توعويات : نجم القراءة يخطف الأضواء

حميد الشبلي –

من الجميل أن يتم تسليط الضوء على المشاريع والأفكار والمبادرات التي تخدم المجتمع وأفراده، لذلك من الطبيعي أن تخطف الأضواء مبادرة نجم القراءة التي نفذتها تعليمية شمال الباطنة ممثلة في قسم تقنيات التعليم وحدة مصادر التعلم للعام الدارسي الحالي بجميع مدارس المحافظة، وذلك من خلال الاهتمام الكبير الذي لاقته هذه المسابقة في تجربتها الأولى، حيث حظيت باهتمام الجميع، ولذلك جاءت مشاركة مدير عام المحافظة في تدشين هذه المبادرة كمؤشر مهم وداعم للحقل التربوي نحو تحقيق الأهداف المنشودة لمثل هذه المشاريع التربوية الهادفة، وبكل تأكيد سنجد الاهتمام نفسه في بقية المحافظات التعليمية الأخرى نحو غرس ثقافة القراءة لطلبة المدارس، إلا أن هذه المبادرة ووفق الآلية التي وضعت لتنفيذها وتطبيقها ومن ثم تقييمها، أوجدت اهتمام وشغف منقطع النظير من قبل إدارات المدارس ومعلميها ومعها مجالس الآباء والأمهات في كل مدرسة وكذلك أفراد ومؤسسات المجتمع نحو تشجيع القراءة، وتأكيدا لذلك تقدمت مؤسسات عديدة لدعم ورعاية هذه المبادرة الهادفة ولها كل الشكر والتقدير ممثلة في (اللجنة الوطنية للشباب- تنمية نفط عمان- عمانتل- شركة الألياف البصرية- مجموعة البادي- شركة الرفاهية- مدرسة وحي المعرفة- شركة بيئة)، لذلك جاء المحصول وافرا من خلال إعلان فوز عدد كبير من طلبة مدارس المحافظة المجيدين في موضوع شغف الاطلاع والقراءة تشجيعا من المحافظة ومعها تلك المؤسسات لتعزيز وتشجيع الطلبة نحو القراءة المفيدة.
وشخصيا لست من ضمن اللجنة المنفذة والمقيمة لهذه المبادرة، ولكني كمهتم وداعم لموضوع القراءة من خلال المحاضرات التي أقوم بتقديمها في مختلف المدارس تحت عنوان (القراءة طريق النجاح)، لامست على أرض الواقع هذا الاهتمام والرغبة من قبل الطلبة والمدارس ومعهم مجالس الآباء والأمهات نحو تطبيق مبادرة نجم القراءة، وكم كنت سعيدا بحضور تكريم الطالبة القارئة الصغيرة عائشة القنوبية من الصف الخامس، التي تصدرت قوائم الاستعارة من مركز مصادر التعلم في مدرسة الوفاء للتعليم الأساسي بمعدل ١٢١ كتابا خلال العام الدراسي الجاري، كدليل ونموذج جميل للعمل الرائع الذي تقوم به المدارس نحو تحفيز الطلبة والمعلمين والعاملين وأولياء الأمور من أجل أن نكون مجتمعا قارئا، ومن الجميل كذلك أن نجد اهتمام المدارس في وضع ركن لاستعارة الكتب ليس للطلبة فقط وإنما الزائرين من المشرفين وأولياء الأمور وقد استعرت بعض من هذه الكتب أثناء تواجدي في إحدى المدارس، ولذلك فإن فكرة مشروع نجم القراءة تقوم على غرس عادة القراءة لدى الطلبة من خلال تشجيعهم على ارتياد مركز مصادر التعلم، واستعارة الكتب لقراءتها على أن يتم التقييم حسب مؤشرات القراءة، كما أن معايير الترشح والتقييم تقوم على قدرة الطالب على استخراج وكتابة بيانات الكتاب المقروء الذي تم استعارته، كذلك هذه المسابقة لها شروط وأحكام حيث توجد لكل فئة شروط خاصة بها، وفيما يخص آلية وتقييم المسابقة يتم ترشيح أميز قارئ على مستوى كل مدرسة، حيث تكون المتابعة على عاتق إدارة المدرسة ومعهم مجلس الآباء والأمهات، وفي المرحلة الثانية على مستوى كل ولاية يقوم مشرفو ومشرفات مصادر التعلم بتقييم الطلبة المؤهلين، وإعلان الفائزين على مستوى مدارس الولاية، وفي المرحلة الثالثة يكون التقييم على مستوى المحافظة، حيث تقوم اللجنة باختيار أفضل ثلاثة قراء من كل مرحلة دراسية، ليتم تكريمهم ضمن فرسان مسابقة نجم القراءة، وفي الختام نقول شكرا ثم شكرا لجميع من ساهم في نشر ثقافة القراءة، وشكراً خاصاً لمن كانت له بصمة في إنجاح مبادرة نجم القراءة.

humaid.fadhil@yahoo.com