فتاوى لسماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة

من كان دخله يكفي لتغطية نفقاته الضرورية فهو من الأغنياء ولا يجوز له أن يأخذ الزكاة –

■ ■ كيف نعرف الذي يستحق الزكاة من غيره؟
الغني هو الذي لا يحتاج إلى زيادة علــى دخله من حيث نفقاتــه الضرورية، فمن كانت نفقاته الضروريــة تكفي دخله لتغطيتها فهو من الأغنياء، ولا يجوز له أن يأخــذ الزكاة، وكذلك لو كان قادرا على الكسب وإنما يهمل القيام بهذه المسؤولية من أجل إخلاده إلى الدعة وحبــه للراحة، فإنه لا يعد من الفقراء الذين يســتحقون الزكاة. والله أعلم.
■ ■ هل الأولى دفع الزكاة إلى الجباة أم إلى الفقراء والمسـتحقين مباشرة؟ وهل يمكن أن توزع قيمتها؟
يجب دفع الزكاة إلى القائم بالأمر الذي يأخذها بحقها ويضعها في مســتحقها- إن وجد-، وإلا دفعها كل أحد بنفسه إلى من يستحقها، وفي دفــع الثمن خلاف والأولى غيــره، إلا مع تعــذر قبول الأصل. واالله أعلم.
■ ■ هل يجوز قضاء دين الميت من الزكاة؟
أما ديـــــــــن الميت الذي اســتدان لمصلحته بنفسه فإنه لا يقضى من الزكاة، وإنمــا يمكن أن يقضــــــــى من الصدقات، لأن الأحياء هم أحوج إلى الزكاة، ولكن إن كان استدان هذا الدين لمصلحة المسلمين فإنه يقضى من الزكــــــاة، نظرا إلى كونه استدانه لا لمصلحته الشخصية. والله أعلم.
■ ■ هل يصح إعطاء الزكاة الواجبة للأب والأم والجدة؟
الوالدان إن كانا فقيرين وولدهما في سعة لزمه عولهما، فلذلك لا يصح له دفع الزكاة إليهما واالله أعلم.