بنك نزوى يوقع مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

وقع بنك نزوى مذكرة تفاهم مع مجموعة البادي للاستثمار القابضة، إحدى مجموعات الشركات الرائدة التي تعمل في مجالات متعددة بالسلطنة، وذلك تأكيداً لالتزامه بأن يصبح المؤسسة التمويلية المفضلة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
وبموجب هذه الاتفاقية، سيوفر البنك حلولاً تمويلية متوافقة مع الشريعة مصممة خصيصاً للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تطمح إلى شراء معدات وماكينات ثقيلة من الشركة الصينية ’ساني جروب̒، أحد أكبر مصانع معدات وماكينات الإنشاء على مستوى العالم. وقد وُقعت المذكرة من قبل خالد الكايد، الرئيس التنفيذي لبنك نزوى، وعلي البادي، رئيس مجلس إدارة مجموعة البادي للاستثمار القابضة.
وأكد خالد الكايد على أن البنك في طليعة المؤسسات المالية التي تساهم في جهود الحكومة لتحقيق التنويع الاقتصادي، حيث يوفر خدمات ومنتجات مبتكرة ومتنوعة تفي بمتطلبات القطاعات المختلفة ويقدم وحدات وحلول مخصصة لهم، مشيرا إلى أن الخدمات التي يوفرها البنك للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة تبرز دوره الفاعل والمتواصل من أجل تطوير وتوسيع مجتمع ريادة الأعمال بالسلطنة.
وقال علي البادي إن الشركة تفتخر كونها توفر خدمات مميزة وبكفاءتها في تنفيذ المشاريع الاستثمارية في قطاع الإنشاءات، وأن هذه الاتفاقية مع بنك نزوى ستساهم في تعزيز نمو قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحالية والمستقبلية وتؤمن لهم التمويل اللازم للحصول على معدات إنشائية عالية المستوى.
ويهدف قسم الخدمات المصرفية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في بنك نزوى إلى إثراء تجربة زبائنه بحلول مصرفية تنافسية ومتوافقة مع الشريعة تتناسب مع متطلبات قطاعات الأعمال المختلفة. كما يطرح القسم أيضاً خيارات متعددة تتعلق بتسهيلات رأس المال العامل، وعقود التمويل، وتسهيلات الشراء وإعادة التأجير، وتمويل بيع المرابحة، وتمويل المرابحة للمركبات والمعدات، وتسهيلات التمويل التجاري، والإجارة، والمشاركة المتناقصة، والاستصناع، والوكالة بالاستثمار.
جديرٌ بالذكر أن مجموعة البادي للاستثمار القابضة قد تم تأسيسها منذ أكثر من ثلاثة عقود. وتتكون من عددٍ من الشركات تعمل في مجالات متنوعة بما في ذلك المقاولات، والتصنيع، والإنشاءات، والتجارة، والصناعة، والإعلان والسياحة. وتتميز هذه الشركات بأنها تكمل بعضها البعض وتوفر تشكيلة من الخدمات والمنتجات في السوق العماني مما يجعلها ضمن أهم المجموعات في السوق المحلي.