ترامب يحذر الصين: الوضع سيكون «أسوأ بكثير» بعد 2020

واشنطن، (أ ف ب) : حضّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الصين على إبرام اتّفاق تجاري مع بلاده الآن، مُحذّرًا إيّاها من أنّ الوضع سيكون «أسوأ بكثير» إذا ما استمرّت المفاوضات التجاريّة خلال ولايته الرئاسيّة الثانية المحتملة.
ويخضع أكثر من 250 مليار دولار من الواردات الصينية لرسوم جمركيّة عقابيّة، رُفِعت الجمعة من 10 إلى 25% على ما يُساوي 200 مليار دولار من البضائع الصينيّة.
وأمرَ ترامب بإطلاق إجراءات تُتيح فرض رسوم جمركيّة على بقيّة الواردات الصينيّة وقيمتها 300 مليار دولار. ولن يكون هذا الرّفع الجديد للرسوم الجمركية على الأرجح فاعلا إلا بعد بضعة أشهر، لكنّ التلويح به يُتيح تشديد الخناق على الصين في المفاوضات التجاريّة الشاقة. وكتب ترامب على تويتر «أعتقد أنّ الصّين شعرت بأنّها تعرّضت لضربة مبرحة في المفاوضات الأخيرة، إلى درجة أنّها قد تنتظر الانتخابات المقبلة، في 2020، لكي ترى ما إذا كان سيُحالفها الحظّ ويتحقّق فوزٌ (للحزب) الديموقراطي – وفي هذه الحالة، ستُواصل سرقة الولايات المتحدة بـ500 مليار دولار في السنة». وأضاف: «المشكلة الوحيدة هي أنّهم (الصينيّون) يعلمون أنّني سأفوز، والاتّفاق سوف يُصبح أسوأ بكثير بالنسبة إليهم إذا كان لا بُدّ من التفاوض بشأنه خلال ولايتي الثانية. سيكون من الحكمة بالنسبة إليهم أن يتصرّفوا الآن. ولكن (في الانتظار) أحبّ جمع رسوم جمركيّة كبيرة!».
وكان الرئيس الأمريكي قد حضّ في تغريدة سابقة، الصناعيّين الأمريكيين على الإنتاج في الولايات المتحدة بدلًا من استيراد البضائع الصينية، تجنّبًا لدفع رسوم جمركيّة باهظة.