facebook twitter instagram youtube whatsapp
963410
963410
الاقتصادية

انطلاق قافلة التوعية لريادة الأعمال للشركات الطلابية بالمضيبي

24 مارس 2017

المضيبي – علي بن خلفان الحبسي -

963409

انطلقت بولاية المضيبي بمحافظة شمال الشرقية قافلة التوعية لريادة الأعمال لأصحاب الشركات التي تنظمها غرفة تجارة وصناعة عمان بشمال الشرقية بالتعاون مع المديرية العامة للتربية والتعليم بالمحافظة التي تهدف إلى تشجيع ريادة الأعمال من خلال الشركات الطلابية بالتعاون مع القرية الهندسية والمستثمر الصغير وعلمني كيف استثمر والشرقية للأناقة.

وتناولت القافلة ورقة عمل بعنوان كيف أستثمر التي طرحت نماذج حية وعملية لأصحاب الشركات الطلابية ووضحت أسس الاستثمار في قطاع التجارة ومجالات العمل التجارية واكتساب الخبرات والتحلي بصفات رائد العمل وتكوين العلاقات الاجتماعية لكسب الزبائن وكيفية نمو المشروع والتوسع فيه وزيادة المبيعات وتسويق السلع وتوفير خدمة ما بعد البيع.

وقدمت ورقة بعنوان المستثمر الصغير هدفت إلى تهيئة طلبة المدارس على الاستثمار وأنواعه ومخاطره وكيفية التغلب على المعوقات والصعوبات والمواجهة وكيفية استغلال الفرص الاستثمارية المتاحة وشرحت كيفية البدء في مشروع صغير وناجح وأفكار تجارية صغيرة وتعلم مهارات التسوق وكيفية التخطيط لمشروع يناسب احتياج البلد، كما قدمت ورقة عمل حول ريادة الأعمال بين الفرص والتحديات تم من خلالها تعريف الحضور بأساسيات العمل الحر وأهمية الخدمات المقدمة من غرفة تجارة وصناعة عمان.

يأتي البرنامج سعيا من غرفة تجارة وصناعة والجهات المشاركة لتعزيز الدور الذي يقوم به فرع الغرفة بمحافظة شمال الشرقية، وهو الذي بدأ عام 2016م واستفاد منه أكثر من 300 طالب وطالبة من خلال حلقات العمل التدريبية التي يقدمها حول المهارات العملية من خلال عرض تجارب حية للمشاريع التجارية والتوعوية بخصوص الإمكانيات المتوفرة في سوق العمل، وأثبتت صيغة البرنامج نجاحها الكبير، وتمكنت القافلة بالتعاون مع صندوق الرفد من إعطاء صورة متكاملة للطلبة المقبلين على التخرج وأصحاب الشركات الطلابية للمنهجية للأعمال التجارية. القافلة التي تنطلق من ولاية المضيبي ستجوب ولايات إبراء وبدية ووادي بني خالد والقابل، وتختتم في التاسع عشر من أبريل المقبل بولاية دماء والطائيين.

أعمدة
WhatsApp Image 2021-04-15 at 12.10.58 PM (1)
هوامش.. ومتون: خيبات أمل ثقافيّة!
عبدالرزّاق الربيعي -بقلب تعصره المرارة، كتب د.عبدالعزيز المقالح «خاب ظنّي مع كثير ممن تحمّست لبداياتهم الأولى، وظننت أنّهم سيواصلون العدّ التصاعدي في الإبداع من الرقم واحد إلى ما لانهاية» ويستدرك الشاعر اليمني الكبير، المعروف بدعم الأدباء الشباب، والأخذ بأيديهم «لكنّهم- أو أغلبهم - لم يواصلوا المغامرة، ووقفوا عند بداية الأرقام...