في حالة إقرار الدمج – الرابطة تضع سيناريو آخر «للروزنامة»

يدرس اتحاد كرة القدم سيناريو آخر في حالة تم إقرار دمج أندية الدرجة الأولى والثانية وسيتم التعامل مع الوضع بالطريقة التي تناسب ظروف المسابقات ولن تؤثر على الروزنامة.
وكانت رابطة الدوري قد أكدت في المؤتمر الصحفي أن بطولة الكأس تنطلق في 30 سبتبمر بينما كأس السوبر في 13 سبتمبر وكأس الاتحاد في 23 أغسطس ودوري عمان تل في 14 سبتمبر ودوري الدرجة الأولى في 13 وتنطلق منافسات الدرجة الثانية في 20 ودوري تحت 21 في 22 سبتمبر ودوري تحت 18 في 21 ودوري الناشئين تحت 16 سنة في 27 سبتمبر على أن تبدأ فترة التسجيل الأولى في الفترة من 18 يونيو وحتى 10 سبتمبر فيما تبدأ فترة التسجيل الثانية في الفترة من 1 الى 28 يناير 2020.
وكانت الرابطة قد أشارت أن كل الاحتمالات واردة حول التغيير إلا أن الأمر لن يكون معقدا وتم وضع سنياريو آخر في حالة إقرار الدمج الذي تطالب به بعض الأندية الأيام الأخيرة وهناك دراسة من قبل اتحاد كرة القدم.
ولم يخلو اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم من المطالبات بدمج أندية الدرجة الأولى والثانية حتى تقلل الأندية من النفقات التي باتت تجهض طموحاتها في تطوير مستوى فرقها الكروية وظهرت في الآونة الأخيرة مطالب بان يكون الدوري في حالة الدمج بدون لاعبين أجانب للتقليل من الفوارق الفنية خاصة وأن هناك أندية لديها إمكانيات في التعاقد مع لاعبين أجانب قد يشكلون الفارق في المستوى الفني.
وستضع الرابطة أيضا السناريو الآخر في عملية التسجيل مواعيد المباريات حتى لا تتضارب مع مشاركات المنتخبات الوطنية.
وكانت الرابطة قد أكدت أن تسجيل لاعبي الفريق الأول بعقود موحدة للمشاركة في دوري عمانتل وبطولة الكأس وأن يتم تسجيل اللاعبين الأجانب 3+1 على أن لا يكون من بينهم حارس مرمى ويلتزم كل نادي بتسجيل عدد لا يقل عن 5 لاعبين من مواليد 1999 أو أقل سنا بعقود ضمن لاعبي الفريق الأول المقيدين في الحد الأدنى للاعبين الـ16 ومشاركة عدد ثلاثة لاعبين فقط أو لاعبي دوري تحت 21 سنة أو دوري تحت 18 سنة المسجلين في قائمة المباراة ويتم تسجيل لاعبي المراحل السنية بكشوفات النادي للموسم 2019 /‏2020 كلاعبين هواة وتتم إجراءات تسجيلهم وانتقالاتهم وفق ما تحدده الآلية الموضحة بلائحة أوضاع اللاعبين وحق التنشئة والشروط والقواعد لكل مسابقة.