facebook twitter instagram youtube whatsapp


عمان اليوم

ملتقى بجامعة نزوى يناقش دور الحوكمة المؤسسية في تحقيق الجودة

18 أبريل 2019

بركة الموز - علي الذهلي -

نظمت شعبة الادارة التعليمية بكلية العلوم والآداب بجامعة نزوى الملتقى العلمي الثالث بعنوان «الحوكمة المؤسسية مدخلاً لتحقيق الجودة» والذي أقيم في قاعة المشارق بالجامعة ، ويأتي الملتقى انطلاقاً من الاهتمام الذي توليه جامعة نزوى في توثيق التواصل والتشارك مع المؤسسات التربوية وانطلاقاً من أهمية الموضوع تجسيدا لرسالة الجامعة نحو خدمة العملية التعليمية التعلمية. وتضمنت محاور الملتقى مفهوم الحوكمة المؤسسية وأهميتها وأهدافها، ومبادئ الحوكمة المؤسسية ، ومتطلبات تحقيق الحوكمة المؤسسية، والشفافية الإدارية، والمساءلة الإدارية، والعدالة التنظيمية، والفاعلية المؤسسية، وأخلاقيات المهنة، والتشاركية في اتخاذ القرارات، وواقع الحوكمة المؤسسية في وزارة التربية والتعليم بالسلطنة والدول العربية، ودور الحوكمة المؤسسية في تحقيق الاعتماد والتميز التنظيمي. وشارك في تقديم أوراق العمل أساتذة متخصصون من جامعات مختلفة على مستوى السلطنة ، وعدد من الباحثين من وزارة التربية والتعليم، كذلك شارك في الملتقى خمسون مديراً ومديرة من بعض محافظات السلطنة .

وتعد الحوكمة المؤسسية من الموضوعات التي نالت الاهتمام الكبير في الوقت الحاضر، والتي تعتبر مدخلاً مهما لتحقيق الجودة والتميز في المؤسسات التربوية، ونتيجة الاهتمام الكبير الذي توليه سلطنة عمان بموضوع الحوكمة المؤسسية والتي عن طريقها يتم تحديد الأهداف التربوية وآلية تحقيقها عبر رقابة وشفافية ومساءلة إدارية ذات مسؤوليات وممارسات محددة وصولاً إلى ضمان تحقق الأهداف. وتمثل هذا الاهتمام في تبني مجلس التعليم لمفهوم الحوكمة المؤسسية وذلك من خلال الاستراتيجية الوطنية للتعليم (2040).

أعمدة
No Image
ساعات مهدورة
hamdahus@yahoo.comقرأت يومًا تشبيه جميل لجاك كانفيلد حول جهاز التلفاز بأنه صندوق تخفيض الدخل؛ لأن كل ساعة تقضيها على هذا الجهاز تساوي ساعة عمل مهدورة، هذا كان في زمن التلفزيون لكن أعتقد أن هذه العبارة تنطبق بشكل كبير جدًا على الهواتف الذكية اليوم، التي تجعلنا متسمرين على شاشاتها ساعات طويلة، منهمكين...