أغلبية الناخبين الفرنسيين يرجحون فوز فيون بالرئاسة

باريس-(د ب أ): ترى أغلبية من الناخبين في فرنسا أن المرشح المحافظ فرانسوا فيون هو الأوفر حظًا للفوز في انتخابات الرئاسة المقررة العام المقبل، حسبما أظهر استطلاع رأي نشرت نتائجه أمس. ومع ذلك، فإن الكثيرين يشعرون بالقلق إزاء برنامجه السياسي، ولا سيما اليساريون.
وأعرب 55% ممن شملهم الاستطلاع عن اعتقادهم أن فيون سوف يفوز في الانتخابات، ولكن 28% ممن شملهم الاستطلاع قالوا: إنهم يرغبون في فوز فيون. ويوضح الاستطلاع، الذي أجرته مؤسسة «إيفوب» لاستطلاعات الرأي لصالح صحيفة «جورنال دو ديمانش» الفرنسية الأسبوعية، أن مرشح الجمهوريين يواجه طريقا وعرا في الانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل ومايو 2017.
وقال نصف اليساريين الذين شملهم الاستطلاع إنهم يتوقعون فوز فيون، مقابل 28% من أنصار الجمهوريين و45% من أنصار «الجبهة الوطنية».
وأعرب 62% ممن شملهم الاستطلاع عن قلقهم إزاء برنامج فيون.
وتراجعت نسبة هؤلاء القلقين بنقطتين بالمائة عنها في استطلاع أجري الشهر الماضي، ولكنها لا تزال تؤكد التحديات التي تواجه المرشح المحافظ في حملته. ويلقى برنامج فيون، الذي يدعو إلى التحرر الاقتصادي وخفض الميزانيات العامة، تأييدا قويا من المتقاعدين والمديريين وأصحاب الأعمال التجارية الخاصة، غيران غالبية كبيرة من العمال والموظفين لا يحبذون ترشحه.