facebook twitter instagram youtube whatsapp


منوعات

الحديقة الوطنية في السنغال.. إحدى أكبر الحدائق الوطنية في أفريقيا

13 مايو 2022

داكار "العُمانية": تعد الحديقة الوطنية لدلتا سالوم في السنغال واحدة من أكبر الحدائق الوطنية في أفريقيا بمساحة تقدر بـ ٦٧٠٠٠ هكتار، وتتواجد على منطقة شاطئية إلى الشمال من دولة غامبيا المجاورة وهي عبارة عن متاهة مستنقعات من أشجار المانجروف والبولونج.

وجرى تسجيل الحديقة الوطنية على قائمة التراث العالمي عام ٢٠١١م، وقبل ذلك تم تصنيف المحمية محيطا حيويا منذ ١٩٨٠ ونال عضوية شبكة المناطق الرطبة ذات الأهمية العالمية منذ ١٩٨٤م، وحصلت كذلك على الوضع القانوني الخاص بـ "حديقة وطنية" من خلال مرسوم تمت المصادقة عليه في 28 مايو 1976.

ومن أهم البيئات الحيوية في الحديقة الوطنية غابات المانجروف الطينية والسواحل والجزر الرملية الصغيرة والسافانا السودانية المتميزة بكثرة الأشجار، إلى جانب الوسط البحري.

وتأوي الحديقة جزءًا كبيرًا من الموارد الحيوانية والنباتية في السنغال؛ فهي مثلا توفر ملاذا آمنا لما لا يقل عن 95 نوعا من الطيور، وتعتبر واحدا من أكبر مواقع تكاثر الخرشنة الملكية في العالم، حيث أحصي بها زهاء 21000 عش لهذا الطائر.

كما تحتضن المحمية طيور النحام الصغير والبجع الرمادي ومالك الحزين والنورس النحيف والنورس رمادي الرأس والخرشنة الكاسبية والبلشون ذو الرقبة البيضاء والأفوسيت الأنيقة، ناهيك عن آلاف الطيور الشاطئية. ويطلق البعض تسمية "جزيرة الطيور" على مكان تجمع هذه الأنواع الكثيرة.

وتحتوي كذلك على 114 صنفا من الأسماك، ما يجعل منها واحدة من أهم المناطق في السنغال من حيث التجمعات السمكية، وبعض المصادر تصنفه على أنه سادس مصب عالمي من حيث التنوع السمكي.

وموقع "دلتا سالوم" يشمل قنوات مائية مالحة وقرابة 200 جزيرة متفاوتة الحجم، وتوجد بها 218 كتلة محار يصل طول بعضها إلى عدة مئات من الأمتار نجمت عن النشاط البشري خلال آلاف السنين.

وقد اكتشف الأثريون في هذه الكتل 28 موقعًا جنائزيًّا على شكل تلال، بالإضافة إلى العديد من الأدوات التي من شأنها أن تسمح بفهم أفضل للثقافات المرتبطة بمختلف عصور ساكني الدلتا بل وتشهد على تاريخ الاستيطان البشري على طول سواحل إفريقيا الغربية، فالمنطقة تقدم برهانا ساطعا على التكاتف بين وسط طبيعي شديد التنوع ونمط تنمية بشرية لا يزال قائما رغم هشاشته، وشهد الموقع تطور ممارسات مستدامة لقطف المحار والصيد في المياه المالحة ومعالجة هذا الحصاد بغية حفظه أو تصديره.

أعمدة
No Image
غريب لا تعرفه ولن تلتقيه يومًا
شبّه محمد نظام حياته بصعود سُلَّم، يقف فيه طويلا في درجة واحدة في بعض الأحيان، وفي أحيان أخرى يقفز على درجات عديدة مرة واحدة، دون أن يعرف إن كان هذا القفز صعودا أم نزولا، وفي أيهما يكمن الرحيل. كان هذا الفنان التشكيلي العُماني العاشق للفنّ، المهجوس بتفكيك الأشياء إلى عناصرها...