facebook twitter instagram youtube whatsapp


عمان اليوم

«التعليم العالي» تُكرّم طالبتين حازتا ميدالية ذهبية بمعرض جنيف للاختراعات

05 يونيو 2018

اخترعتا جهاز قياس السكري لكبار السن وذوي الإعاقة -

كرّم سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي أميرة بنت سعيد العبرية، وإشهار بنت سعيد المالكية طالبتين بكلية التمريض في جامعة نزوى، اللتين حصلتا مؤخرا على الميدالية الذهبية في المجال الطبي بمعرض جنيف الدولي للاختراعات في نسخته الـ46، نظير مشاركتهما في اختراع جهاز قياس السكري لكبار السن وذوي الإعاقة، ويعد معرض جنيف أكبر معرض للاختراعات على مستوى العالم.

ويعد الجهاز الأول من نوعه على مستوى العالم ويحمل ثلاث خواص هي الصوت والضوء والاهتزاز ليمكن الفئات المستفيدة من استخدامه دون الحاجة لمساعدة شخص آخر، وعبر خاصية الضوء تظهر ألوان خمسة هي الأصفر، والأزرق، والأخضر والبنفسجي والأحمر التي تشير لمستويات مختلفة بحسب نسبة السكر في الدم مع ظهور القراءة الرقمية، في حين أن خاصية الاهتزاز تتمثل في إصدار الجهاز لعدد من الهزات بحسب مستوى السكر مع القراءة الرقمية للنتيجة.

فيما تمنح خاصية الصوت المريض ميزة القراءة الرقمية لمستوى السكر مع النطق الصوتي للنتيجة، مع تصنيف مستوى السكر بحسب شدة الانخفاض أو الارتفاع.

إلى جانب ذلك قامت الطالبتان بإيجاد تطبيق يعمل على أجهزة الأبل والأندرويد يسهل عملية تخزين قراءات مستوى السكر بدقة، يستطيع المريض من خلاله عرض القراءات على الدكتور المختص لمتابعة حالته بشكل دوري.

وأعرب سعادة وكيل وزارة التعليم العالي عن تقديره وسعادته بالإنجاز الذي حققته الطالبتان، وبارك لأولياء أمورهما هذا الإنجاز وأشاد بدور الأسرة في تشجيع وتنمية ملكات أبنائهم ليصلوا لهذه المستويات التي يفخر بها الوطن.

كما وجه سعادته الطالبتين بالاستمرار في هذا المستوى والاستفادة من هذا النجاح في التسويق للجهاز والتعريف به والبحث عن فرص تصنيعه بعد الحصول على براءة الاختراع، مشيرا إلى أن العالم اليوم يعول بشكل كبير على ما يعرف باقتصاد المعرفة الذي يعتمد بشكل أساسي على تحويل المعارف والأفكار لمشاريع واختراعات وخدمات تدر دخلا ماديا لأصحابها.

أعمدة
No Image
أبحر على ظهر إحدى السفن
أبحر على ظهر إحدى السفن كما نقل عن الكاتب الفرنسي فرانسوا رابلي، رجلان أحدهما يدعى "بانورج" والآخر تاجر أغنام جشع لا يعرف قلبه الرحمة يدعى "دندونو"، جاء بقطيع من الخرفان يريد بيعها، تشاجر الرجلان يوما فخطط "بانورج" للانتقام من التاجر الجشع، فقرر شراء أفضل خروف لديه بسعر عال جدا، وسط...