«اعتماد» يستهدف رفع نسبة العمانيين في القطاع الخاص إلى 20%

يطور «قياديا» 500 مواطن في المرحلة الأولى –
البرنامج يؤكد الاهتمام بالكوادر الوطنية وتمكينها في مختلف الوظائف –

كتب- ماجد الهطالي: وقعت وزارة القوى العاملة أمس اتفاقية تصميم وتنفيذ البرنامج الوطني للتطوير القيادي من أجل تمكين الإدارات العمانية الوسطى والعليا في القطاع الخاص وذلك مع شركة «تكاتف عُمان».
ويأتي البرنامج تحت هوية «اعتماد» ويهدف لتأهيل وتدريب 500 مواطن في مجال التأهيل القيادي من موظفي القطاع الخاص في القطاعات المستهدفة في برنامج تعزيز التنويع الاقتصادي «تنفيذ» لعام 2019.
وتستمر فترة التدريب من 3 إلى 6 أشهر، كما تعتبر ضمن برامج إحدى مبادرات مختبر سوق العمل والتشغيل.
وقال سعادة المهندس محمد بن سالم البوسعيدي رئيس لجنة الشباب وتنمية الموارد البشرية بمجلس الشورى: إن البرنامج يستهدف 10 آلاف كادر وطني، والتي بدورها ستعمل على إيجاد 10 آلاف وظيفة جديدة بالقطاع الخاص.
وأكد أن البرنامج يعكس مدى اهتمام الحكومة بالكوادر الوطنية، ويهدف إلى رفع نسبة العمانيين إلى 20% في القطاع الخاص وتمكينهم في الوظائف الوسطى والعليا بمنشآت القطاع الخاص وذلك عن طريق تأهيلهم وتدريبهم لتولي المناصب القيادية والإشرافية.
وتشمل المرحلة الأولى من البرنامج تدريب 500 كادر وطني مع شركة متخصصة ولها خبرة طويلة في تدريب القيادات في القطاعين العام والخاص.
كما سيتم ذلك بالتعاون مع مدارس دولية، بحيث تتم مراعاة أن تكون مخرجات التدريب ذات مستوى عال. وسيتم الاختيار عن طريق آلية واضحة تشمل مستوى المؤهل الدراسي ومستوى الخبرة واجتياز الاختبارات من قبل المؤسسات المنفذة للبرنامج.
من جانبه، قال الشيخ إبراهيم بن محمد الحارثي المدير التنفيذي لشركة «تكاتف عُمان»: إن البرنامج يهدف إلى تدريب القيادات الوسطى والعليا، حيث يتكون البرنامج من ثلاث مراحل رئيسية موزعة على مدار العام الحالي، موضحا أن الهدف الرئيسي من البرنامج إعداد كوادر وطنية مؤهلة قادرة على تقلد مناصب قيادية في قطاعات رئيسية في القطاع الخاص.