facebook twitter instagram youtube whatsapp


No Image
ثقافة

مارس المقبل... تدشين معجم نزوى لمكملات أفعال اللغة العربية المعاصرة

30 نوفمبر 2022
يتبنى نظام الأوزان العشرة ويعد الأول عربيا

د. خير الدين عبدالهادي: المعجم يسهل عملية تدريس الصرف العربي والساحة العربية تخلو من أمثاله -

تولى إعداده فريق بحثي بمشاركة 14 من خريجي ماجستير التربية في تدريس العربية للناطقين بغيرها -

يدخل مشروع معجم نزوى للأفعال مراحله الأخير قبل نهاية العام الجاري مع اقتراب موعد التدشين لأول معجم عربي يتبنى نظام الأوزان العشرة في يناير المقبل، وهو أحد المشاريع العلمية المهمة التي تبنتها جامعة نزوى بالتعاون مع مؤسسات عربية وأوروبية، ويقدم المعجم خطة بناء ما يزيد على 3000 من الأفعال العربية الشائعة في اللغة العربية المعاصرة.

وقال الدكتور خير الدين عبد الهادي، الأستاذ المساعد ورئيس شعبة اللغة الألمانية بكلية العلوم والآداب في جامعة نزوى، المشرف العام لمعجم نزوى للأفعال: إن الصناعة المعجمية تقوم في الأساس على ثلاث مراحل أساسية، هي: الجمع والتحرير والنشر، وقد أنجز الفريق البحثي المرحلة الأولى كاملة، وتمثلت هذه المرحلة في جمع نصوص من مختلف الميادين المعرفية، وقد شكلت هذه النصوص عماد مدونة لغوية، اشتملت على ما يقرب من خمسة آلاف نص، تضم ما يزيد على ستة ملايين كلمة، إذ جمعت هذه المدونة من مصادر معرفية متعددة، أهمها: الصحف والمجلات العلمية والكتب المتخصصة وعدد من الأعمال الأدبية، واستند الفريق البحثي على هذه المدونة في وضع قائمة بالأفعال الشائعة في اللغة العربية المعاصرة، وقد جرى إشهار هذه القائمة، التي حملت اسم قائمة نزوى لأفعال اللغة العربية المعاصرة، في حلقة عمل عقدت في فبراير الماضي بمشاركة جامعات ألمانية والجامعة الأردنية، ويعكف الفريق البحثي في الوقت الراهن على المرحلة الثانية في هذا المشروع، مرحلة التحرير المعجمي الذي ينطلق من الأسس العملية لنظرية المكملات اللغوية، ومن المتوقع أن ينتهي الفريق البحثي من هذه المرحلة مع نهاية العام الحالي، لتبدأ بعدها المرحلة الأخيرة من المشروع المتمثلة في نشر المعجم إلكترونيا وورقيا.

وأشار إلى أن أهمية هذا المشروع تأتي كون المعجم يعد الأول في العربية من حيث النوع، ومن حيث المنهج المتبع في إعداده، فالساحة العربية تخلو من أمثال هذه المعاجم.. كما يعتمد هذا المعجم في ترتيب مواده ووحداته المعجمية على نظام صرفي (الأوزان العشرة)؛ محدثا تغييرا لما ألفناه في الدراسات الصرفية قديمها وحديثها، ومن شأن إدراج هذا النظام وتفعيله في الدراسات الصرفية العربية، أن يسهل عملية تدريس الصرف العربي للعرب أنفسهم، وأستطيع القول إن معجم نزوى هو أول معجم عربي يتبنى هذا النظام الصرفي، وهو بهذا يسهم في تعزيز الجوانب التطبيقية والعملية التي تتصدى لقضايا المعجم العربي وقضايا الصرف العربي.. مشيرا إلى أن معجم نزوى لأفعال اللغة العربية المعاصرة ينطلق من واحدة من أهم النظريات في علم اللغة التطبيقي، وهي نظرية المكملات valence theory، وقد غيرت هذه النظرية قواعد الصناعة المعجمية الموجهة لمتعلمي اللغة الثانية، وأقامتها على أسس كمية ونوعية ودلالية، وأعادت جوهر العمل المعجمي بذلك إلى علاقات التكافؤ القائمة بين عناصر الجملة الواحدة التي ترتبط بعنصر مخصوص في الجملة، يطلبها ويوجهها تركيبيا ودلاليا، فالمادة المعجمية التي يعرضها العمل المعجمي ينبغي ألا تكون مقتصرة على عرض دلالة هذه المادة وتنوعاتها، بل يجب أن تشتمل على توصيف للعلاقات التركيبية التي تقيمها هذه المادة مع غيرها، من ناحية طلبها لعدد مخصوص من المكملات، ولنوع مخصوص منها كذلك، ولسمات دلالية مخصوصة، تتحد وفقها دلالة هذه المادة المعجمية، ولا تتجاوزها إلى غيرها، فدلالة المادة المعجمية وفق هذا الاعتبار تتحد وفق عدد مكملاتها ونوعها وسماتها الدلالية التي تعد جزءا أساسا من دلالة هذه المادة، ولم يعد السياق هو الموجه الوحيد لدلالة اللفظة، فالسياق قد يكون خافيا غير جلي على متعلم اللغة الثانية.. كما أن إيحاءات اللفظة الواحدة وعلاقاتها التركيبية مع غيرها من الألفاظ، وما تطلبه من عناصر لغوية مخصوصة في اللغة الأم لمتعلم اللغة الثانية، قد تختلف اختلافا كبيرا عما هو شائع ومقبول تركيبيا ودلاليا في اللغة الثانية، وهو ما يوقع متعلم اللغة الثانية في أخطاء النقل السلبي من لغته الأم إلى اللغة الثانية التي يتعلمها، وهي أخطاء ناتجة عن التداخل في الأنظمة اللغوية، واختلاف العلاقات التركيبية والدلالية التي تقيمها ألفاظ هذه اللغات فيما بينها، ونؤكد على أن معجم نزوى انطلق من هذه الأسس العملية لهذه النظرية.. كما أفاد من تقنيات اللسانيات الحاسوبية والإحصاء اللغوي ولسانيات المدونة، وغاية هذا القاموس وضع خطة لبناء الجملة العربية، انطلاقا من العنصر المركزي فيها، وهو الفعل، فمن طريق تحديد البيئة التركيبية والدلالية للعنصر المركزي في الجملة، يمكن تحديد بناء تركيبي محكم للجملة العربية مقترنا بالانسجام الدلالي بين عناصر التركيب الواحد، مما يقلل من الأخطاء التركيبية والدلالية التي يقع فيها متعلمو اللغة العربية من غير الناطقين بالعربية؛ بناء على تحديد مكملات الفعل العربي كما ونوعا ومن ناحية سماتها الدلالية، ومراعاة علاقات التكافؤ التركيبي والدلالي للفعل العربي، وسيكون متعلم العربية من الناطقين بغيرها قادرا على تكوين جمل أو تعبيرات مقبولة تركيبيا ودلاليا.

25 موضوعا معرفيا

وأضاف: كما أسلفت، سيكون عماد القاموس مادة معجمية حية، تولى أعضاء الفريق البحثي جمعها وتبويبها وتحليلها انطلاقا من لسانيات المدونة، وقد تم تحديد ما يزيد على خمسة وعشرين موضوعا من مختلف الميادين المعرفية، شملت الميادين الدينية والاجتماعية والعلمية والسياسية والطبية والرياضية والفنية وغيرها من الميادين، ولإعطاء المادة المعجمية المجموعة سمة الشمولية، ومحاولة لمراعاة التنوع الدلالي المرتبط بالاستعمالات المناطقية للأفعال، جمع الفريق البحثي المواد المعجمية من مصادر تغطي الأقطار العربية كافة، أما عن الإضافة التي يمثلها هذا المعجم، فهو يعد أول معجم أحادي اللغة على الساحة العربية، يحاول تقديم حلول لكثير من المشكلات والصعوبات اللغوية التي تواجه متعلمي العربية لغة ثانية.. كما أنه أول معجم يوضع على أساس المفردات الشائعة في اللغة العربية المعاصرة، وبهذا الاعتبار فهو يحمل سمة الريادة نوعا ومنهجا. وأوضح أن التحدي الأبرز الذي واجه أعضاء الفريق تمثل في القيود التي وضعتها جائحة كورونا، التي فرضت التباعد الاجتماعي، وأدخلتنا في عوالم افتراضية، لا تتلاءم وطبيعة هذا المشروع، الذي يفترض عقد لقاءات دورية بين أعضاء الفريق البحثي للتشاور والالتقاء والاتفاق على كثير من الجوانب الخلافية التي تمليها أمثال هذه المشاريع البحثية، ولاعتماد هذا المشروع على الإحصاء اللغوي وما يرتبط به من استخدامات الحاسوب في التحليل اللغوي، ظهرت بعض الصعوبات في استخدام بعض أدوات تحليل المدونات اللغوية، وتم التغلب على هذه الصعوبات بدعم من الزملاء في مركز تقنية الحاسوب في جامعة نزوى، وفيما يخص الصعوبات المتعلقة بمنهج إيراد المواد المعجمية في المعجم، فقد واجهتنا صعوبات ذات صلة بطبيعة اللغة العربية الاشتقاقية، وما تمليه هذه الطبيعة من استخدام نسق معجمي مخصوص في التعامل مع الوحدات المعجمية العربية على نحو قد يكون مخالفا لما اعتاد عليه مستخدمو هذا المعجم في لغاتهم الأم، وقد حلت هذه الإشكالية باستخدام نظام الأوزان العشرة، وهو نظام صرفي محكم، طوره المستشرقون الغربيون انطلاقا من مقولات الصرف العربي التقليدي وتحديداته، وعليه تم ترتيب الوحدات المعجمية انطلاقا من الوزن الصرفي الذي تحمله، وليس من الجذر الذي تنتمي إليه الوحدة المعجمية، كما واجهتنا صعوبات مرتبطة بأدوات تحليل المدونات اللغوية، وهذه الصعوبة ذات صلة بالنظام الكتابي للغة العربية، الذي يسمح بنطق أصوات دون أن يرى ضرورة لكتابتها، وينعكس هذا سلبا على أدوات تحليل المدونات اللغوية، التي تعجز عن تمييز أنواع الكلام العربي، وقد دفعتنا هذه الإشكالية إلى التعامل اليدوي مع ملايين المفردات التي لم تستطع الأداة تمييزها بعضها عن بعض.. موضحا: أما عن عدد المشاركين في هذا المشروع يبلغ 14 مشاركا، جلهم من خريجي ماجستير التربية في تدريس العربية للناطقين بغيرها في جامعة نزوى، إضافة إلى زملاء من ألمانيا ومن الأردن.

الأفعال العربية

وأكد الدكتور خيرالدين عبدالهادي، رئيس شعبة اللغة الألمانية بجامعة نزوى أن المعجم يقدم خطة بناء ما يزيد على 3000 من الأفعال العربية الشائعة في اللغة العربية المعاصرة، وتوصيف البيئة التركيبية والدلالية لها، وهي بيئة ناشئة عن قدرة الفعل العربي وحاجته للارتباط بمكملات مخصوصة والتعلق بها؛ ليكون قادرا على التعبير عن تنوعات دلالية عديدة، ويقوم المعجم بتبويب مواده المعجمية صرفيا انطلاقا من مبدأ الأوزان العشرة، وهو مبدأ تقوم على أساسه جل المعاجم الأوروبية عند وضع معاجم ثنائية اللغة تكون العربية اللغة المصدر فيها، ويجنب استعمال هذا المبدأ مستعملي القاموس الكثير من الصعوبات الصرفية التي يمليها استعمال النظام الصرفي التقليدي للغة العربية القائم على أساس الجذر الثلاثي، وتقسيم الفعل إلى ثلاثي مجرد أو رباعي مجرد، وما يتفرع عنهما من أفعال مزيدة، ويسهم هذا المبدأ إسهاما فاعلا في تقديم أفعال العربية واشتقاقاتها بطريقة رياضية قياسية مطردة مبسطة؛ مما يساعد غير العربي على ضبط الأفعال وحسن بنائها، أما فيما يخص المواد المعجمية التي سترد في هذا القاموس، فسيتم اعتماد مبدأ الشيوع في إيراد المواد المعجمية، لتجنيب القاموس الغريب والنادر أو ما قل استعماله من الأفعال العربية.

وقال «عبدالهادي»: من المتوقع أن يتم نشر المعجم ورقيا وإلكترونيا نهاية شهر يناير القادم، وذلك بعد تنقيح المواد والوحدات المعجمية المنضوية بين دفتي المعجم وتدقيقها لغويا ومضمونيا ومنهجيا، وستتولى إحدى دور النشر الألمانية، وهي دار متخصصة في نشر ما له صلة وارتباط بالثقافة العربية بمعناها الشامل، ويشمل ذلك المعاجم العربية الحديثة والكتب التعليمية الموجهة للناطقين بغير العربية، السبب في نشر هذا المعجم عن دار نشر غربية يكمن في أن يكون هذا المعجم الذي سيحمل اسم «معجم نزوى لمكملات أفعال اللغة العربية المعاصرة» قريبا من الشريحة المستهدفة من وراء إعداده، وهي شريحة دارسي العربية من غير الناطقين بالعربية في الجامعات الغربية عموما، أما النشر الإلكتروني فسيتولاه الزملاء في مركز الحاسوب في جامعة نزوى، الذين وضعوا مشكورين الأسس المبدئية لعملية النشر الإلكتروني.

وأضاف: ستتم عملية توزيع المعجم بالتشارك ما بين جامعتي نزوى ودار النشر الألمانية، وذلك من خلال علاقات الجامعة ودار النشر بغيرها من المؤسسات التعليمية والأكاديمية، ونأمل أن يتم عرض هذا المعجم في معارض الكتب التي تقام في سلطنة عمان وألمانيا كمعرض مسقط الدولي للكتاب ومعرض فرانكفورت، سيتم إشهار المعجم وتدشينه رسميا بفعالية رسمية خاصة، نفكر بتنظيمها في منتصف شهر مارس القادم، بالتزامن مع فعالية ثقافية ستقوم بإحيائها جامعة جوتنجن الألمانية، ستتناول ترجمتها لقصص ألف ليلة وليلة إلى اللغة الألمانية في ترجمة، ستبدو في حلة وطابع جديد، وفي إطار المشروع البحثي الذي يجري في سياقه وضع هذا المعجم، سيتم نشر «قائمة نزوى للأفعال الشائعة في اللغة العربية المعاصرة» الأسبوع القادم في كتاب مستقل، عن دار النشر الألمانية التي ستتولى نشر المعجم، وهذه القائمة تشكل الأساس الذي قام عليه المعجم، وذلك من خلال قيامها على رصد أكثر الأفعال العربية المعاصرة شيوعا، وانتقاء المواد التي دخلت في المعجم على أساس شيوعها وانتشارها.

أعمدة
No Image
نبض الدار : تقدم وانفتاح..
tahiraallawati@gmail.com بالتوجيهات السامية لجلالة السلطان -حفظه الله ورعاه- نظمت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، جلسة عامة بثت على الهواء عن «رؤية عمان ٢٠٤٠»، شاركت في الجلسة، واستمعت إلى العروض المرئية التي قدمها مسؤولو الوحدات، جاء التوجيه السامي في وقت مهم جدا؛ لانفتاح الوحدات الحكومية إعلاميا ومباشرة على الشباب والناس بكافة...