشاريعها.
أما الورشة الثانية فكانت بعنوان ( تصميم المواقع الإلكترونية ) من تقديم الأستاذ سالم العجمي حيث عرف المشاركون بمفهوم تصميم المواقع والتطبيقات المستخدمة لذلك، كما أجرى العديد من التطبيقات النظرية والعملية . وقدم الجوال عمرو إبراهيم من عشيرة جوالة كلية عمان البحرية الدولية كل الشكر لزملائنا وضيوفنا الجوالين من مختلف المحافظات حيث انتهزت الفرصة للتعرف على أشخاص من مخلف المناطق والعشائر نفتخر حقا بمعرفتهم ونحمل الشرف من خلالهم ونشكر القادة الذين ساعدوا بشكل كبير في إنجاح وثبات العلاقات الدائمة بيننا وما تم تبادله خلال الزيارة من معارف ومهارات .
أما القائد راشد البريكي قائد عشيرة جوالة نادي صحم فقد تحدث عن فعالية اليوم أنها مثرية للجميع من حيث تنوع الزيارات كذلك الفعاليات المقدمة خلال الفترة المسائية من ورش وجلسات تدريبة وأشكر الجميع على التعاون البناء.