مقتل عشرات الجنود بعدن في هجوم انتحاري

عدن – وكالات: قتل ما لا يقل عن 40 جنديا يمنيا وأصيب نحو 50 بجروح عندما فجر انتحاري نفسه أمس بين مجموعة من الجنود في عدن، بعد نحو 10 أيام من هجوم مماثل في المنطقة ذاتها. ووقع الهجوم أمام منزل ضابط كبير في قوات الأمن اليمنية في عدن قرب معسكر الصولبان. وقال مسؤول عسكري يمني: إن الانتحاري اندس بين حشد من العسكريين كانوا يتقاضون رواتبهم ثم قام بتفجير نفسه، موضحا أن «التفجير استهدف الجنود خلال تجمعهم خارج المنزل في مكان مكشوف وغير محمي». وقال العميد ناصر سريع قائد قوات الأمن الخاصة في عدن «اتخذت إجراءات ووضعت حواجز للحد من أي عمل إرهابي لكن حدث اختراق».
وقال مدير عام مكتب الصحة في محافظة عدن الطبيب عبد الناصر الولي:«عدد القتلى في التفجير أكثر من 40 قتيلا ونحو 50 جريحا». وأوضح أن «عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب حالات الإصابات الخطيرة». وقد تبنى العملية تنظيم «داعش».