سول تدرس إرسال مبعوث خاص إلى بيونج يانج

لبحث عقد قمة بين الكوريتين –

سول – يونشيون(كوريا الجنوبية) – (د ب أ – أ ف ب)- ذكر المكتب الرئاسي الكوري الجنوبي أنه سيرسل مبعوثا خاصا إلى كوريا الشمالية لعقد قمة بين الكوريتين في أقرب وقت ممكن، طبقا لما ذكرته شبكة «كيه.بي.إس.وورلد» الإذاعية الكورية الجنوبية أمس.
وخلال قمة مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب عُقدت الخميس الماضي، قال الرئيس الكوري الجنوبي، مون جاي إن إنه سيسعى لعقد قمة ثنائية مع الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونج أون في المستقبل القريب.
وقال مسؤول بارز في القصر الرئاسي أمس الأول إن أول شيء سيتم فعله هو الاتصال بكوريا الشمالية لبحث احتمال عقد قمة جديدة بين الكوريتين، وتوقع بدء الخطوات ذات الصلة هذا الأسبوع.
غير أن المسؤول قال إنه بالنظر إلى زيارة مون المقررة إلى آسيا الوسطى، التي تستمر من الثلاثاء المقبل حتى 23 أبريل، سيكون من الصعب عقد قمة رابعة في 27 من الشهر ذاته، لإحياء الذكرى الأولى لعقد أول قمة بين الكرويتين.
وهناك تكهنات بعقد القمة الرابعة أوائل أو منتصف مايو، قبل زيارة ترامب إلى اليابان في 26 مايو.
في الأثناء ذكرت مجموعة من المنشقين الكوريين الشماليين أنها أطلقت منشورات دعائية مناهضة لبيونج يانج عبر الحدود أمس طبقا لما ذكرته وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء أمس.
فقد أطلقت المجموعة التي تُعرف باسم «المقاتلون من أجل كوريا شمالية حرة» 20 بالونا يحمل 500 ألف منشور من مدينة يونشيون، شمال سول، حوالي الساعة الثانية صباح أمس بالتوقيت المحلي، حسب المجموعة.
وكانت البالونات تحمل منشورات تنتقد نظام زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، بالإضافة إلى أوراق نقدية فئة دولار واحد وكتيبات.
وكان بارك سانج، هاك، رئيس المجموعة قد قال في وقت سابق هذا الشهر إن المجموعة تعتزم إطلاق المنشورات نظرا لأن الزعيم الكوري الشمالي «لم يف بوعده» بالتخلي عن البرنامج النووي.
وحثت حكومة سول النشطاء المحليين بالتوقف عن تلك الحملات، قائلة إنها تعرقل جهود تقليص التوترات وتحسين العلاقات مع الشمال.