facebook twitter instagram youtube whatsapp
No Image
الاقتصادية

وحدة متابعة تنفيذ «رؤية عُمان 2040» منظومة متابعة متكاملة مع الجهات المعنية بتحقيق الرؤية

04 مايو 2021

العمانية: تحظى «رؤية عُمان 2040» باهتمام مباشر من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم - حفظه الله ورعاه - وتعد المرجع الوطني للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي للسلطنة خلال الفترة 2021-2040 ومنها تنبثق الاستراتيجيات الوطنية القطاعية والخطط الخمسية للتنمية.

وقد انطلقت «رؤية عُمان 2040» في مسارها التنفيذي منذ بداية هذا العام وفق مجموعة من الأولويات الوطنية والأهداف والمؤشرات المحلية والدولية حيث تقوم وحدة متابعة تنفيذ بمتابعة ومساندة الجهات المعنية بالتنفيذ من خلال منهجية عمل معتمدة من قبل كافة الجهات المعنية، وتعمل على تقديم الدعم والتأكد من مستويات الجودة والعمل على توفير بيئة محفزة لتنفيذ البرامج وخطط العمل إلى جانب تمكين الجهات من تطوير خدماتها بناء على منهجيات تحسين وتطوير الخدمات في أفضل الممارسات الدولية، وستقوم الوحدة بمتابعة جهود هذه الجهات في تبسيط الإجراءات وتسهيل الخدمات.

وأوضح عدد من مشرفي القطاعات بالوحدة في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية أنه تم تشكيل فرق متخصصة لمتابعة تنفيذ البرامج والمشروعات المنبثقة عن الرؤية في الوزارات والوحدات الحكومية المختلفة، وتعمل هذه الفرق بالتعاون مع فرق العمل التخصصية بالوحدة على متابعة مؤشرات الرؤية التي تنسجم مع الخطة الخمسية العاشرة كأول خطة تنفيذية لتحقيق أهداف الرؤية، وسيتم التركيز على برنامج «الاستدامة المالية» الذي يعنى بانتهاج حزمة من السياسات والتدابير المالية الرامية للتقليل العجز لأدنى مستوى ممكن وتوجيه جزء من الموارد المالية لمعالجة الدين العام، إضافة إلى برنامج التحفيز الاقتصادي الذي يهدف إلى إرساء سياسات اقتصادية محفزة للنمو الاقتصادي ودعم جهود التنويع الاقتصادي إلى جانب برنامج «جلب الاستثمارات الخاصة للسلطنة ومساندة الصادرات العُمانية في الأسواق الخارجية».

وقال المهندس خميس بن محمد الشماخي المشرف العام على فريق تطوير البرامج بوحدة متابعة «رؤية عُمان 2040»: إن الوحدة قامت بتصميم وتنفيذ مجموعة من حلقات العمل المشتركة مع الجهات الحكومية المسؤولة عن القطاعات الاقتصادية بهدف نقل المعرفة والخبرة من الوحدة إلى هذه الجهات إضافة إلى نقل منهجيات العمل ونموذج تطوير المبادرات وآلية تحديد المستهدفات وبناء المؤشرات وآلية المتابعة.

وأوضح أن الحلقات تناولت نقل المعرفة بين الجهات المعنية بالتنويع الاقتصادي لاستكمال مبادرات التنويع الاقتصادي والعمل وفق إطار عمل مشترك لضمان الاستمرارية في متابعة تنفيذ مشروعات التنويع الاقتصادي ونقل الخبرات اللازمة لتطوير خطط العمل متضمنة مؤشرات أداء واضحة لمتابعة تنفيذ البرامج والمشروعات إضافة إلى توظيف آلية متابعة ومساندة لبرامج أولويات الرؤية وتهيئة هذه الجهات للعمل وفق متطلبات المرحلة القادمة.

وأضاف الشماخي: إن الوحدة عملت على مسار الحلقات التطويرية مع الجهات ذات العلاقة من أجل التوافق على إطار عمل لبرنامج «جلب الاستثمارات الخاصة للسلطنة ومساندة الصادرات العُمانية في الأسواق الخارجية» حيث استهدفت تحديد مبادرات ومشروعات استثمارية محددة لكل قطاع خلال السنوات الثلاث المقبلة (2021-2023) سواءً كانت ضمن مشروعات تعزيز التنويع الاقتصادي أو مشروعات الخطة الخمسية العاشرة أو أي مشروعات أخرى منبثقة من الورش التطويرية.

من جهته أوضح المهندس حمود بن هلال الحبسي المشرف العام على فريق التخطيط المؤسسي بالوحدة أن الرؤية تحظى باهتمام مباشر من المقام السامي لصاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم - حفظه الله ورعاه -، مشيرًا إلى أن «رؤية عُمان 2040» منذ انطلاقها بداية العام الحالي اعتمدت على عوامل عديدة لنجاحها وتحقيق مستهدفاتها.

وأضاف: إن إنشاء وحدة متابعة تنفيذ «رؤية عُمان 2040» لتكون جهة مستقلة معنية بمتابعة تنفيذ الرؤية ومتابعة الجهات المعنية إضافة إلى وجود مسار واضح لإعداد «رؤية عُمان 2040» بمراحلها المختلفة والتي شاركت فيها مختلف مكونات المجتمع وإعادة هيكلة الجهاز الإداري للدولة وكفاءته ووجود قيادات فاعلة جديدة في المنظومة الحكومية وشمولية محاور وأولويات الرؤية لكافة جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية سيعزز من فرص نجاحها إضافة إلى البنية الأساسية وجاهزيتها للخدمات اللوجستية من طرق وموانئ ومطارات حديثة والتي تحققت طوال السنوات الماضية.

وأشار المشرف العام على فريق التخطيط المؤسسي بالوحدة إلى أن الرؤية تعمل على ثلاثة مستويات لمؤشرات الأداء تضم المؤشرات الاستراتيجية «مؤشرات الرؤية» تقوم برصد النتائج العامة بعيدة المدى وتقاس غالبية الأهداف الوطنية المرصودة في الرؤية سنويًا، والمؤشرات الرئيسة للجهات «مؤشرات مرتبطة بدور الجهات المعنية في تحقيق أهداف الرؤية خلال العام» تستخدم للتقييم الدوري (ربع السنوي أو الشهري) للبرامج والمبادرات المقترحة وتربط بين المؤشر الاستراتيجي ومؤشرات البرامج إضافة إلى مؤشرات البرامج والمبادرات التي ستقوم بمتابعة مراحل التنفيذ على حسب الخطط التفصيلية لها على أن تقاس بشكل أسبوعي أو أقل وتقييمها بشكل شهري داخليا في الجهة المعنية.

وقال المهندس حمود الحبسي: إن الوحدة قامت ببناء آلية فاعلة للمتابعة والتقييم وجارٍ العمل على وضع مسارات محددة لها لضمان تحقيق مستهدفات «رؤية عُمان 2040»، ويعمل فريق التخطيط المؤسسي على تطوير مؤشرات الرؤية بالتوافق مع الجهات المعنية والعمل على وضع خطط تفصيلية ومتابعة مستويات الإنجاز بشكل دوري بالإضافة إلى تقييم الاستراتيجيات والممكنات وبرامج التحول الوطني والخطط الخمسية.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.58 PM (1)
هوامش.. ومتون: خيبات أمل ثقافيّة!
عبدالرزّاق الربيعي -بقلب تعصره المرارة، كتب د.عبدالعزيز المقالح «خاب ظنّي مع كثير ممن تحمّست لبداياتهم الأولى، وظننت أنّهم سيواصلون العدّ التصاعدي في الإبداع من الرقم واحد إلى ما لانهاية» ويستدرك الشاعر اليمني الكبير، المعروف بدعم الأدباء الشباب، والأخذ بأيديهم «لكنّهم- أو أغلبهم - لم يواصلوا المغامرة، ووقفوا عند بداية الأرقام...