السجن والغرامة المالية لعدد من المؤسسات التجارية بالرستاق

أصدرت المحكمة الابتدائية بالرستاق ثلاثة أحكام قضائية قضت بالسجن وبغرامات مالية ضد مخالفين لقانون حماية المستهلك.
وتعود تفاصيل القضية الأولى إلى أنه أثناء قيام مأموري الضبط القضائي بزيارة ميدانية للمحلات التجارية قاموا بضبط مؤسسة تجارية مخالفة تقوم بعروض ترويجية مضللة للمستهلكين تمثلت بعرضها سلعاً للبيع بخلاف السعر الحقيقي مع عرض سلع منتهية الصلاحية للبيع، وبعد التحري والتأكد تم احالتهم لجهات القضاء والتي أصدرت حكمها بالإدانة بجنحة عدم البعد عن أعمال الدعاية والإعلانات المضللة عند الترويج عن السلعة وذلك بوضع عروض مضللة على بعض المنتجات المؤثمة بنص المادة (40 بدلالة المادة 20) من القانون، وقضت بمعاقبة المتهم الأول بالسجن ثلاثة أشهر والغرامة المالية ألف ريال عماني عن جنحة عرض سلع منتهية الصلاحية وعن جنحة عرض سلع غير مستوفية الشرط بالسجن عشرة أيام.
كما قضت المحكمة بمعاقبة المتهم الثاني عن جنحة الإقدام على أعمال الدعاية بتغريمه مبلغ ألفي ريال عماني والأمر بإدغام عقوبتي المتهم الأول ومعاقبته بالأشد مع وقف العقوبة الحبسية في حقه، وتحميل المتهمين مصاريف الدعوى العمومية بالتساوي، والأمر بمصادرة المضبوطات وإتلافها. من جانب آخر حكمت المحكمة حكماً ضد مؤسسه تجارية بجنحة مخالفة قانون حماية المستهلك وإقدامها على عمل عروض ترويجية مضللة وعرضها للبيع بالمحل خلاف السعر الحقيقي الذي تم الإعلان عنه عند الترويج للسلع وقضت بتغريمها ألفي ريال عماني.
بينما تعود تفاصيل الحكم الثالث ضد إحدى المؤسسات التجارية بعد تقدم أحد المستهلكين بشكوى ضدها يفيد بمخالفتها لبنود الاتفاق المبرم بينهما، حيث كان قد تعاقد معها على تركيب ألواح خلايا شمسية بقوة جهد عالية، الا أن المؤسسة لم تلتزم بالاتفاق المبرم بينهما وذلك بتركيب عدد خلايا أقل عن العدد المتفق عليه وبقوة جهد أقل. وبعد التحقق من الشكوى ومواجهة المشكو ضده اتضح أن المؤسسة قد خالفت المادة (23) من قانون حماية المستهلك وذلك بعدم الالتزام بتقديم الخدمة المتفق عليها على الوجه السليم وقضت المحكمة بتغريمه مبلغ 150 ريالاً عمانياً. وتأتي مثل هذه الأحكام تأكيداً من الهيئة العامة لحماية المستهلك على قيامها بدورها في مجال حماية حقوق المستهلك، والتصدي لكل من لا يلتزم بما نصت عليه القوانين والتشريعات الخاصة بحماية المستهلك، كما تهيب الهيئة بالمزودين والتجّار ضرورة الالتزام بالاشتراطات الصحية والقوانين والأنظمة المتعلقة بحماية المستهلك .

فعاليات توعوية بالسيب

شاركت إدارة حماية المستهلك بالسيب مؤخراً في الفعاليات التوعوية التي نظمها مركز المعبيلة الصحي تحت عنوان «معا لمكافحة المخدرات» بهدف توعية أفراد المجتمع بالأضرار الناجمة عن التدخين والتبغ والمخدرات على الفرد بشكل خاص والمجتمع بشكل عام والمتمثلة في الأضرار الصحية والنفسية والاجتماعية والاقتصادية .
وتمثلت مشاركة الهيئة بمعرض مصغر تضمن عرض نماذج لضبطيات التبغ غير المدخن التي نفذتها الإدارة، والتعريف بأضرارها وطرق بيعها وترويجها، كما تم توزيع عدد من إصدارات الهيئة التوعوية الخاصة بأضرار التبغ. من جانب آخر قدمت مطلوبة بنت أحمد البلوشية أخصائية إعلام محاضرة توعوية في مدرسة أمامة بنت أبي العاص للتعليم الأساسي، حيث تضمنت المحاضرة عدداً من المحاور منها التعريف بدور الهيئة، والأعمال التي تقوم بها في مجال توعية المستهلكين، والتعريف بالسلع المغشوشة و المقلدة والأصلية وطرق التفريق بينها، كما تم التعريف بالمواد المحظورة وغير المطابقة للمواصفات والمقاييس، والتعريف بموقع الهيئة الإلكتروني والبرامج والتطبيقات الالكترونية التي أنشأتها في سبيل خدمة المستهلكين، بالإضافة إلى مختلف الخدمات التي تقدمها الهيئة، كما تم توزيع عدد من المطويات التوعوية والمنشورات .
وتأتي هذه الفعاليات في إطار اهتمام الهيئة العامة لحماية المستهلك بأهمية تعزيز التعاون مع مختلف الجهات الحكومية والمجتمعية في سبيل إيصال رسالتها التوعوية في مكافحة التبغ ونشر الثقافة الاستهلاكية الآمنة بين مختلف الشرائح المجتمعية والتعريف بجهودها المبذولة.