facebook twitter instagram youtube whatsapp
آخر الأخبار

الشبكة العمانية للبحث العلمي تشارك في ملتقى تكنولوجيا المستقبل الافتراضي

19 أكتوبر 2020

حلول مبتكرة لربط القطاع البحثي والعلمي والخاص بمنصة موحدة

شاركت الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم (OMREN) بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار في المعرض الافتراضي للتكنولوجيا المستقبلية بنسخته الأولى تحت عنوان «ملتقى تكنولوجيا المستقبل» الذي أقيم على المنصة الافتراضية بمشاركة محلية ودولية واسعة، حيث سجلت الفعالية حضورا افتراضيا يفوق ألف زائر من أكثر من 25 دولة، حيث تعتبر الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم أحد أهم المشروعات الوطنية التي تهدف إلى توصيل المجتمع البحثي والعلمي في عمان بشبكة اتصالات موحدة وفائقة السرعة وتوفير منصة موحدة وبأسعار وتسهيلات خاصة.

وشملت مشاركة الشبكة في عرض مرئي قدمه الدكتور عبدالمنعم بن علي الخروصي، من الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم تحت عنوان التحول الرقمي في التعليم العالي بالسلطنة، وتم عرض مرئيات وحلول مبتكرة لربط القطاع البحثي والعلمي والقطاع الخاص بمنصة موحدة لتسهيل عملية الوصول للمعرفة والتعلم عن بعد، ونوقشت موضوعات تقنية متنوعة خلال الملتقى من أعضاء ومختصين آخرين، كما عرض فريق الشبكة خلال يومي الملتقى جميع الخدمات المقدمة للمستفيدين والتقدم الذي وصلت إليه في المساحة الخاصة بالشبكة.

ويعتبر الملتقى إحدى أهم الفعاليات الافتراضية في سلطنة عمان والذي يهدف إلى تبادل تجارب التكنولوجيا والاتصالات والمعلومات في مجالات مختلفة كالتعليم والمدن الذكية في السلطنة وجميع أنحاء العالم، حيث تسعى الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم في المشاركة في مثل هذه الفعاليات إلى نشر الوعي، وبحث ما يمكن تطويره محليًا ومناقشة نجاحات وتحديات السوق والبحث عن أحسن السبل للتطوير في هذه المجالات الوطنية.

آخر الاخبار
المزيد
أعمدة
No Image
المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بين مطرقة المنافسة وسندان فاتورة الكهرباء
تشكل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة نسبة لا بأس بها من مجموع الشركات المسجلة والعاملة في السلطنة وتساهم هذه الشركات بنسبة معقولة في الناتج القومي وتعتمد عليها العديد من دول العالم في خلق فرص عمل والمساهمة في النمو والانتعاش الاقتصادي، وبذلت الحكومة جهودا مضنية في سبيل دعم ومساندة هذه المؤسسات خلال الفترة...