facebook twitter instagram youtube whatsapp


654654
654654
المنوعات

«هاكثون» جامعة نزوى الإعلامي ينظم جلسة حوارية حول الإعلام والمستقبل مساء اليوم

07 أبريل 2019

نزوى - مكتب عمان :

تنطلق مساء اليوم في جامعة نزوى أولى فعاليات هاكثون جامعة نزوى، بتقديم جلسة حوارية بعنوان «الإعلام والمُستقبل»، بهدف رسم ملامح الإعلام العُماني في المستقبل، ومعرفة واقع الأداء الإعلامي العماني خاصة والعربي عامة، يديرها الإعلامي عادل الكاسبي، ويشارك فيها ثلاثة من المتحدثين، حيث سيتحدث الدكتور عبدالله الكندي أكاديمي متخصص في الصحافة والدراسات الإعلامية بجامعة السلطان قابوس، حول ملامح الإعلام العماني في المستقبل، وواقع الأداء الإعلامي في عمان ودول الخليج والوطن العربي، كما سيتحدث حول تعاطي الإعلام العماني مع المتغيرات التي يشهدها العالم من ثورة في التقنيات وضخامة في المعلومات والبيانات، ودور القطاع الإعلامي في صياغة وبلورة رؤية عمان 2040، واستشراف المستقبل باعتباره أحد القطاعات الداعمة لتحقيق أهداف الرؤية، وكذلك رؤيته كأكاديمي حول مستقبل الإعلام العماني في العشرين عاما القادمة، والتحديات التي قد تواجهه وتذليل الصعوبات.

كما يشارك في الجلسة الحوارية الدكتور الفضل الهنائي عضو لجنة الحوكمة والأداء المؤسسي برؤية عمان 2040، ويتحدث حول اعتماد رؤية عمان 2040 على الإعلام في تحقيق الأهداف، وكذلك التعرف على رسالتها وقطاعات هذه الرؤية، وأهدافها، ومراحلها ومبادراتها المختلفة، والتعرف أكثر على حملة المختبرات الافتراضية عبر وسائل التواصل الاجتماعي والاستطلاع الإلكتروني.

وتشارك في الجلسة الحوارية خلود الحضرمية أخصائية الإعلام والتواصل بهيئة تقنية المعلومات للتعريف بالهيئة، والأدوات المستخدمة لتحليل البيانات الواردة عبر منصات التواصل، وكيف تسهم عمليات تحليل البيانات في اتخاذ القرارات والاتجاهات الأكثر تأثيراً وتداولاً في الفئات العمرية المستخدمة لشبكات التواصل الاجتماعي.

جدير بالذكر أن هذه الجلسة هي أولى الفعاليات التي ينظمها «هاكثون» جامعة نزوى الإعلامي، وتعني كلمة «هاكثون»: تجمع الأشخاص المتخصصين في برمجة الكمبيوتر وتطوير البرمجيات، وتصميم البرامج، وما شابه ذلك، مصممي الجرافيك، ومديري المشاريع والتطبيقات إلكترونية، من أجل المشاركة في تطوير المشاريع البرمجية، بطريقة مكثفة، ويختص هاكثون جامعة نزوى في المجال الإعلامي بحل المشاكل المتعلقة بالإعلام، عبر تطويع التقنية أو البرمجة من قبل المشاركين، حيث ستستقبل الجامعة 60 شابا وشابة من مختلف محافظات السلطنة، من أجل إيجاد مقترحات تطويرية تقنية تخدم الإعلام العُماني، والتعرف على التحديات التي تواجه قطاع الإعلام.

آخر الاخبار
المزيد
أعمدة
No Image
نوافذ :إنما السبيل
shialoom@gmail.comبين جهل المعصية؛ والعلم بها، ثمة فاصل دقيق، فهناك من يعرف أن هذا الفعل معصية، ولكنه يذهب إليه بكامل إرادته، ومنهم من لا يعلم بأن هذا الفعل معصية، ولذلك هو يقدم إليه، وفي كلا الأمرين هناك مساحة من الأمان متاحة لكليهما، شعرا بذلك أو لم يشعرا، وطرق الوصول إلى...