إدانة فلسطينية لتصريحات السفير الأمريكي في إسرائيل

رام الله، «أ.ف.ب»: رأت الحكومة الفلسطينية أن تصريحات سفير الولايات المتحدة في إسرائيل ديفيد فريدمان الذي أكد «حق» إسرائيل في ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، تعكس حجم هيمنة «غلاة المتطرفين» على السياسة الخارجية الأمريكية.
وقال المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم في تصريح صحفي: إن تصريحات ديفيد فريدمان «تعكس حجم الفضيحة للدولة العظمى التي ترهن سياستها الخارجية بأيدي غلاة المتطرفين أمثال كوشنر وجرينبلات وفريدمان».
ووصف ملحم فريدمان بأنه «سفير الاستيطان»، معتبرا أن تصريحاته «خارجة عن الشرعية الدولية». وكان فريدمان صرح في مقابلة مع صحيفة «نيويورك تايمز» السبت إنّ الدولة العبرية تملك «الحق» في ضم «جزء» من أراضي الضفة الغربية المحتلة. وأضاف في ظل ظروف معيّنة، أعتقد أن إسرائيل تملك الحق في المحافظة على جزء من، لكن على الأغلب ليس كل، الضفة الغربية».
وقال ملحم: إن تصريحات السفير الأمريكي «تتماهى مع السياسات الإسرائيلية وتعكس حجم الارتهان الأمريكي للغطرسة وشهوة التوسع الإسرائيلية».