مكتبة «حملة العلم العامة» بولاية إزكي مركز إشعاع حضاري يغذي الأجيال بالمعرفة

تحوي 6 آلاف مادة علمية بين مواد مطبوعة ومسموعة ومرئية –
إعداد: مكتب عمان بنزوى –

تعتبر مكتبة حملة العلم العامة من أهم المكتبات الأهلية في السلطنة، فقد أنشئت في عام 1413هـ الموافق لعام 1993م، وتقع بولاية إزكي في قرية النزار، وكانت تقع ضمن مرفق من مرافق جامع إزكي حتى تهيأت الظروف المادية وتم بحمد الله بناء مبنى مستقل بجانب جامع إزكي داخل قرية النزار.
تتكون المكتبة من قاعة رئيسية للمطالعة، وغرف للإدارة والفهرسة والتصنيف، وتضم بين جنباتها أكثر من 6000 مادة علمية، بين مواد مطبوعة ومسموعة ومرئية، مصنفة ومفهرسة بنظام التصنيف العالمي (تصنيف ديوي العشري)، كما تحتوي على عدد من أجهزة الحاسوب وآلات الطباعة والتصوير والتغليف، وبعض الألعاب العلمية للأطفال.
كما تم تسجيل المكتبة بوزارة التراث والثقافة بتاريخ 11/‏‏9/‏‏2002م برقم 32/‏‏2002، وتزود الوزارة المكتبات الأهلية بأحدث إصدار من برنامج إدارة المكتبة (آفاق المعرفة)، كما تنظم سنويا ملتقيات تدريبية لأمناء المكتبات. ويشرف على المكتبة مجلس المؤسسين، ويديرها مجلس إدارة ينتخب كل سنتين من أهالي الولاية، انتخابا حرا من خلال جمعية عمومية.

دورات تثقيفية وتعليمية للناشئة

وحول هذه المكتبة وما تقدمه للمجتمع من خدمات ثقافية، تحدث سلطان بن محمد بن صلت التوبي أمين المكتبة، حيث قال: إن المكتبة تفتح أبوابها يوميا خلال الفترة المسائية للرجال من الأحد إلى الخميس، وللنساء نصيب من هذه المكتبة، حيث تم تخصيص الفترة الصباحية من يومي الثلاثاء والخميس لهن، وتم تشكيل مجلس إدارة مصغر يمارس فيه دور الإدارة ويخطط لتقديم أعمال ثقافية خاصة بالنساء، كما تشرف على فتح المكتبة مجموعة من المشرفين والمشرفات من أبناء الولاية.
وأضاف التوبي: تقدم المكتبة بين الحين والآخر دورات تثقيفية وتعليمية للناشئة، وحاليا تقيم دورة في علم التجويد، إلى جانب دروس تقوية في المواد العلمية لطلبة الصف الثاني عشر، كما تنظم المكتبة فقرات خاصة للأطفال، حيث تقيم جلسات قرائية للروايات والقصص وغيرها.
وقال سلطان التوبي أيضا: إن المكتبة تأسست برؤية واضحة، واتخذت اسم «حملة العلم» لتكون مركز إشعاع في الولاية.

مكتبة خاصة تضم كتبا بطبعات قديمة

أما عن مرجعياتها الثقافية وما تحتفظ به من خزائن علم، فأكد أنه لا توجد مخطوطات، وإنما كتب منسوخة بخط اليد لكتب مطبوعة، ولكن توجد مكتبة خاصة داخل مكتبة حملة العلم، باسم مكتبة سالم بن سعيد الغاوي، أوقفها للولاية عامة وهو من أعلام ولاية إزكي المعاصرين، وهذه الكتب لا تعار لأن معظمها كتب قديمة، يخشى عليها الضياع والتمزق. كما تحتوي المكتبة على ثلاث قاعات، خصصت القاعة الرئيسية للقراءة والاطلاع، وغرفة خاصة للإدارة، والثالثة لأعمال الفهرسة والتصنيف.
الجدير بالذكر أن مكتبة حملة العلم العامة بولاية إزكي، تعد مشروعا تطوعيا، والقائمون عليها متطوعون، بذلوا أنفسهم وأموالهم وأوقاتهم، من أجل النهوض بالثقافة والعلم بالولاية.