facebook twitter instagram youtube whatsapp


1149666
1149666
المنوعات

جامعة نزوى تفتتح موسمها الثقافي

04 مارس 2019

يتضمن فعاليات علمية وثقافية وفكرية -

مكتب عمان بنزوى -

افتتحت جامعة نـزوى أمس فعاليات الموسم الثقافي الخامس عشر والذي يحمل هذا العام شعار «الإنماء الطلابي ثروة لا تنضب» وذلك تحت رعاية فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة الذي ألقى محاضرة بهذه المناسبة، بعنوان «اللغة العربية والهوية الوطنية»، أكد فيها أن اللغة العربية ليست مجرد وسيلة تخاطب فقط، بل هي نظام عقلي وفكري قائم في ذواتنا، لنعبر به عما نريده نطقا وكتابة، ونستطيع به أن نعبر عن آرائنا وأفكارنا شفاهة أو كتابة، ذلك أن اللغة هي العنصر الأهم في تشكيل الهوية وصياغتها.

وبهدف تعزيز الانتماء للغة العربية، والتوعية بأهمية حفظها، الذي يعني حفظ للهوية، تحدث فضيلة الشيخ الدكتور كهلان عن بعض محاسن اللغة العربية ومزاياها، حيث قال: إن مفردات اللغة العربية تبلغ 12 مليون مفردة، وأن اللغة المعاصرة تستعمل فقط ألفي كلمة، أما جذور العربية في القرآن الكريم فتبلغ 1810 جذرا، وفي السنة النبوية الشريفة تبلغ 3600 جذرا.

كما تحدث عن سهولة حفظ القرآن الكريم والتعامل مع المفردات القرآنية، من قبل شعوب كثيرة لا تتحدث العربية، كشعوب آسيا وأفريقيا وتركيا، يؤكد ذلك قوله تعالى: (ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر)، ومن كثرة إجلال تلك الشعوب للحرف العربي فإن شعوب القارة الهندية تطلق عليه تسمية الحرف الشريف. هذا وقد تضمنت فقرات حفل الافتتاح عرض فيلم وثائقي لمسيرة الجامعة في مختلف مراحلها وكلياتها وتخصصاتها ومرافقها، وقدم طلبة وطالبات الجامعة مشهدا تمثيليا باللغة الفصحى، استحضروا فيه رموز الشعر العربي في العصرين الجاهلي والحديث، من بينهم امرؤ القيس والخنساء، وحافظ إبراهيم صاحب القصيدة الشهيرة: (رجعت لنفسي فاتهمت حصاتي)، وفي نهاية فقرات حفل الافتتاح قام فضيلة الشيخ مساعد المفتي العام للسلطنة راعي الحفل بافتتاح المعرض المصاحب لفعاليات الموسم الثقافي.

من جانب آخر يحفل الموسم الثقافي هذا العام بالعديد من الفعاليات العلمية والثقافية والفكرية والترفيهية، يصاحب الموسم معرضا للأنشطة الطلابية تشارك فيه أكثر من 30 جماعة طلابية، إلى جانب بعض مراكز الجامعة، وعدد من مؤسسات المجتمع، بجانب إلقاء عدد من المحاضرات والملتقيات، وحلقات العمل طول فترة الموسم، ومعرضا للخط العربي، ومهرجانا للفنون الشعبية، وآخر للفن المسرحي، وملتقى للبرمجيات، وملتقى للتصوير الضوئي، وثالثا للإعلام، وعدد من الأيام الرياضية والأماسي الشعرية والثقافية والترفيهية، التي تقدمها جماعات الأنشطة الطلابية وكليات الجامعة.

آخر الاخبار
المزيد
أعمدة
No Image
ساعات مهدورة
hamdahus@yahoo.comقرأت يومًا تشبيه جميل لجاك كانفيلد حول جهاز التلفاز بأنه صندوق تخفيض الدخل؛ لأن كل ساعة تقضيها على هذا الجهاز تساوي ساعة عمل مهدورة، هذا كان في زمن التلفزيون لكن أعتقد أن هذه العبارة تنطبق بشكل كبير جدًا على الهواتف الذكية اليوم، التي تجعلنا متسمرين على شاشاتها ساعات طويلة، منهمكين...