مجلس الأمن يحذر من «كارثة إنسانية» في إدلب

الأمم المتحدة (الولايات المتحدة) – (أ ف ب): نبه مسؤولان أمميان (أمريكية وبريطاني) أمس خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن، إلى مخاطر حدوث «كارثة إنسانية» في محافظة إدلب شمال غرب سوريا؛ إذا استمرت أعمال العنف التي ازدادت حدتها منذ نهاية أبريل.
وقالت الأمريكية روزماري ديكارلو مساعدة الأمين العام للشؤون السياسية، «ندعو كافة الأطراف إلى وقف المعارك» محذرة خلال هذا الاجتماع الثاني خلال أسبوع، من «مخاطر كارثة إنسانية». وكان اجتماع أول مغلق في العاشر من مايو شهد معارضة روسيا لتبني موقف يدعو إلى وقف المعارك. وكثف الجيش السوري وحليفه الروسي منذ نهاية أبريل، هجماته في محافظة إدلب التي تسيطر عليها مجموعات مسلحة متشددة.