نتانياهو: نجاحنا سيكون أكبر بالمركبة الفضائية «بيريشيت 2»

تل أبيب -رويترز- (د ب أ)- رأس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أمس أول اجتماع لمجلس وزرائه منذ الانتخابات العامة التي جرت في التاسع من أبريل الجاري.
ومن المتوقع أن تشهد فترة تولي نتانياهو، وهو أول رئيس وزراء إسرائيلي يتولى منصبه لخامس فترة ، مزاعم فساد وتدقيقا على وعوده الانتخابية وإعلانا لخطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن السلام في الشرق الأوسط.
وخلال رئاسته لاجتماع مجلس الوزراء امس، بدا نتانياهو هادئا ووجه الشكر إلى الوزراء على عملهم الدؤوب على مدى الأعوام الأربعة الماضية.
كما هنأ نتانياهو الرئيس الأمريكي على رفض قضاة المحكمة الجنائية الدولية يوم الجمعة (12 أبريل) طلبا للتحقيق مع قوات أمريكية في مزاعم ارتكاب جرائم حرب في أفغانستان. أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن استعدادات تجري لإطلاق المركبة الفضائية «بيريشيت 2» إلى الفضاء، وذلك بعد فشل مركبة أولى في الهبوط على القمر.
وقال نتانياهو، خلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته أمس ، :«خلال نهاية الأسبوع الماضي صنعت دولة إسرائيل التاريخ إذ أصبحت إحدى الدول السبع التي تمكنت من الدوران حول القمر، وإحدى الدول الأربع التي هبطت على سطحه ، مع أن هبوطنا لم يكن مثاليا». وأضاف :«أعتقد أن هذا يشكل إنجازًا كبيرًا بالنسبة لشركة «سبيس إل» وشركة الصناعات الجوية والفضاء الإسرائيلية ودولة إسرائيل التي دعمت هذا المشروع» ، وأضاف :«أقدّر بأن احتمال نجاحنا سيكون أكبر في المرة الثانية».
وكان من المقرر أن تهبط المركبة، التي يقدر حجمها بحجم غسالة ملابس، على القمر الخميس الماضي، إلا أنها تحطمت خلال الهبوط، وكان من المفترض أن تكون هذه هي أول مهمة قمرية تقوم بها منظمة غير حكومية للهبوط على أقرب جيران الأرض.
كما كانت المركبة، التي يعني اسمها «سفر التكوين» بالعبرية ، ستصبح هي أصغر مركبة فضاء تصل إلى القمر على الإطلاق، كما كانت إسرائيل تأمل في أن تصبح رابع دولة تحقق الهبوط على القمر بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي والصين.
وجاء إطلاق المركبة كثمرة مشروع مستمر منذ ثمانية أعوام بين شركة «سبيس إل» غير الحكومية وشركة الصناعات الفضائية الإسرائيلية. ورغم أن شركة الصناعات الفضائية هي كيان حكومي، فإن تمويل المهمة تم جمعه بصورة مستقلة إلى حد كبير. ونقلت صفحة نتانياهو، على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، عنه القول :«دولة إسرائيل التي شاركت في إطلاق المركبة الفضائية الأولى ستشارك في إطلاق المركبة الفضائية الثانية أيضا»، دون أن يوضح كيفية ذلك.