FILE PHOTO: Spanish Navy frigate Mendez Nunez arrives to the naval base port of Rota in southern Spain, March 22, 2011.REUTERS/Javier Diaz/File Photo

إسبانيا تسحب سفينة عسكرية من أسطول حاملة طائرات أمريكية في الشرق الأوسط

مدريد 14 مايو 2019: على خلفية التوترات بين الولايات المتحدة وإيران سحبت إسبانيا سفينة حربية من الأسطول المحيط بحاملة الطائرات الأمريكية “إبراهام لينكولن” في الشرق الأوسط.
وأعلنت وزارة الدفاع الإسبانية اليوم في مدريد إنه تم إقرار هذا الإجراء المؤقت، لأن الولايات المتحدة قررت تعديل مهمة الأسطول بدون تنسيق مسبق.
وبحسب البيانات، لن تبحر الفرقاطة الإسبانية “منديز دي نونيز” بطاقمها الذي يضم 215 فردا في مضيق هرمز بالخليج.
تجدر الإشارة إلى أن فرقاطة “منديز دي نونيز” كانت السفينة الأجنبية الوحيدة في الأسطول الأمريكي الذي أرسلته واشنطن لمنطقة الخليج.
وتعود المشاركة الإسبانية في الأسطول إلى اتفاق ثنائي بين البلدين. وبررت وزيرة الدفاع الإسبانية مارجريتا روبلز خطوة السحب أمام الصحفيين في بروكسل بأن المهمة الأمريكية الجديدة ليست جزءا من الاتفاق، وقالت: “مهمة قاذفة القنابل الاستراتيجية بعيدة المدى في الخليج الفارسي تتجاوز الاتفاق”.
وأكدت روبلز أن الحكومة الإسبانية الاشتراكية لا يمكنها اتهام حكومة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشيء، مشيرة إلى احترام قرارات الولايات المتحدة، وقالت: “لكن يتعين على الولايات المتحدة أيضا بالطبع احترام التزامنا الصارم بشروط الاتفاق الموقع”.
وكانت الولايات المتحدة نقلت مؤخرا حاملة الطائرات وسرب قاذفات في اتجاه إيران، مبررة ذلك بإمكانية مهاجمة إيران لقوات أمريكية.
(د ب أ)