«البيئة» وتنمية نفط عُمان تجددان التعاون في برنامج «ليين»

قامت وزارة البيئة والشؤون المناخية وشركة تنمية نفط عمان بالتوقيع على تجديد مذكرة التعاون بينهما التي من خلالها سيتم تقديم الدعم المطلوب للوزارة في سبيل تنمية خبراتها ومعارفها في مجال تطوير الإجراءات، ورسم السياسات التشغيلية، وتنفيذ العديد من الدراسات والبحوث المشتركة، وتنظيم حلقات عمل متخصصة تتمحور حول القضايا البيئية المختلفة بغرض تعميم الفائدة وتبادل الخبرات والمعارف ووجهات النظر حول مجموعة متنوعة من المشاريع والمبادرات البيئة، في ضوء التعاون المستمر بين الجانبين إضافة الى توفير الوزارة خدمات بجودة عالية للمتعاملين وتحقيق استراتيجية الشركة البيئية ومسؤوليتها الاجتماعية نحو تعزيز التعاون المتبادل بين القطاعين العام والخاص. وقال معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية إن الوزارة تسعى إلى تطوير خدماتها بما يتوافق مع رؤيتها ورسالتها وقيمها وبرامجها للتطوير المستمر، من خلال الاستمرار في تبني أفضل الممارسات لإدارة الجودة بهدف رفع مستوى رضا المتعاملين، وتحقيق الأهداف الطموحة التي تسعى لتحقيقها، مؤكدا أن الوزارة تبذل قصارى جهدها لحماية البيئة وصون مواردها الطبيعية، وتوفير كل الإمكانيات المتاحة لضمان تقديم الخدمات بجودة عالية للمتعاملين من أجل تحقيق التنمية المستدامة. ومن جانبه قال راؤول ريستوشي مدير عام شركة تنمية نفط عمان إن «وزارة البيئة والشؤون المناخية هي من أوائل الجهات الحكومية التي أقمنا تعاوناً معها من قبل في مجال برنامج «ليين»، ويسرنا أن نجدد تعاوننا معهم. ولا شك أن تبادل أفضل الممارسات فيما يتعلق بفلسفة «ليين» يتوافق مع التزامنا بإيجاد قيمة خارج نطاق أنشطتنا المعتادة، وفي خضمّ بيئة عمل تكتنفها التحديات وتتسم بالتنافسية، وحيث يشكل توفير خدمات ذات كفاءة وفاعلية أمراً مهماً، يصبح من الضروري تبنّي منهجية «ليين» في جميع الأنشطة اليومية لكونها تساعد على الحد من هدر الموارد وتتيح للمؤسسة أن تتحسن باستمرار وتحقق المزيد بموارد أقل.
تجدر الإشارة إلى أن شركة تنمية نفط عمان تتبنى منهجية إدارة «ليين» التي تتمحور حول قدرة المؤسسة على تقليص حجم الهدر من عملياتها، وتحديد الممارسات التي تضيف قيمة مضافة للزبون، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الكفاءة والإنتاجية بجودة عالية وبتكلفة أقل، وهي المنهجية التي تبنتها وزارة البيئة والشؤون المناخية لتكون ممارسة عملية يومية لدى الموظفين. وقد تمكنت الوزارة من خلال تطبيق مبادئ هذه الإدارة بصورة شاملة، من تنفيذ مجموعة كبيرة من الممارسات والبرامج التدريبية للموظفين، بالإضافة إلى تنفيذ العديد من مشاريع «ليين» المشتركة والمتعلقة بتطوير بيئة العمل.