200 جامعة في معرضي «جيديكس» و«ترينكس» لقطاع التعليم العالي والتدريب المهني ​

اتفاقية لتمويل 150 منحة دراسية لأبناء مناطق الامتياز –

العمانية – انطلقت أمس بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض أعمال معرضي (جيديكس) و(ترينكس) التي تغطي قطاعي التعليم العالي والتدريب بمشاركة أكثر من 200 جامعة وتستمر ثلاثة أيام.​ ​رعى افتتاح المعرضين سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي.​ ​ويسلط المعرض العالمي للتعليم العالي (جيديكس) في نسخته التاسعة عشرة الضوء على جودة التعليم العالي وتقديم فرصة تجربة أحدث الأدوات والحلول التعليمية.​ ​ويقدم للخريجين والمهنيين الحصول على الفرص التعليمية التي تساعد على رفع مستوى المهارات، كما يتيح المعرض فرصة للجامعات والكليات والمؤسسات الأكاديمية التواصل مع الطلاب وأولياء الأمور والمسؤولين والممثلين الأكاديميين.​ ​كما يقدم معرض التعليم التقني والتدريب المهني (ترينكس) العديد من الفرص التدريبية والمقررات المهنية لتعزيز القوى العاملة المحلية في السلطنة بالإضافة إلى تحديد المسار الوظيفي لفئة الشباب.​ ​كما تم على هامش افتتاح المعرضين التوقيع على عدد من الاتفاقيات، حيث وقعت وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي مع شركة تنمية نفط عمان على دعم وتأهيل 50 طالبا من منطقة امتيازها ليصبحوا معلمين.​ ​ويأتي التوقيع في إطار برنامج «توطين» الذي يهدف إلى تعزيز نظام التعليم المحلي في بعض المناطق البعيدة بالسلطنة.​ وقال سعادة سعود بن سالم البلوشي وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية ان برنامج «توطين» للهيئات التدريسية يأتي كإحدى المبادرات الاستراتيجية التي اعتمدتها الوزارة لتوفير معلمين من المواطنين العمانيين في القرى البعيدة وهو الأمر الذي يسهم في استقرار الهيئات التدريسية وتطوير وتجويد العملية التعليمية وتوفير فرص العمل في تلك القرى. ​كما وقعت وزارة التعليم العالي مع شركة تنمية نفط عمان اتفاقية تموين 150 منحة دراسية لطلبة أبناء منطقة الامتياز ضمن برنامج المنح الدراسية لأبناء المجتمع المحلي.​
وتشارك الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم (اومرين) التابعة لمجلس البحث العلمي في معرض مؤسسات التعليم العالي (جيديكس). وتهدف هذه المشاركة إلى التعريف بالمشاريع والخدمات التي تقدمها الشبكة سواء لطلاب مؤسسات التعليم العالي أو بقية شرائح المجتمع، حيث يحرص المجلس دائما على التواجد في مثل هذه المعارض المتخصصة للتعريف بمشاريعه المختلفة سواء في مجالات دعم الابتكار أو البحث العلمي.
وتقدم الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم العديد من الخدمات لمؤسسات التعليم العالي التي ترتبط بها ومن ضمنها خدمة التجوال التعليمي التي تسمح بتنقل الباحثين والطلبة بين الجامعات في السلطنة أو خارجها وبين المؤسسات المشتركة بذات الخدمة ليتمكن المنتسبين لأحد أعضاء الشبكة الاستفادة من كافة الخدمات المتاحة بشكل أمن وعن طريق استخدام رمز التعريف الخاص به الذي يستخدمه بشكل يومي في مؤسسته التي ينتمي لها. كما تقدم خدمة أخرى تتعلق بالاجتماعات المرئية ونقل المحاضرات والمؤتمرات على الشبكة للمشاركة في المصادر التعليمية المختلفة المتاحة عبر الشبكة، كما أن هناك باقات متعددة لهذه الخدمة تتيح التواصل بين نقطتين أو بين نقاط متعددة مع إمكانية الحصول على فترات أطول مدفوعة وغيرها من الخدمات والمشاريع التي تعمل عليها الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم.