facebook twitter instagram youtube whatsapp
مشروع السلة الذكية للتسوق
مشروع السلة الذكية للتسوق
عمان اليوم

مدارس البريمي تتفوق في مشاريع الابتكارات العلمية لبرنامج التنمية المعرفية

11 يونيو 2021

حققت مراكز متقدمة في المنافسات

البريمي - حميد بن حمد المنذري

حققت مدارس تعليمية البريمي مراكز متقدمة في منافسات الابتكارات العلمية الطلابية لبرنامج التنمية المعرفية حيث حققت مدرسة حفصة بنت سيرين للتعليم الأساسي المركز الثالث في أبحاث برنامج GLOBE البيئي وحصلت مدرسة أم ذر الغفاري على الأربع نجوم في نفس المجال، وحققت مدرسة السنينة للتعليم الأساسي المركز الرابع في مجال تقنية المعلومات لبرنامج التنمية المعرفية بينما حققت مدرسة وادي الحيول للتعليم الأساسي المركز السادس في مجال العلوم الهندسية والطاقة لبرنامج التنمية المعرفية وقالت نعيمة بنت سعيد الغيثية من مدرسة حفصة بنت سيرين المشرفة على مشروع (دراسة أثر الفحم الحيوي في تحسين إنتاجية التربة الرملية بمنطقة حماسة) بمحافظة البريمي للطالبتين روضة بنت محمد اليحيائية وهدى بنت حمد العليانية المقيدات بالصف التاسع لبرنامج Globe من البرامج المفيدة للطالب والمعلم لارتباطه بالبيئة وبالجانب العملي الذي يعتبر جاذبا ومثيرا للطلاب، وقد جاءت فكرة هذا المشروع لدراسة وتقييم فاعلية الفحم الحيوي المصنع محليا من بقايا النباتات في تحسين خصوبة التربة الرملية وزيادة إنتاجيتها ورفع قدرتها على الاحتفاظ بالمياه وبالتالي زيادة نمو النبات وتوفير استهلاك المياه في الري مما ينعكس إيجابيا في التخفيف من تأثير التغير المناخي وتقليل التصحر.

ووصفت الطالبة روضة اليحيائية هذا الفوز بقولها: " فرحتي الآن بإنجازنا وفوزنا لا توصف حقا، وبفضل الجهود المبذولة نحمد الله على هذا الفوز، أشعر بفرحة كبيرة تغمر قلبي، على أننا قدمنا شيئا لوطننا يسهم في رقيه وتقدمه للأمام دائما، ونأمل مستقبلا في أن نقوم بدراسة موضوعات وأبحاث كثيرة في السلطنة تسهم في حماية البيئة والمحافظة عليها، أما الطالبة هدى العليانية فقالت أحببت برنامج Globe لأنه يلامس ميولي وشغفي وحبي للبحث والاكتشاف وأنا سعيدة جدا بمشاركتي في هذه المسابقة وزادت سعادتي بحصولنا على هذا المركز على مستوى السلطنة، ونحمد الله على هذا الإنجاز ونأمل أن يلقى مشروعنا صدى واهتماما من قبل الجهات الرسمية لإعلام الناس بفائدته وأهميته".

أما عن مشروع مدرسة السنينة والذي جاء بعنوان (السلة الذكية للتسوق) للطالب حامد بن خميس العلوي والطالبة إيمان بنت خميس العلوية وحقق المركز الرابع في مجال تقنية المعلومات لبرنامج التنمية المعرفية وقال مصطفى اليحيائي المشرف على المشروع في ظل التطور التكنولوجي وعالم الابتكارات السريع الذي يشهده العالم يوميا حيث أصبح العالم بمعظم مجالاته يعتمد على التكنولوجيا بالمقام الأول لذلك قمنا بابتكار مشروعنا الذكي الذي أسميناه السلة الذكية للتسوق الذي يخدم قطاعا كبيرا من الفئات المختلفة من المواطنين ويسهل عليهم عملية التسوق مع توفير الجو المعقم الأمن الصحي ويساعد على تطبيق الشروط الاحترازية ويساعد في نشر شعار تسوق بأمان في ظل الجائحة التي تهدد العالم بأكمله مع توفير الجودة العالية ويقلل من الوقت والجهد المهدر أثناء التسوق.

وعبر الطالب حامد العلوي عن فرحته بهذا الإنجاز وقال: النجاح والتفوق هما أمل الجميع وكل منا يسعى لتحقيقها والأجمل أن تجد هناك ما يقدّر ما تقوم به من مجهودات، لقد سعدنا لحصولنا المركز الرابع فقد كانت تجربة جداً رائعة استفدنا الكثير من الأشياء في هذا المجال وتعلمنا ما لا نعرفه، السير نحو النجاح رحلة لا نهاية لها والصعوبات التي وقفت في طريقنا كانت مجرد حواجز لقد تغلبنا عليه بكل قوة وشغف.

وعن مشروع مدرسة وادي الحيول للتعليم الأساسي (1-12) المعنون ب (إنتاج الديزل الحيوي من زيت الطبخ المستخدم بواسطة صدف البحر كعامل محفز) تقول المعلمة المشرفة عليه هاجر الشحية ومن تقديم الطالبين سالم الكعبي وفارس الكعبي تأتي فكرة المشروع من الاستفادة من الزيت المرمي حيث بدأنا تجميع الزيت من الأهالي وبعدها تم تجميع صدف البحر لاستعماله كعامل محفز ثم بدأنا تصنيعه في مختبر المدرسة حيث تم إنتاج ديزل حيوي بسعر اقل من الديزل التقليدي وتم الاستفادة من المواد المتوفرة في البيئة لإنتاج منتجات صديقة للبيئة.

أما على الصعيد الدولي فقد حقق بحث مدرسة أم ذر الغفاري للتعليم الأساسي (1-12) المعنون ب (أثر موت الكائنات المائية والنباتية في مختبر أم ذر الغفاري) على الأربع نجوم في المعرض الافتراضي الدولي العالمي لبرنامج Globe البيئي كما فاز البحث بالقرعة للمشاركة في حضور وعرضه في الاجتماع السنوي والذي سيقام في الفترة 12 - 16يوليو 2021.

أعمدة
No Image
التعمين واهتمام الحكومة
سالم بن سيف العبدلي - كاتب ومحلل اقتصاديقضية الباحثين عن عمل أصبحت الشغل الشاغل للحكومة ونالت اهتماما كبيرا من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم - حفظه الله ورعاه - ولاحظنا خلال الفترة الأخيرة حراكًا واسعًا وعلى جميع المستويات حيث أعلنت وزارة العمل عن توفر...