القوات الليبية تستعيد آخر مخابئ «داعش» في سرت

مصراتة (ليبيا)-(رويترز): قال متحدث إن القوات الليبية استعادت السيطرة امس على آخر مجموعة من المباني التي كان يتحصن فيها مقاتلو تنظيم «داعش» في مدينة سرت معقلهم السابق وتؤمن المنطقة.
وسيطر تنظيم «داعش» على سرت في أوائل عام 2015 وأقام أهم قاعدة له خارج الشرق الأوسط وبسط سيطرته على مسافة حوالي 250 كيلومترا على ساحل البحر المتوسط .
وشنت قوات تقودها كتائب من مدينة مصراتة الواقعة في غرب ليبيا هجوما مضادا على المتشددين في مايو الماضي.
وقال المتحدث رضا عيسى لرويترز إن القوات التي تقودها كتائب من مصراتة مدعومة بضربات جوية أمريكية تسيطر على حي الجيزة البحرية بالكامل ولا تزال تؤمن المنطقة. ولم يتسن على الفور التحقق من صحة البيان ولم يرد إعلان رسمي بالسيطرة على سرت.
وفي وقت سابق اليوم قال مسؤولون إن أكثر من عشرة من مقاتلي .«داعش» كانوا يرابطون في حي الجزيرة البحرية في سرت استسلموا للقوات الليبية وإن ثلاث نساء على الأقل غادرن المنطقة التي يسيطر عليها المتشددون.
وفي الأيام القليلة الماضية قالت القوات الليبية إن عشرات النساء والأطفال غادروا آخر مجموعة مبان يسيطر عليها التنظيم.
وكان وجود أسر عاملا أساسيا في تعقيد محاولات التقدم داخل آخر قطعة ارض يسيطر عليها التنظيم المتشدد ونفذت عدة نساء هجمات انتحارية أثناء توفير ممر آمن لخروجهن.