facebook twitter instagram youtube whatsapp


1398861
1398861
المنوعات

ندوة حوارية ونقدية حول أبي مسلم البهلاني.. وتدشين مجلة «ض»

18 ديسمبر 2019

جامعة نزوى تحتفي باليوم العالمي للغة العربية -

نزوى - مكتب «عمان» - محمد الحضرمي -

نظمت جامعة نزوى أمس فعالية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، قدمت خلاله ندوة ثقافية حول الشاعر أبي مسلم البهلاني، وتضمنت تدشينًا للعدد الأول من مجلة «ض»، كما تضمن إقامة معرض مصغر للكتب والدراسات التي يشرف عليها مركز الخليل بن أحمد الفراهيدي للدراسات العربية والإنسانية، وقسم اللغة العربية بكلية العلوم والآداب بالجامعة، إلى جانب معرض للوحات فنية حروفية، وذلك برعاية المكرم الشيخ محمد بن عبدالله الخليلي، وبحضور الدكتور أحمد بن خلفان الرواحي رئيس الجامعة، وممثلين عن اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم، وأكاديميين وباحثين في مجالات اللغة العربية.

فيها: إن معرفتنا باللغة العربية لذات أهمية كبيرة في الحياة، لأنها وسيلة اتصال إنساني على كل المستويات الفكرية والعلمية والعاطفية والاجتماعية والثقافية.

وقال في كلمته: إننا بحاجة إلى الإقبال على تعلم هذه اللغة الخالدة، لنغدو قادرين على مواكبة حضارات التقنية الحديثة، وثقافات التأليف والتدوين والكتابة. ولا سبيل إلى ذلك إلا بتمكين هذه اللغة في النفوس، مفردة وتركيبا وقاعدة ووزنا وإملاء وترقيما وأدبا ونقدا، لينشأ أبناء الأمة عليها منذ نعومة أظافرهم، ولتكون طريقهم إلى الرقي العلمي في مؤسسات التعليم العديدة عبر برامج تقنية تواكب واقع التطور الرقمي الهائل.

وقدم محمود بن عبدالله العبري الأمين المساعد لقطاعي الثقافة والاتصال باللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم كلمة قال فيها: لقد قررت الهيئة الاستشارية للخطة الدولية لتنمية الثقافة العربية في اجتماعها بمنظمة اليونسكو، جعل المحور الرئيس لليوم العالمي للغة العربية لهذا العام بعنوان: «اللغة العربية والذكاء الاصطناعي»، حيث تناقش دور الذكاء الاصطناعي في صون اللغة العربية، وتعزيزها، والتعرض لمسائل متعلقة بحوسبة اللغة العربية.

وتحدث في كلمته عن نجاح السلطنة ممثلة في اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم، بإدراج الشاعر والصحفي والفقيه والقاضي العماني أبي مسلم البهلاني، ضمن برنامج اليونسكو للذكرى المئوية أو الخمسينية للأحداث المهمة، والشخصيات المؤثرة عالميا، وذلك خلال انعقاد أعمال الدورة الـ40 للمؤتمر العام لليونسكو بمقر المنظمة بباريس الشهر الماضي، وتم اختياره باعتباره شاعرًا ورائدًا لصحافة المهجر في زنجبار، وكان تأثيره عالميا تجاوز حدود الوطن، ليصل إلى أجزاء كثيرة من الوطن العربي وشرق إفريقيا، وبذلك يخلّد اسم شاعر عمان الكبير في قائمة مبدعي العالم.

وضمن الاحتفائية باليوم العالمي للغة العربية، أقيمت جلسة حوارية في شخصية أبي مسلم البهلاني، وهو الشخصية العمانية التي أصبحت عالمية، شارك في الجلسة المكرم الشيخ محمد بن عبدالله الخليلي، والدكتور هلال بن سعيد الحجري، والدكتور حميد بن سيف النوفلي، تناولت شخصية أبي مسلم البهلاني، وناقشت دلالات اختياراته شخصية عالمية، ودور المؤسسات الرسمية والأهلية وجهات الاختصاص والباحثين في استدامة المنجز، وتعظيم عوائده الحضارية والمعنوية، حيث أدارها الدكتور محمود بن يحيى الكندي.

كما أقيمت جلسة ثانية لتقديم دراسات نقدية في شعر أبي مسلم البهلاني الرواحي، رأسها مسعود بن سعيد الحديدي، وشارك فيها كل من الأستاذ الدكتور عبدالمجيد بنجلالي، الذي تحدث عن مظاهر الزهد في شعر أبي مسلم البهلاني، وتحدث الأستاذ الدكتور أحمد حالو حول قصيدة المديح النبوي في شعر أبي مسلم، من حيث الشكل والمضمون، وقدم الدكتور راشد بن حمد الحسيني ورقة حول الحقول الدلالية في نونية أبي مسلم البهلاني.

وشارك في هذه الندوة فريق محرم الثقافي، حيث ألقى عبدالعزيز بن حمود الرواحي كلمة بهذه المناسبة تحدث فيها عن الخطط القادمة للفريق للنهوض بالتراث الفكري لأبي مسلم البهلاني، والمعروف أن أبا مسلم ولد في قرية محرم بوادي بني رواحة بولاية سمائل، وعاش في هذه القرية العقدين الأولين من عمره، ومن بين الأفكار التي اقترحها الفريق الثقافي إنشاء مكتبة عامة بوادي محرم تحمل اسم أبي مسلم البهلاني، وإدراج بعض من نصوصه الشعرية في المناهج المدرسية والجامعية، وترميم منزله الكائن بقرية محرم، وتحويله إلى مكتبة عامة أو متحف، وإقامة مسابقة شعرية وأدبية تحمل اسم الشاعر البهلاني.

وضمن اليوم الاحتفائي باللغة العربية تم تدشين العدد الأول من مجلة ض، الصادرة عن جامعة نزوى، وشارك الزميل الصحفي والشاعر طالب بن هلال المعمري مدير تحرير مجلة نزوى الثقافية، بتقديم ورقة حول المجلة، انطلاقا من خبرته في تحرير وإدارة مجلة نزوى، وقدم يعقوب بن سالم آل ثاني من قسم اللغة العربية بالجامعة ورقة حول المجلة.

من جهته تحدث الدكتور سليمان بن سالم الحسيني باحث بمركز الخليل بن أحمد الفراهيدي للدراسات العربية والإنسانية بالجامعة، وقال: لقد تم تنظيم هذه الفعالية إحياء لذكرى اليوم العالمي للغة العربية، متزامنا مع الإنجاز الذي تحقق بتسجيل الشخصية العمانية الشاعر أبي مسلم البهلاني، شخصية عمانية عالمية، تناسبت الفعالية مع هذا الإنجاز.

وقال أيضا: إن مجلة «ض» التي دشنتها الجامعة اليوم تأتي خدمة للغة العربية، وكانت فرصة لنستمع إلى آراء المهتمين والمختصين فيما يخدم إبراز النتاج الثقافي والفكري لأبي مسلم البهلاني، وإثراء مجلة «ض» بأفكار جديدة، سوف نسير على منهاجها وبصيرتها في الأعداد القادمة.

آخر الاخبار
المزيد
أعمدة
No Image
ساعات مهدورة
hamdahus@yahoo.comقرأت يومًا تشبيه جميل لجاك كانفيلد حول جهاز التلفاز بأنه صندوق تخفيض الدخل؛ لأن كل ساعة تقضيها على هذا الجهاز تساوي ساعة عمل مهدورة، هذا كان في زمن التلفزيون لكن أعتقد أن هذه العبارة تنطبق بشكل كبير جدًا على الهواتف الذكية اليوم، التي تجعلنا متسمرين على شاشاتها ساعات طويلة، منهمكين...